الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / اختتام دورة تدريبية بأميركا في مجال المحميات الطبيعية
اختتام دورة تدريبية بأميركا في مجال المحميات الطبيعية

اختتام دورة تدريبية بأميركا في مجال المحميات الطبيعية

بمشاركة فنيي وزارة البيئة ومكتب حفظ البيئة وجمعية البيئة العمانية

اختتمت وزارة البيئة والشؤون المناخية الدورة المتنقلة في التخطيط وادارة السياحة في المحميات الطبيعية بالولايات المتحدة الاميركية والتي عقدت خلال الفترة من 9 الى 24 سبتمبرالماضي والتي نظمتها جامعة ولاية كلورادو الاميركية، وشارك فيها فنيون ومختصون من وزارة البيئة والشؤون المناخية ومكتب حفظ البيئة التابع لديوان البلاط السلطاني وجمعية البيئة العمانية.
تأتي هذه المشاركة في اطار التعاون بين حكومة السلطنة والولايات المتحدة الاميركية في مجالات عدة ومنها المجال البيئي ويتضمن بنوداً عدة من ضمنها بناء القدرات للعاملين في المجال البيئي وصون الطبيعة، حيث انطلقت الدورة من حرم الجامعة في فورت كولينز وشملت عدداً من الحدائق الوطنية والمتنزهات الخاصة وجبال الروكي وكهف جويل ومحمية يلوستون وجبل راشمور والعديد من الغابات والمعالم الطبيعية.
ناقشت الدورة العديد من القضايا في ادارة السياحة والتعليم البيئي والتوعوي والادارة المالية وآلية الاستثمار في المحميات الطبيعية.
واشار المهندس سليمان بن ناصر الاخزمي مدير عام صون الطبيعة بوزارة البيئة والشؤون المناخية الى اهمية هذه الدورة في تخطيط و ادارة السياحة في المحميات الطبيعية والاستفادة منها بما يخدم واهداف التنمية المستدامة وتحقيق البعد الاقتصادي في ادارة واستثمار الموارد البيئية الطبيعية دون الاخلال بالتوزان البيئي والنظم البيئية لمكونات المحميات وتنوعها الاحيائي.
واوضح احمد بن سالم العميري رئيس قسم قواعد البيانات الاحيائية بالندب بوزارة البيئة والشؤون المناخية واحد المشاركين بالدورة قائلاً: ان مشاركتي بهذه الدورة قد اثرت معارفنا في الاطلاع على نماذج مختلفة في ادارة المحميات الطبيعية لضمان التمويل الذاتي لتنمية المحميات من جهة دون الاعتماد على موارد اقتصادية خارجية كما اطلعنا على اهمية اشراك الشرائح الاخرى من المجتمع في ادارة المحمية وان تكون عنصراً فعالاً ومهماً في تنمية المحمية والحفاظ عليها.
كما اشارت ايمان بنت صالح الخنجرية اخصائية محميات طبيعية بوزارة البيئة والشؤون المناخية واحدى المشاركات بهذه الدورة الى ان المشاركة في هذه الدورة اتاحت لي التعرف على نهج التخطيط وادارة السياحة في المحميات الطبيعية وفق افضل الممارسات المهنية.
وقال علي بن ناصر الراسبي رئيس قسم حماية الحياة الفطرية بوزارة البيئة والشؤون المناخية واحد المشاركين في الدورة: ان هذه الدورة تعتبر تجربة ميدانية وعملية اضافت لي معرفة مهمة بمجال ادارة وتنمية المحميات وكيفية استثمار ما حبى الله محمياتنا الطبيعية من مكونات بيئية متنوعة وتوعية المجتمع بها وضرورة الحفاظ عليها.
وقال السيد تيمور بن عبدالله آل سعيد من مكتب حفظ البيئة التابع لديوان البلاط السلطاني: شاهدنا كيفية إدارة السياحة في المنتزهات والغابات الوطنية في 4 ولايات (كولورادو، وايومنغ، ساوث داكوتا ومونتانا) في الولايات المتحدة الأميركية حيث تعد تجربة حقيقية ورائدة في مجال إدارة السياحة في المحميات الطبيعية، كما أنني تعلمت مدى أهمية ايجاد افضل السبل للتواصل والتعاون مع المجتمع وبناء ثقافة الحفاظ والتعرف على مكونات البيئة والحياة البرية للجيل القادم وغيرهم من الفئات العمرية.
أما اسماء البلوشية من جمعية البيئة العمانية فقالت: قمنا برحلات مختلفة خلال 16 يوما مزجت بين مجالات مختلفة من المحافظة على البيئة الطبيعية للحيوانات وممارسات السياحة الصديقة للبيئة والإستمتاع بالمناظر الطبيعية ومراقبة الكائنات الحية التي تعيش فيها، بدون التأثير على تصرفات الكائنات الحية او ازعاجها.
وكذلك تنظيم الممارسات السياحية في مجالات اخرى كالمواقع الأثرية والتاريخية والاستفادة من بعض الجمعيات الأهلية في الولايات المتحدة الأميركية لأن لها دور كبير في مجال التوعية وتعليم الافراد منهجية البحث العلمي والاستفادة من الجمعيات الامريكية في هذا المجال.
الجدير بالذكر ان هذه المشاركة تعد الثانية لاخصائيي الوزارة في مجال صون الطبيعة حيث كانت المشاركة الاولى في عام 2012م ،كما ان هذه الدورة تاتي ضمن الخطة التنفيذية (2014 ـ 2017) لبرنامج التعاون في المجال البيئي بين السلطنة والولايات المتحدة الاميركية، وتحرص وزارة البيئة والشؤون المناخية على استمرارية التعاون الدولي في مجال البيئة واكتساب كوادرها الوطنية المعرفة والخبرة حتى يتمكنوا من تحقيق رسالة الوزارة من حماية البيئة وصون مواردها وتحقيق التنمية المستدامة بتوازن سليم بين البيئة والتنمية.

إلى الأعلى