الجمعة 31 مارس 2017 م - ٢ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا تشدد أن (الرئاسية) قرار سيادي وتنفي مزاعم (المواد السامة)

سوريا تشدد أن (الرئاسية) قرار سيادي وتنفي مزاعم (المواد السامة)

دمشق ـ الوطن ـ وكالات:
شددت سوريا أمس على أن الانتخابات الرئاسية قرار سيادي بحت لا يسمح لأحد بالتدخل فيه، كما نفت المزاعم عن استخدام الجيش السوري مواد سامة في أي من مناطق سوريا، في القوت الذي سيطر الجيش فيه غلى جب الجندلي بحمص، فيما تقدم عضو البرلمان ماهر عبدالحفيظ حجار، بطلب ترشيحه لمنصب رئاسة الجمهورية، وقال ناطق باسم وزارة الخارجية إنه ما إن أعلنت الجمهورية العربية السورية فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية وفقا للدستور وتطبيقا للقوانين حتى تنطحت الدول التي ساهمت ولا تزال بسفك دم الشعب السوري إلى بدء سيمفونيتها المعتادة والممجوجة حول رفضها لخطوة الدولة السورية وعدم شرعية هذا الإجراء.. هذه الدول التي لطالما تشدقت بالدفاع عن الشعب السوري والخوف على مصالحه تحاول الوقوف اليوم في وجه إرادة هذا الشعب. وأضاف في تصريح لـ سانا أمس إن الجمهورية العربية السورية تؤكد أن قرار إجرائها الانتخابات الرئاسية هو قرار سيادي بحت لا يسمح لأي جهة التدخل فيه وإذا كانت هذه الدول وعلى رأسها الدول الغربية تدعي الديمقراطية والحرية والشفافية فإن عليها أن تستمع إلى رأي السوريين ومن سيختارون عبر صناديق الاقتراع ما يمثل أعلى درجات الديمقراطية والحرية. على صعيد آخر تقدم عضو مجلس الشعب ماهر عبد الحفيظ حجار، تقدم أمس، إلى المحكمة الدستورية العليا، بطلب ترشيحه لمنصب رئاسة الجمهورية، كأول المترشحين. وفي سياق آخر نفى فيصل المقداد نائب وزير الخارجية الادعاءات الأميركية الإسرائيلية والفرنسية باستخدام القوات المسلحة السورية أي مواد سامة في أي منطقة من مناطق سوريا مضيفا إن هذه الادعاءات عارية عن الصحة تماما. على الصعيد العسكري استعاد الجيش العربي السوري امس ، السيطرة على حي جب الجندلي في حمص، في حين تجددت الاشتباكات بمحيط قمة تشالما كما طال قصف على كسب ومحيطها بريف اللاذقية الشمالي.

إلى الأعلى