الخميس 14 ديسمبر 2017 م - ٢٥ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / جبل سيفة يدعو عشّاق المغامرة إلى خوض سباقات ممتعة ومثيرة
جبل سيفة يدعو عشّاق المغامرة إلى خوض سباقات ممتعة ومثيرة

جبل سيفة يدعو عشّاق المغامرة إلى خوض سباقات ممتعة ومثيرة

يعد الأوّل من نوعه على مستوى السلطنة

يدعو مشروع جبل سيفة جميع عشاق المغامرة ومحبّي الأنشطة الرياضيّة من سكان مسقط إلى خوض سباق إكس دبي سبارتن ريس والذي يقام للمرّة الأولى في السلطنة ويمثّل أبرز منافسة رياضيّة مليئة بالتحدّيات على مستوى العالم. هذا، وسيقام السباق في الحادي والعشرين من أكتوبر الجاري على شاطئ جبل سيفة، حيث سيتمّ تحدّي المتنافسين المبتدئين والمحترفين لبذل أقصى طاقاتهم الجسدية واختبار مدى قدرتهم على التحمّل في تقليدٍ مشابهٍ لنمط الحياة الذي كان سائداً عند المحاربين الإسبرطيين. ومن المتوقع أن يستقطب السباق الذي صمم لتحدّي أقوى الرياضيين آلاف المشاركين من السلطنة وخارجها للتنافس على مدى يومٍ كاملٍ مفعمٍ بالإثارة والمغامرة والقوّة.
وستتضمن الفعاليّة الحماسيّة خوض مرحلة ’سبارتن سبرينت‘ ضمن مسارٍ يزيد طوله عن خمسة كيلومترات وبأكثر من 20 عائقاً صممت لتحدي قدرات المشاركين من مختلف المستويات البدنيّة. وسيتمّ تقسيم التحدي إلى فئتين تشملان سباقيّ ’مورنينغ أوبن‘
و’إيليت‘. كما ستقام نسخة خاصة من السباق للأطفال، بحيث يستمتع صغار السن بين الرابعة والخامسة عشرة من العمر بوقتهم على مسارٍ بطول 1 كيلومتر ضمن أجواءٍ استثنائية مليئة بالمرح والتسلية والنشاط.
وتعليقاً على ذلك، قال جايمي هيوستن، مدير مشروع جبل سيفة: «إنّنا نسعى دائماً لعقد الشراكات المثمرة مع مختلف الفعاليات الدوليّة لإثراء تجربة ضيوفنا من المواطنين والمقيمين والسيّاح في سلطنة عُمان. وقد شهد إعلاننا عن أوّل نسخة من سباق سبارتن في السلطنة أصداءً إيجابيّة في مختلف أرجاء المنطقة، ونحن نتطلّع للترحيب بالآلاف من الساعين وراء المغامرة والتشويق لخوض غمار هذا التحدّي الاستثنائيّ».
وأضاف: «تتزايد شعبية جبل سيفة كوجهةٍ مفضلّة للأنشطة الرياضيّة للعديد من الفعاليات العالميّة المرموقة. وفي هذا السياق، فإنّ التضاريس الطبيعيّة المميزة للمشروع تجعل منه المكان المثاليّ لاستضافة الآلاف من الرياضيين المتحمسيّن من السلطنة وخارجها على حدٍّ سواء. كما تتزامن هذه الفعاليّة مع تطوير العديد من المرافق الاستثنائيّة في المشروع بما في ذلك ملعب الجولف والذي سيتمّ افتتاحه مطلع العام القادم، إضافة إلى تدشين باقةٍ من المطاعم والمرافق الجديدة والتي تشمل حوض السباحة اللامتناهي والمطلّ على شاطئ المشروع. ونحن فخورون بتنامي الاهتمام بالمشروع باعتباره أحد أبرز الوجهات لقضاء أجمل الأوقات وخصوصاً بعد تحسين البنية الأساسيّة للطريق الجديد المؤدي إلى جبل سيفة وتوفر خدمات التاكسي المائي يوميّاً».
ومن جانبه، قال ريان يعقوب آغا، مدير عامّ شركة سبارتن ريس إرابيا: «بعد نجاحنا بتنظيم النسخ الثلاث الأولى من سباق سبارتن ريس في المنطقة تلقينا العديد من الطلبات لإقامته في عُمان. وقد تمحور سعينا وراء المكان المثالي لاستضافة الفعالية في البحث عن بقعةٍ تتوفر فيها التضاريس الملائمة وتعكس أفضل ما يمكن أنّ تقدمه السلطنة لزوّارها. ومن هنا، فقد مثّل جبل سيفة وجهة متكاملة بفضل موقعه المميز وإطلالاته الخلّابة وخصائصه المتفرّدة التي لا تضاهى. ومع قرب العد التنازلي لسباق إكس دبي سبارتن ريس ، فلا شكّ بأنّ المتنافسين والمتفرجين يتطلّعون لاختبار قواهم ومدى تحملّهم لتجاوز التحدّيات التي لا مثيل لها في أي منافسةٍ أخرى على الإطلاق».
وبهدف إعداد القاطنين في مسقط وكافة المتسابقين الراغبين بالمشاركة في المنافسة الإسبرطيّة، فيتم عقد جلسات تدريب مجانيّة كلّ جمعة قبيل المنافسة في مجمع السلطان قابوس الرياضيّ ببوشر. وبحضور أكثر من 2500 مشارك وجموعٍ غفيرة من جمهور المتفرجين، فسوف تشتعل روح المحاربين الإسبرطيين بشكلٍ غير مسبوقٍ مع كلّ تلك الأسلاك الشائكة، والعقبات الشرسة، جنباً إلى جنب مع الميداليات البرّاقة التي ستزين صدور الفائزين.
ومما لا شكّ فيه بأنّ المشاركين والمتفرّجين سيقضون أوقاتاً عامرةً بالمتعة والترفيه مع مرافق الضيافة والأنشطة الترفيهيّة المتكاملة التي يوفرها جبل سيفة والتي صممت خصيصاً لتلبية كافة متطلباتهم. كما سيكون المجال متاحاً أمام المتفرجين للدخول إلى موقع المهرجان لمشاهدة التحديات المدهشة والاستمتاع بشراء الهدايا الجميلة من العديد من منافذ البيع، فضلاً عن إمتاع حواسهم بالموسيقى الحيّة وتجربة تجاوز عقبات السباق والحصول على الكثير من الهدايا المجانيّة والمتنوعة.
جديرٌ بالذكر أنّ سباق إكس دبي سبارتن ريس والمعروف بتفرّده في فئة سباقات التحديّ تشعل الحماسة لدى الرياضيين من مختلف المستويات البدنيّة وتمثّل فعاليّة تنافسيّة مرموقة للمحترفين. ويمثل سباق سبارتن الفعالية الأولى من نوعها من حيث عرض التوقيت والتصنيفات العالميّة، وسوف يتيح الفرصة أمام المتسابقين المبتدئين والمحترفين على حدّ سواء لتحدّي قدراتهم واختبار أقصى طاقاتهم. ومع وجود أكثر من 4 ملايين متسابقٍ خاض المنافسات حول العالم، فقد بات سباق سبارتن يمثّل فعاليّة عالمية لا يمكن تفويتها.

إلى الأعلى