الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / لعبة التنس تعاني من قصور في الوقت الحالي .. وإقامة مراكز للعبة أهم طموحاتي
لعبة التنس تعاني من قصور في الوقت الحالي .. وإقامة مراكز للعبة أهم طموحاتي

لعبة التنس تعاني من قصور في الوقت الحالي .. وإقامة مراكز للعبة أهم طموحاتي

خالد النبهاني..المترشح لعضوية نائب رئيس اتحاد التنس :

متابعة ـ عبدالعزيز الزدجالي:
يطمح المترشح لمنصب نائب رئيس الاتحاد العماني لكرة التنس الأرضي خالد بن طالب النبهاني إلى إحداث نقلة نوعية للعبة على مستوى السلطنة، وإبراز تواجدها وحضورها القوي على المستويين الآسيوي والدولي، خصوصاً وأن لعبة التنس تملك لاعبين موهبين قادرين على المنافسة في مختلف البطولات المتنوعة،
وتحدث خالد النبهاني المترشح لمنصب نائب رئيس اتحاد التنس في الانتخابات المقبلة، وأحد أبرز اللاعبين الذين مثلوا السلطنة في العديد من المحافل الدولية عن رؤيته القادمة للاتحاد « طموحي في بداية الأمر نشر لعبة التنس على الصعيد المحلي، الذي هو بحاجة ماسة إلى الكثير من العوامل المساعدة على إيجاد لاعبين عمانيين متميزين متى ما وفرت لهم البيئة والدعم المناسبين،
وأضاف النبهاني « هناك عوامل مختلفة يستطيع الاتحاد العماني المعني باللعبة من العمل والتركيز عليها، من أجل خلق منافسات محلية مستمرة تفرز لك مخرجات مميزة عديدة، إذا ما وجدت الاهتمام والتنظيم والمتابعة المستمرة، التي تفيد المنتخبات الوطنية في اللعبة، وتحقق الانجازات المتوالية في البطولات، وأفاد لاعب منتخب التنس السابق « إذا ما أردنا التواجد القوي والمنافسة من أجل تحقيق انجازات تضاف إلى السلطنة، فلابد أن تكون لدينا خطط استراتيجية لبناء منتخبات وأجيال قادمة للعبة، حيث لابد أن تكون هناك قاعدة أساسية مفادها صناعة أبطال حقيقين للعبة، وأن تشمل الخطط تواجد المنتخب العماني على خريطة التنس العالمية، موضحاً النبهاني « إلى أن هناك قصور كبير في الوقت الحالي، من حيث وجود الأسس العلمية الصحيحة في مجال التدريب، كذلك الخطط والبرامج والمدربين، حيث لابد من إنشاء مراكز تدريب وملاعب في مختلف أندية السلطنة،
وأختتم خالد النبهاني حديثه « نحتاج إلى الوصول للعالمية في مجال لعبة التنس، التي تحظى بشعبية عالمية كبيرة، ووجود السلطنة كان حاضراً في بعض البطولات عبر لاعبة منتخبنا الوطني فاطمة النبهانية التي تقدم عطاءات مميزة رغم قلة الامكانات والدعم في العديد من المناسبات، نحن بحاجة إلى لاعبين أخرين يمثلون السلطنة، ويساهمون في رفع العلم العماني على مختلف المسابقات والبطولات العالمية، الجدير بالذكر أن خالد النبهاني المترشح لعضوية نائب رئيس اتحاد التنس في الدورة القادمة، يعتبر أول لاعب عماني يتم تكريمه من الاتحاد الدولي للعبة نظير مشاركته في كأس ديفز، كما أنه أول رياضي عماني ينال منحة دراسية من جامعة توليدو الأميركية لتفوقه في رياضة التنس، وسبق للنبهاني أن قاد التنس العماني للوصول إلى الدور الثاني في بطولة كأس ديفز كأول مرة في مشاركات السلطنة، ويعتبر أول لاعب تنس عماني يدخل التصنيف الدولي للناشئين والرجال، كما أنه حقق أكثر من 40 انجازا دوليا في مسيرته لكرة المضرب، ويعتبر من اللاعبين المجيدين في نادي WesternLawn الأميركي للعبة التنس.

إلى الأعلى