الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / العروبة يستضيف صحار في قمة مثيرة تبحث عن الانتصار
العروبة يستضيف صحار في قمة مثيرة تبحث عن الانتصار

العروبة يستضيف صحار في قمة مثيرة تبحث عن الانتصار

جعلان يبحث عن الأمان والشباب جاهز لعزف أجمل الألحان
الرستاق ومسقط في مواجهة متكافئة للابتعاد عن ورطة المؤخرة

متابعة ـ يونس المعشري وعبدالعزيز الزدجالي وطلال المخيني وسيف بن مرهون الغافري:

تختتم اليوم الجولة الخامسة من دوري عمانتل للمحترفين الكروي بإقامة ثلاث مباريات تجمع من هم في الصدارة والبحث عن تعزيز مركزهم وعدم الابتعاد عن كراسي أهل القمة، وبين أهل القاع ومهمة البحث عن طعم الفوز ومصالحة الجماهير والخروج من دائرة التمسك بالمراكز الأخيرة ، هكذا هو حال المباريات الثلاث اليوم وربما لقاء العروبة وصحار هي القمة الكروية والجماهيرية بين الفريقين الأخضرين المارد العرباوي والتماسيح الخضراء (صحار) عندما يلتقيان في الساعة الثامنة مساء على ملعب المجمع الرياضي بصور ، وهو نفس الملعب الذي يحتضن لقاء جعلان والشباب والتي تعتبر مواجهة صعبة على الطرفين بغض النظر عن الموقع الذي يحتله جعلان ولكنه دائما يلعب بشعار تضييق كل المنافذ على الخصم عندما يتقابلان في الساعة الخامسة مساء ، وفي هدوء الحصول على أول ثلاث نقاط يسعى الرستاق ومسقط الظفر بالفوز لأحدهما عندما يجمعهما ملعب استاد السيب الرياضي في الساعة الخامسة مساء ولن تجد كل الفرق متسعا من الوقت لتسترد أنفاسها لأنها ستعاود الكرة مرة أخرى بعد ثلاثة أيام وهكذا لعدة جولات ومن يمتلك خط احتياط متميز سيقف على خط المرمى ويردد ما يهزك ريح يا مركب هوانا.
• قمة كروية في صور العفية
تشهد ولاية صور العفية قمة كروية وزحفا جماهيريا نوعاً ما سيكون مقبولا من جانب التماسيح الخضراء التي خصصت حافلة لجماهيرها ويبقى الأهم على المارد العرباوي الذي يفترض أن تكون جماهيره متواجدة ومساندة لفريقها في عقر دارها ، ولا اعتقد العروبة سوف يتنازل عن البقاء في دائرة الصدارة بل أصبح لديه هدف واصرار من أجل القمة التي يغازلها من جولة لأخرى ، وأصبحت الجماهير العرباوية ومحبو الفريق ترسم مسيرة الفريق مع المدرب الوطني أحمد العلوي الذي استطاع أن يبث روح الحماس والإصرار لدى اللاعبين وأن تعود النفسية مرة أخرى لعناصر الأخضر الذي ينظر لمباراة اليوم بأنها قمة كروية أمام فريق يمتاز لاعبوه بحماس الشباب وعزيمة عدم التنازل عن الفوز ، وهنا ستكون على عاتق لاعبي العروبة مهمة كبيرة اليوم وعليهم أن يكونوا أكثر حذرا وعلى حارسه مازن الكاسبي أن يكون مدافعاً بقوة عن عرين فريقه وأن يجد المساندة من باقي العناصر سواء الخبرة من عبدالواسع المطيري أو جمعة درويش ومحمد تقي وجمعة الجامعي ووحيد اوسيني ويونس المحيجري ومعتصم المحيجري وسمير صالح ومحمد عياد وخليفة الجماحي وراشد الكمالي وحبيب النيجيري وغيرها من الأسماء الشابة التي يتميز بها العروبة والذي عرف كيف يكون فريقه ، وبالفعل العروبة رغم نظرة الكثير في بداية الموسم بأنه لن يصمد كثيرا بسبب انتقال عدد من العناصر لكنه عمل بكل صمت وعرف كيف يرمم البيت من الداخل ودائما شعاره العروبة بمن حضر وبما أنه مهتم بالمراحل السنية فهو مصنع لتفريخ اللاعبين المميزين الذين يثرون العروبة في كل موسم ولا خوف عليه من دكة الاحتياط الحاضرة بقوة.
• صحار يطمح للانتصار
تواجد صحار في المركز الثاني قبل انطلاقة الجولة الخامسة من سلم الترتيب يعطي مؤشرا بأن الفريق لديه هدف واضح وهو مصارعة الكبار ولكن أولى الجولات من دورينا دائما ليست مقياسا ببقاء الفريق في نفس الوضع ، بل دائما الدوري يحتاج إلى نفس طويل وفي ظل الوضع الذي نشاهد عليه الدوري حالياً بين المد والضغط في المباريات ومن ثم ترخي الأمور بالتوقف بعد كم جولة قد يعطي بعض الفرق التي ليست لديها كثرة لاعبين في المنتخبات الوطنية الفرصة للتصحيح ، ووضع صحار حالياً في موقع مطمئن وجيد جدا فهو لديه 10 نقاط وبفضل تلك العناصر الشابة التي لم تتأثر بالفعل من الاستغناء عن المدرب العراقي واستلام الأمور مع المدرب المغربي مولاي الحسن مراد الذي يعرف اللاعبين جيدا ويقدر مستوياتهم وقدراتهم ، لذلك نجد الحماس والحيوية الشبابية دائما هو الشعلة في أرضية الملعب والأجمل من ذلك هو ذلك الحضور الجماهيري الذي يجبر الفريق على أن يقدم كل ما لديه في كل مباراة يخوضها ، وتحقيق صحار للفوز في ثلاث مباريات وتعادله في مباراة واحدة يعطيه أكسير تقديم الأفضل في كل مباراة وعلى لاعبي صحار أن يواصلوا عطاءهم وأن يجد المدرب دائما البديل الجاهز حتى لا يتأثر الفريق بأي غياب أو اصابة خلال الجولات القادمة ، واستطاع حارس صحار الشاب داود الكحالي أن يقدم عروضا ممتازة من مباراة لأخرى ولكن غيابه عن مباراة اليوم لا يعني صحار سيكون سهلا بل هناك البديل ربما الحارس شوقي المعولي هو الحاضر إلى جانب العناصر الأخرى في الفريق من أمثال سالم المقبالي وحسن العجمي وخليفة الجهوري واشهاد آل عبدالسلام ومالكيس ادمير واسحاق المقبالي وغيرها من الأسماء الشابة التي تكشف لكل المتابعين في كل جولة بأنهم يمتلكون المزيد يقدمونه لفريقهم ، ولهذا سيكون لقاؤهم أمام العروبة وخارج أرضهم اليوم صعبا ولكن الفريق لديه النيه بأن يعود من صور العفية بالنقاط الثلاثية

أحمد العلوي : هدفنا الخروج بنتيجة إيجابية
أكد المدرب أحمد العلوي مدرب العروبة بأن الاستعداد لعودة انطلاقة الدوري مرة أخرى جيدة والاعداد لهذه المباراة أخذ مساره الصحيح من أجل الخروج بايجابية تساعدنا لصدارة الترتيب والابتعاد عن اقرب منافسينا ونسيان ما مضى والتفكير والتحضير فيما هو قادم وصحار ليس بالفريق السهل فهو يملك عناصر شابة قادرة على تقديم مستويات جيدة ونحن كجهاز فني عملنا على رفع معدل التركيز لدى اللاعبين والعمل كمنظومة واحدة للوصول الى ما نريد وهو الفوز وحصد نقاط المباراة الثلاث والتوفيق من الله.

مدير فريق العروبة : صحار فريق جيد ونحن جاهزون للمباراة
قال عبدالله جميل مدير فريق العروبة عن استعدادات الفريق بأنها لا تختلف عن الاستعدادات الماضية فهذه مباراة مهمة بالنسبة لنا وهذا النوع من المباريات لها طابع خاص كونها من المباريات الحساسة ونحن محتاجون الى ثلاث نقاط فهي مهمة بالنسبة لنا وصحار فريق جيد فريق يمتلك عناصر شابة لديهم الحيوية والنشاط لكننا واثقون من قدرات لاعبينا وعملنا على رفع الروح المعنوية لدى اللاعبين.
أحمد السيابي: جميع اللاعبين لديهم العزيمة على الفوز
أما اللاعب أحمد السيابي فقال جميع اللاعبين زملائي في الفريق لديهم العزيمة والاصرار للوصول الى الصدارة ولله الحمد الفريق يمشي في النهج الصحيح والمباراة لن تكون سهلة بالنسبة لنا
وسنسعى للحصول على نقاط المباراة والاقتراب كثيراً من اللقب.

مولاي الحسن : هدفنا البحث عن الفوز أمام فريق قوي
أكد المدرب المغربي مولاي الحسن مراد مدرب صحار بأن فترة التوقف التي دامت ما يقارب الأسبوعين كانت فرصة لمعالجة بعض الأمور وتصحيح المسار في بعض المراكز مؤكدا عن مباراة اليوم أمام العروبة بأنه فريق قوي وصعب ويلعب أمام جمهوره ولديه مجموعة من اللاعبين ذوي الخبرة والشباب ومدرب محنك له دراية بالدوري العماني كل هذا سيجعل المباراة صعبة … وهذا لا يعني أننا سنرفع الراية البيضاء بل سنبحث عن الفوز أو الخروج بأقل الأضرار في ظل غياب أبرز لاعبينا الحارس داوود الكحالي ويعقوب القاسمي …كما أتمنى من الجمهور الحضور كما عودنا ومؤازرة اللاعبين .

جعلان والشباب في لقاء متباين القوى

لا يزال الضيف الجديد على دوري المحترفين فريق جعلان يبحث عن الأمان ، فيما تغير الأحوال لدى الشباب وأصبح هذا الموسم الى الآن يعزف أجمل الألحان ، ولقاء اليوم الذي يجمع الفريقين على ملعب المجمع الرياضي بصور سيكون لقاء الاقتراب من النقاط الثلاث بالنسبة لجعلان ليقدم تلك النقاط هدية لرئيسه السابق محسن المسروري بعد نجاحه في الانضمام لعضوية الاتحاد العماني لكرة القدم والتنازل عن رئاسة النادي ، لهذا سيكون اللقاء قوياً من جانب جعلان الذي يقدم مستوى جيدا ولكن لا يزال متشوقاً للحصول على النقاط الثلاث بعد أن عرف طريق التعادل في مواجهتين والخسارة في مثلهما وكأنه يريد أن يغير تلك القاعدة بدأها بخسارة من فنجاء ثم تعادل مع العروبة وخسر بعد ذلك من النهضة ثم خسر من صحار وهو أكثر فريق شهد مرماه دخول 9 أهداف وفي المقابل سجل 4 أهداف ، ولهذا سيكون اليوم أمام مواجهة صعبة وقوية مع الشباب الذي يحتل المركز الرابع برصيد 8 نقاط وقدم مستوى مختلفا عن المواسم السابقة وكأن السر في قيادة المدرب الوطني وليد السعدي الذي يواصل اسعاد فريقه لأن الجماهير من الصعب أن نقول هناك الجماهير التي تزحف خلف الفريق وهي اعداد متواضعة ولا يزال يبحث عن تلك الجماهير وليست هذه المعاناة جديدة على الشباب.
• توقف خدم الفريق
وبالعودة إلى جعلان ربما استفاد من توقف الدوري لمدة ما يقارب أسبوعين تقريباً ليسترد جعلان انفاسه ويعالج الجهاز الفني بقيادة المدرب التونسي محمد العذاري الأخطاء التي وقع فيها الفريق ويصحح المسار للمرحلة المقبلة وستكون مباراة اليوم الفرصة لكشف ذلك إذا كان هناك شيء من التغيير على الفريق لأن المرحلة المقبلة ستكون أكثر صعوبة وعلى لاعبي جعلان أن يكونوا أكثر جاهزية ، صحيح أن الفريق يفتقد إلى عناصر الخبرة ويعتمد على لاعبيه الشباب الذين ستكون أمامهم اليوم مهمة صعبة وعلى الجميع أن يكون متهيأ لهذا اللقاء سواء من الحارس حسن الشقصي أو البقية سواء المحترفين كمارا وبابا جاجني ومطر جالو ومحمد شوشرة وهم الأكثر اعتماداً عليهم في فريق جعلان إلى جانب البقية عبدالرحمن العريمي ومحمد المشايخي ومحمود الراجحي وفهد العلوي وعمر اللمكي ويونس الشكيلي ومحمد الصواعي وباقي العناصر التي تنتظر منهم الجماهير الجعلانية أن تثبت بأن وجودها في دوري المحترفين من أجل البقاء وإذا عانى الفريق خلال الدور الأول من نزيف فقدان النقاط ربما سيكون الدور الثاني عليه أصعب من ذلك ونحن ندخل في الجولة الخامسة ولن تتبقى بعد ذلك من الدور الأول سوى 8 مباريات ، فهل سيقول جعلان كلمته اليوم .
• الشباب يعود شبابا
الشباب سيبقى شباباً تلك المقولة التي نتمنى استمراريتها وليست مجرد حماس بداية الموسم ، رغم إن العرض والمستوى الذي يقدمه الشباب في كل مباراة خلال هذا الموسم مختلف وأظهر بأنه سيكون منافساً وعليه الاستمرار على ذلك ، ويبقى السؤال هل السر في عنصر التحفيز والهمة والتكتيك الفني الذي يقدمه المدرب الوطني وليد السعدي للفريق وأظهر بأنه كان ينتظر الفرصة لفترة أطول وليس كما كان في السابق للطوارئ فقط ومنحه الثقة والمساندة من الجهاز الاداري لنجد الشباب الآن يكسب مباراتين وتعادل في مثلهما وأصبح يطمح للأفضل وهذا ما تظهر عليه المباريات التي يخوضها خلال الجولات الأربع ، كما أن العناصر التي يضمها الشباب هي عناصر شابة مطعمة ببعض المحترفين الاجانب في مقدمتهم كوفي ميشاك أحد أبرز اللاعبين في الموسم الماضي وعمر جنبات وأرنست يا أو هين وفرناندو إلى جانب عبدالمجيد درويش وجميل اليحمدي وخالد
البريكي وشوقي السعدي وعمر المالكي والحارس فارس الغيثي ومحمد علي السيابي وطارق الذهلي وغيرها من الاسماء التي تتألق من مباراة لأخرى.
ويدخل الشباب مباراة اليوم بهدف الحصول على النقاط الثلاث ولا يمكن أن تكهن بأن هناك مباراة أسهل عن الأخرى في دوري المحترفين وعليه أن يكون أكثر حذرا اليوم لأن جعلان لن يكون صيدا سهلاً وإذا عرف كيف يخطف النقاط الثلاث اليوم من جعلان فأن معاناة الجعلانيين ستكون مستمرة ويرفع الشباب شعار المنافسة هذا الموسم .

مدرب الشباب وليد السعدي: نحترم جعلان وهدفنا حصد النقاط
قال وليد السعدي مدرب نادي الشباب إننا نعود بعد توقف ربما يكون مفيدا أو العكس مع ضغط الجولات الأربع الماضية أعتقد كنا بحاجة لهذه الراحة رغم أننا قدمنا مستوى جيدا وآخره كان التعادل مع الرستاق حيث لم يسعفنا التحرك الجيد في الشوط الثاني لنزول المعدل البدني وكذلك كثرة سقوط لاعبي الرستاق قلل من رتم المباراة ولكن الحمد لله نقطة إيجابية نحن حاليا نجمع النقاط ونحاول الصعود ف الترتيب والجدول وان شاء الله نواصل بنفس الروح والقوة في كل المباريات.
وأضاف نعلم أن نادي جعلان جاء من خسارة وعليه التعويض ونحن أيضا نسعى لكسب النقاط والتقدم أكثر ويمتلك جعلان لاعبين لهم القدرة على الهجوم أكثر وأكثر ، وعليه نحن نستطيع استغلال الفرص المتاحة وكيفية التعامل مع هذه المباراة بالخبرة أعتقد الغيابات واردة ولكن عودنا كل اللاعبين ان يتحملوا مسؤولية وهم يعلمون أن اللاعب الاحتياط أساسي والعكس الصحيح كلهم في خدمة نادي الشباب ومنظومة اللعب لدينا رجوع زكي عبيد من خلال هذه المباراة وارد أتمنى التوفيق للكل.

الرستاق ومسقط .. كلاهما للفوز مشتاق

لقاء نطلق عليه البحث عن حلاوة الفوز وطعم النقاط الثلاث ، هكذا هي مباراة الرستاق الضيف الجديد في دوري عمانتل للمحترفين الكروي الذي يستضيف اليوم فريق فارس العاصمة (مسقط) على ملعب استاد السيب الرياضي في الساعة الخامسة مساء ، وكلاهما يدخل مباراة اليوم وهو ينظر إلى الفرصة المواتية للحصول على أول ثلاث نقاط ولكن تلك النقاط ستكون صعبة نظراً لتقارب المستوى والتقارب في كل شيء ، وإذا كان الرستاق يحتل المركز الحادي عشر بنقطتين فقط من تعادلين وخسارتين ، يليه مباشرة مسقط في المركز الثاني عشر بنقطة واحدة من تعادل وثلاث خسائر.
وقد اعد كلاهما نفسه لهذه المباراة لتكون العودة إلى مباريات الدوري من خلال جولة اليوم لأنهما من الفرق التي استفادت من التوقف لمدة اسبوعين لاسترداد العافية وتصحيح نقاط الضعف والهفوات في كل فريق وإذا كان الرستاق الذي استطاع أن يقدم عروضا رائعة في مبارياته كلها التي خاضها لكن الحظ والتعامل في اللحظات الأخيرة من مباريات دوري المحترفين ربما أثرت على الفريق ، كما أن مدرب الرستاق مصطفى أن يدرس كل فريق جيداً وأن يضع الحلول المباشرة من خلال سير المباراة لأن التغييرات ربما لم تخدم الفريق في بعض المباريات وتهيئة العناصر التي يضمها الرستاق جيداً لكل مباراة ، وعلى عصام البارحي ورفاقه أن يكونوا أكثرا استعدادا للمباراة سواء من خلال سهيل الشقصي أو المدافع سيدريك ولاعبي الارتكاز ادريس الوهيبي وفهد الهاشمي وعبدالله السعدي وغيرها من الاسماء الشابة التي يمتاز بها الرستاق والذي يأمل أن يجد اليوم طريق الفوز أمام فارس العاصمة مسقط.
كبوة فارس
لايريد فارس العاصمة (مسقط) أن يستمر في المركز الذي فيه حالياً وأن يعلنها بأنها كانت تلك الفترة هي كبوة فارس بالنسبة للفريق وهذا ما أعلنه شريف الخشاب مدربه المصري بأن الفترة الماضية بالفعل الفريق كان يؤدي في كل مباراة ولكن الحظ لم يكن معه ، ولهذا كانت فترة التوقف بالنسبة لهم جيدة لتصحيح الكثير من الأمور ، وقد تكون مباراة اليوم بالفعل هي العودة لمسقط من خلال الاسماء التي يضمها الفريق في مقدمتهم ضيوف وقادر فال والكل يستغرب أين هم من مستواهم في الموسم الماضي إلى جانب محمد رمضان ومحمد الحبسي هو الآخر عليه ان يقدم الكثير والمعتصم المخيني وحمد الحبسي ومعتصم البلوشي والحارس سعيد الفارسي أو عمر العبري الذي يجب أن يعود لمستواه الحقيقي ، وغيرها من الاسماء المسقطية التي تتأمل جماهير فارس العاصمة أن يعود فريقها ويخرج مبكراً من المراكز الأخيرة من خلال بوابة الرستاق.

سلطان الطوقي : نتوقع ظهور أفضل للفريق عن سابق المنافسات
ذكر سلطان الطوقي مساعد مدرب فريق مسقط أن رفع معنويات اللاعبين ورغبتهم في الفوز ارتفعت بشكل ملحوظ خاصة مع عودة اللاعبين المصابين وكذلك الذين تم ايقافهم فالفريق شبه مكتمل الصفوف ويوجد لدينا خيارات في الدكة بعكس المباريات السابقة، لذلك نتوقع بأن يظهر الفريق بصورة أكثر نجاعة خاصة على مستوى خط الهجوم وكذلك الدفاع المتماسك.

خالد الوهيبي : الفارس المسقطي عازم على تحسين الصورة
قال مدير فريق مسقط خالد الوهيبي : لاشك أن المباراة صعبة للطرفين، فنادي الرستاق يعد من الفرق القوية ولكن الفارس المسقطي عاقد العزم على تحسين الصورة التي بدأها منذ انطلاقة الموسم، وباذن الله ستكون الثلاث نقاط من نصيبنا، كما أناشد الجماهير المسقطاوية بمساندة الفريق في المباراة.

سعد أحمد : الدوري العماني قوي وبه منافسات قوية
وقال المحترف السوري سعد أحمد الذي تعرض للاصابة في المباراة الودية ضد فريق نادي جعلان والتي حرمته من المشاركة في أولى مباريات فريقه بأن أصبح جاهزا للمشاركة مع فريقه ضد فريق الرستاق والتي يتمنى ان يعوض غيابه، كما ابدى سعد انبطاعا جيدا حول تأقلمه مع نادي مسقط حيث وصف ان ادارة النادي وزملاءه اللاعبين ساعدوه في الانخراط بشكل سريع ضمن المجموعة، وقال سعد بأنه على اطلاع على أجواء الدوري العماني فقد سبق له خوض مباريات بداخل السلطنة من خلال المواجهات التي جمعت منتخبي السلطنة والسوري الصديق بالاضافة الى احتكاكه بالاندية العمانية عبر بوابة المنافسات الآسيوية ضد نادي فنجاء العماني والجيش السوري، واضاف سعد ان الدوري العماني قوي وبه منافسات قوية ويتمتع بمستوى فني عالٍ. الجدير بالذكر بأن سعد سبق له اللعب لنادي الجزيرة السوري في الفئات العمرية حتى سنة 2011، ثم انتقل بعدها الى نادي الجيش السوري ولعب معه ثلاثة مواسم ثم انتقل الى نادي الطلبة العراقي لمدة موسم واحد وحاليا يخوض رحلة جديدة مع نادي مسقط.
النقاط الثلاث
يحتضن استاد السيب الرياضي مساء اليوم في تمام الساعة الخامسة واحدة من المباريات الهامة ضمن منافسات الجولة الخامسة من دوري عمانتل للمحترفين حيث يستضيف فريق الرستاق فريق مسقط ، وفي لقاء اليوم يطمح كل فريق في حصد النقاط الثلاث لرفع الرصيد والتقدم خطوة نحو المقدمة ، حيث يدخل الرستاق هذا اللقاء ولديه نقطتان فقط من تعادلين مع النهضة (1/1) في الجولة الثانية ومع الشباب في الجولة الرابعة (1/1) وخسارتين في الجولة الأولى من العروبة (2/1) ، وفي الجولة الثالثة من صحار (3/2) ويأمل الرستاق تحقيق انتصاره الأول على ملعبه وبين جماهيره وتعويض ما فاته خلال الأربع جولات الماضية ، وأكد لاعبوه بأنهم عازمون على تحقيق الفوز وبذل قصارى جهده لاقتناص نقاط المباراة ، وإعادة الثقة للجماهير التي كان لها حضور جيد في الجولات الثلاث الأولى من الدوري ، لذا يجب على عصام البارحي وسهيل الشقصي والمحترف سوني التركيز التام أمام المرمى واقتناص هدف الفوز ، وفي الجانب الآخر يتطلب من المحترف سيدرك ويوسف السعدي وسامح الحمراشدي وبقية الرفاق التركيز الجيد في خط الدفاع وعدم ارتكاب أي هفوة دفاعية تكلف الفريق ضياع نتيجة المباراة.
جمال الذهلي: العنابي جاهز لحصد نقاط المباراة
يقول جمال الذهلي مدير الفريق: مباراتنا مع مسقط لا تقبل القسمة على اثنين لحاجة الفريقين للثلاث نقاط للهروب من القاع واللحاق بأندية المقدمة ، ولذلك من المتوقع أن تكون المباراة حماسية وتتسم بالندية ، والعنابي جاهز لحصد نقاط المباراة ، وما زالت الفرصة متاحة لنا للعودة والتقدم إلى الأمام ، ولاعبو الفريق لديهم الطموح والاصرار لتقديم مستوى أفضل وتحقيق الفوز ، ونشكر الجمهور على مساندته الدائمة للعنابي ومتفائلين بزحف عدد كبير من الجماهير للمباراة ونعدهم بالأداء الذي يليق بسمعة الرستاق ونأمل من الله التوفيق وتحقيق النتيجة الايجابية وأن تكون النقاط الثلاث من نصيبنا.
عصام البارحي: نطمح في كسب نقاط المباراة ولا بديل عن ذلك
وقال عصام البارحي مهاجم الرستاق: بأن العنابي قدم مستويات جيدة في الأربع جولات الماضية ونعد الجمهور بأن نقدم أفضل ما عندنا ونطمح في كسب نقاط المباراة مع مسقط ولا بديل عن ذلك ، لتكون لنا دافعا قويا لباقي المباريات ، ومسقط سيكون خصما قويا وأتوقع بأن تتسم المباراة بالندية والإثارة من كلا الطرفين ، ونتمنى أن نحقق أول فوز لنا في مشوارنا بدوري المحترفين0
أسعد الشقصي: التركيز واستغلال الفرص أهم مفاتيح الفوز0
أما أسعد الشقصي فقال: الحمد لله استعداد الرستاق جيد بعد التعادل المرضي في المباراة الأخيرة مع الشباب ، وأتمنى من زملائي اللاعبين التركيز العالي لآخر دقيقة في المباراة ، وعلينا التركيز واستغلال الفرص أمام المرمى فهي أهم مفاتيح الفوز ، وبإذن الله تعالى قادرون على تخطي مسقط والظفر بنقاط المباراة0
الرستاق مكتمل الصفوف
يدخل الرستاق مباراته مع مسقط وهو مكتمل الصفوف حيث لا توجد لديه غيابات أو اصابات حسب ما أكده مدير الفريق0
جماهير غفيرة لمؤازرة العنابي.
يتوقع كل المتابعين بأن مباراة الرستاق ومسقط ستشهد حضورا جماهيريا حيث ستزحف جماهير العنابي لاستاد السيب لمؤازرة فريقها حيث سيقود رابطة المشجعين الداودي.

إلى الأعلى