الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / لجنة الإشـراف على محصولي القمح والشعير تستعرض نتائج الموسم المنصرم
لجنة الإشـراف على محصولي القمح والشعير تستعرض نتائج الموسم المنصرم

لجنة الإشـراف على محصولي القمح والشعير تستعرض نتائج الموسم المنصرم

مسقط ـ « الوطن »:
عقدت لجنة الإشراف على محصولي القمح والشعير اجتماعها السنوي الثاني برئاسة المهندس سلطان بن سيف بن سلطان الشيباني مدير عام الزراعة والثروة الحيوانية بمحافظة الداخلية رئيس اللجنة، حيث تم في بداية الاجتماع استعراض محضر الاجتماع الأول وما تم تنفيذه من البنود والتوصيات والإجراءات المتخذة في باقي التوصيات، بعد ذلك تم استعراض نتائج المشروع للموسم المنصرم 2015/2016 والنتائج المتحققة على مختلف محافظات السلطنة المنفذ فيها المشروع وكذلك الصعوبات والمشاكل التي ظهرت أثناء التنفيذ والحلول التي وضعت.

كما تم خلال الاجتماع مناقشة موضوع مستلزمات ومعدات الحصاد والتي تعتبر من أهم عوامل نجاح التوسع في زراعة القمح وتقدم وزارة الزراعة والثروة السمكية هذه الخدمة للمزارعين بالمجان لتشجيعهم على الاستمرارية وزيادة المساحات المنزرعة بهذا المحصول الاستراتيجي وهو ما تحقق بالفعل حيث تضاعفت المساحة المنزرعة خلال السنوات الثلاث الأخيرة والتي وصلت إلى 2211 فدانا خلال هذا العام وذلك للمزارعين المشتركين في المشروع، بالإضافة إلى المزارعين الآخرين الذين زرعوا خارج المشروع وقاموا بتوفير البذور من عندهم وتم متابعتهم وتقديم المشورة والدعم الفني والحصاد لهم.
وتصدرت محافظة الداخلية على باقي المحافظات في المساحة والإنتاجية حيث بلغت المساحة المزروعة بمحصول القمح 984 فدانا وإنتاجية وصلت الى 1479 طنا وبمتوسط 1.5 طن للفدان تلتها محافظة الظاهرة بمساحة 873 فدانا ومتوسط إنتاجية بلغت 1.3 للفدان ثم الباطنة ثم الشرقية ثم أتت بعد ذلك المحافظات الأخرى.
كما تم مناقشة اعداد وتوزيع الحقول المزمع تنفيذها في الموسم القادم وفق متطلبات كل محافظة ووفق الميزة النسبية لكل صنف من الأصناف.
وسيتم توزيع 75 طنا من تقاوي القمح المنتقاة ذات المواصفات الجيدة والانتاجية العالية على المزارعين حيث تم انتقاؤها قبل حصادها من قبل لجنة خاصة تقوم بمتابعة الحقول واختيار الأفضل منها وتوجيه المزارعين للعناية بالحقول والتخلص من الأصناف المغايرة للصنف المزروع لضمان الجودة وعدم الخلط بين الأصناف وقد استفاد من هذا المشروع خلال الموسم الماضي 1798 مزارعا من مختلف محافظات السلطنة وتسعى وزارة الزراعة والثروة السمكية من خلال هذا المشروع إلى التوسع في زراعة القمح والمحافظة على زراعته كمحصول استراتيجي من خلال دعم المزارعين بالبذور وآلات الحصاد واتباع الطرق الحديثة في الري وتجهيز الأرض والمشورة الفنية.

إلى الأعلى