الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / العطية يشدد قبضته على صدارة رالي سيلين الصحراوي
العطية يشدد قبضته على صدارة رالي سيلين الصحراوي

العطية يشدد قبضته على صدارة رالي سيلين الصحراوي

الدوحة ـ الوطن: شدد بطل الراليات القطري ناصر صالح العطية وملاحه الفرنسي ماثيو بوميل قبضتهما على صدارة رالي سيلين الصحراوي 2014، بعد فوزهما بالقسم الرابع الذي ضم 404.18 كم من الدروب الوعرة والكثبان الرملية وأقيم في صحراء قطر.
كما تصدر الدراج القطري محمد أبو عيسى والإسباني مارك كوما فئتي الدراجات النارية ودراجات الكوادس على التوالي بعد أربعة أيام من المنافسة.
وينطلق صباح اليوم القسم الخامس والأخير من رالي سيلين الصحراوي 2014 ـ الجولة الرابعة من بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة (فيا)، والجولة الثانية من بطولة كأس العالم للدراجات النارية (فيم) لهذا الموسم.
وفاز بالقسم الرابع ناصر صالح العطية لفئة السيارات، والبرتغالي باولو جونكالفز لفئة الدراجات النارية، والبولندي رافال سونيك لفئة دراجات كوادس بالدفع بأربع عجلات.
وبهذه النتيجة بات العطية وملاحه بوميل يتصدران الترتيب الإجمالي للرالي بفارق ساعة و5 دقائق و11 ثانية عن سائق التويوتا هايلوكس البولندي آدم ماليز بانتظار القسم الخامس والأخير المتبقي من رالي سيلين الصحراوي.
وأعرب العطية عن ارتياحه بنتيجة القسم الرابع قائلاً: “إنني سعيد ولم يكن لدي أي سبب للضغط اليوم. ومن السهل جداً ارتكاب خطاً هنا. لكن ملاحي ماتيو كان يقظاً ومتميزاً طوال الأسبوع. كما لم تتعرض سيارتنا بحمد الله لأية أعطال وعلينا القيام بأداء مماثل غداً الجمعة للفوز بلقب الرالي. لقد كان تنظيم الرالي جيداً، وتعتبر الملاحة أصعب جزء في المنافسة”.
وفقد السائق البولندي كريستوف هولوزيش فرصته الثمينة لتحقيق أفضل نتيجة في مستهل القسم الرابع وذلك بسبب ارتفاع حرارة محرك سيارته، لكن سائق الميني عاد بقوة للمنافسة وكان يتصدر القسم من البداية حتى نقطة المراقبة الخامسة قبل أن يفقد وقتاً ثميناً بسبب الملاحة.
وقال كريستوف: “لقد كان هذا الرلي مختلفاً، إنه رالي للملاحين وليس للسائقين. فانت تضغط بكل قوة لساعات طويلة ومن ثم يرتكب ملاحك خطأ ملاحياً لتعود إلى المربع الأول مرة أخرى”.
وجاء السائق البولندي ماريك دبروفسكي ثانياً في القسم الرابع، بينما اغتنم زميله بالفريق ماليز فرصة تأخر الروسي فلاديمير فاسيلييف بسبب أخطاء ملاحية لينتزع المركز الثاني للترتيب الإجمالي للرالي بفارق 5 دقائق و20 ثانية فقط عن فاسيلييف.
واستمرت المنافسة الطاحنة بين دراجي هوندا وكيه تي ام في القسم الرابع، وتفوق الدراج الإسباني مارك كوما (كيه تي ام) للمرة الثانية على مواطنه خوان باريدا في الترتيب الإجمالي لفئته، رغم فوز دراج هوندا البرتغالي باولو جونكالفس بالقسم الرابع.

وسيتصارع الأسبانيان باريدا وكوما على لقب فئتهما في اليوم الأخير الجمعة، ويمتلك باريدا أفضلية مطاردة بطل رالي داكار أربع مرات والمدافع عن لقب رالي سيلين عبر القسم الأخير، بينما يتمتع كوما بصدارة 41 ثانية وينطلق قبل دقيقتين من انطلاق غريمه باريدا.
وقال كوما: “إنني أدرك مدى صعوبة المنافسة الآن، لقد كان يوماً صعباً جداً وتطلب مستويات عالية ودقيقة من الملاحة. وقد فقدت وتيرة سرعتي في نهاية القسم الرابع، وعليّ بذل أقصى جهد اليوم “.
وأعرب البرتغالي باولو جونكالفس عن سعادته بالفوز بالقسم الرابع بقوله: “سررت جداً بالعودة للمنافسة بكل ما أوتيت من قوة وتصميم وتكللت جهودي بالفوز بالقسم الرابع اليوم. لقد كان اليوم صعباً وتطلب الكثير من العمل الشاق. وغدا هو اليوم الأخير للرالي واحتاج للكثير من التركيز وعدم ارتكاب أي خطأ ملاحي، ومازال لدي فرصة سانحة للفوز بلقب فئة الدراجات النارية، ولا يمكننا التكهن بما سيجري غداً”.

إلى الأعلى