الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق يعد بتحرير قريب لأجزاء من كركوك وتركيا عازمة على الدفع بمقاتليها

العراق يعد بتحرير قريب لأجزاء من كركوك وتركيا عازمة على الدفع بمقاتليها

بغداد ـ وكالات:
وعد العراق بتحرير أجزاء من كركوك من قبضة إرهابيي داعش في وقت قريب فيما أكدت تركيا عزمها الدفع بالمقاتلين الذين دربتهم في معسكر بعشيقة في معركة الموصل المرتقبة في حين دعا عمار الحكيم، رئيس المجلس الاعلى الاسلامي في العراق، تركيا الى التزام حدودها والكف عن اختبار صبر العراقيين.
وقال رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي القائد العام للقوات المسلحة العراقية إن القوات العراقية ستحرر قريبا مناطق الحويجة والرياض والرشاد التابعة لمحافظة كركوك من سيطرة داعش.
وقال العبادي، في تصريحات صحفية خلال تفقد القطعات العسكرية في كركوك أمس “إن وحدة مكونات الشعب العراقي تعد قوة لنا ونحن نشهد حاليا افضل واقرب الاوضاع لتوحدنا”.
واضاف “نقاتل من اجل تحرير الانسان وبهمة الابطال سنحرر اهالي الحويجة والرياض والرشاد من العصابات الارهابية وسندخلها قريبا”.
واستغرب العبادي من” ارتفاع الاصوات التي تحاول عرقلة تحرير بقية مدننا وبالأخص ونحن نقترب من تحقيق النصر النهائي …. اين كنتم عندما احتلت هذه العصابات المدن”.
وقال “إن المقاتلين العراقيين وحدهم من يقاتلون ويحررون الاراضي”.
إلى ذلك قالت وكالة الأناضول التركية الرسمية إن مقاتلين دربهم الجيش التركي في معسكر بعشيقة بشمال العراق سيشاركون في العملية المزمعة لطرد تنظيم داعش من مدينة الموصل العراقية.
ونقلت الوكالة عن مسؤولين شاركوا في محادثات بين تركيا والولايات المتحدة ومصادر عراقية قولهم إن العملية ستبدأ في غضون أيام “إذا لم يطرأ تطور استثنائي”.
وذكرت الأناضول أن مقاتلين دربتهم تركيا سيشاركون في العملية إلى جانب الجيش العراقي وقوات البشمرجة ـ وهي قوات حكومة إقليم كردستان شبه المستقل في شمال العراق ـ على أن تبدأ قوات البشمرجة العملية.
ودرب قوات تركية مقاتلين ووحدات البشمرجة المتحالفة معهم في معسكر بعشيقة بشمال العراق.
وتعترض حكومة بغداد التي يقودها على الوجود العسكري التركي وتريد أن تكون قواتها في طليعة الهجوم.
وفي السياق دعا عمار الحكيم، رئيس المجلس الأعلى الاسلامي في العراق، تركيا الى التزام حدودها والكف عن اختبار صبر العراقيين.
وقال الحكيم، في تصريح صحفي وزع أمس “نقول لمن يخاطبنا بأن نلتزم حدودنا عليك أنت أن تلتزم بحدودك وهي بحدود وطنك وننصح بالكف عن اختبار صبر العراقيين”.
واضاف “اجتماع عدد من الدول في بلد مجاور لمناقشة اوضاع العراق بغياب أي ممثل عن الشعب العراقي والحكومة العراقية امر معيب …. من أعطاكم الوصاية على العراق وشعبه وبأي حق تجلسوا وتبحثوا الشأن العراقي بغياب العراقيين”.
واوضح أن “هذه الفعلة استهداف وانتهاك للسيادة الوطنية والكرامة العراقية وعلى تلك البلدان الكف عن اختبار صبر العراقيين فلصبرهم حدود وان اللحظة ستأتي ليذكر بها العراقيون أشقاءهم بحجم الأخطاء التي ارتكبت بحقهم”.
وقال الحكيم “إن حدود العراق هي حدود وطنهم وان العراقيين ملتزمون بحدودهم، وعلى الأخر ان يلتزم حدوده المتمثلة بحدود بلده، ونستغرب من إصرار البعض على هدم جسور الثقة والمودة والمصالح المشتركة مع العراقيين، خاصة الذين مد العراقيون له ايديهم وتعاملوا معه كحليف وشريك استراتيجي ووقعوا معه 70 اتفاقية وكان لشركاته حضور لافت في العراق”.
في غضون ذلك أعلن مصدر امني بمحافظة صلاح الدين،مقتل طفلين ووالديهما بانفجار عبوة ناسفة شمال شرق تكريت (170 كيلومترا شمال بغداد).
وقال المصدر إن طفلين ووالديهما قتلوا ظهر أمس اثناء محاولة العائلة الفرار من قضاء الحويجة (55 كيلومترا جنوب غرب كركوك) والذي يسيطر عليه تنظيم داعش الى ناحية العلم شرقي تكريت والتي تسيطر عليها القوات الحكومية”.
وتم نقل الضحايا الى الطب العدلي في مستشفى تكريت العام.

إلى الأعلى