الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يصعد في تنكيله بالفلسطينيين .. ودعوات للإسراع بمسار (الجنائية الدولية)

الاحتلال يصعد في تنكيله بالفلسطينيين .. ودعوات للإسراع بمسار (الجنائية الدولية)

رسالة فلسطين المحتلة من رشيد هلال وعبد القادر حماد:
صعدت قوات الاحتلال الاسرائيلي الليلة قبل الماضية ويوم أمس من تنكيلها بالفلسطينيين في الأراضي المحتلة في حين يدعو الفلسطينيون إلى الاسراع بمسار مقاضاة الاحتلال بالمحكمة الجنائية الدولية فيما توالت ردود الأفعال المثمنة لقرار اليونسكو الخاص بالمسجد الأقصى.
وفتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، في ساعة مبكرة من صباح أمس الجمعة، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه الأراضي الزراعية القريبة من حاجز بيت حانون” إيرز”، شمال قطاع غزة، دون وقوع إصابات.
وأفاد مراسلنا في قطاع غزة نقلا عن مصادر فلسطينية وشهود عيان، بأن قوات الاحتلال المتمركزة في الأبراج العسكرية ومحيط “معبر بيت حانون”، أطلقت النار بشكل متقطع، ما أدى إلى خلق حالة من الخوف والهلع بين المواطنين، لا سيما الأطفال والنساء منهم.
واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الطفل مهدي اسحق الشيخ (15 سنة)، على حاجز عسكري على مدخل قرية خربثا بني حارث، شمال غرب محافظة رام الله والبيرة.
ووفق مصادر فلسطينية فقد ادعت قوات الاحتلال بأن الاعتقال جاء بسبب العثور على سكين بحوزة هذا الطفل، التي تم نقله بآلية عسكرية إسرائيلية إلى جهة مجهولة.
واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بيت عزاء الشهيد مصباح أبو صبيح الذي أقيم له في مدينة الخليل.
وقال مراسلنا في الضفة الغربية نقلا عن مصادر فلسطينية وشهود عيان، إن قوات الاحتلال اقتحمت بيت العزاء في ديوان أبو اسنينه بالمنطقة الجنوبية من المدينة، ونزعوا صور الشهيد واليافطات دون أي مواجهات تذكر.
وفي سياق متصل، أصدرت محكمة صلح الاحتلال قرارات بالإفراج عن تسعة مواطنين مقدسيين بشروط.
وبين محامي جمعية نادي الأسير الفلسطيني في القدس مفيد الحاج، أن قرار المحكمة يقضي بالإفراج عن المواطنين: يوسف مصطفى، آدم مصطفى، عبدالله أبو عصب، خالد أبو غوش، صالح أبو عصب، ورائد درويش، بشروط تمثلت بدفع كفالات مالية تراوحت قيمتها بين 350-500 شيقل، وكفالة طرف ثالث بقيمة 5000 شيقل، كما فرضت عليهم حبسا منزليا حتى 22 من شهر أكتوبر الجاري.
كما جرى الإفراج عن المواطن الفلسطيني محمد خويص بشروط تمثلت بدفع كفالة مالية بقيمة 1000 شيقل، والتوقيع على كفالة شخصية، وكفالة طرف ثالث بقيمة 5000 شيقل، إضافة إلى الحبس المنزلي حتى تاريخ 22 أكتوبر الجاري.
فيما أُفرج عن الشقيقين ناصر وعمر إبراهيم بشروط، تمثلت بدفع كفالة مالية على كل منهما بقيمة 500 شيقل، وإبعاد عن المسجد الأقصى المبارك حتى تاريخ 12 نوفمبر المقبل، إضافة إلى التوقيع وكانت المحكمة مددت اعتقال إيمان أبو صبيح ابنة الشهيد مصباح أبو صبيح حتى يوم الأحد المقبل، حيث تم تقديم استئناف ضد قرار التمديد، وجرى تعيين جلسة لها يوم غد عند الساعة التاسعة صباحاً، كذلك تم تمديد اعتقال المواطن محمد بيومي حتى يوم الأحد المقبل.
واعتقلت قوات الاحتلال، والدة الشهيد مهند الحلبي من سكان قرية سردا قرب رام الله، عقب استدعائها للتحقيق معها من قبل مخابرات الاحتلال، في معسكر “عوفر” المقام على أراضي بلدة بيتونيا غرب المحافظة.
وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت والدة الشهيد مهند الحلبي، وأصدرت قرارا بتوقيفها لمدة 96 ساعة بذريعة أنها نشرت “عبارات تحريضية على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك)، وأنه سيتم عرضها على المحكمة الإسرائيلية يوم الأحد المقبل.
وسبق أن استدعت قوات الاحتلال والدة الشهيد الحلبي قبل بضعة أشهر، وهددتها بالاعتقال أكثر من مرة؛ علما أنه جرى اعتقال ابنها محمد قبل أكثر من شهر.
وفي ذات السياق، أفاد محامي نادي الأسير الفلسطيني مفيد الحاج، بأن محكمة صلح الاحتلال الإسرائيلي في القدس، مددت اعتقال إيمان أبو صبيح (17 عاما)، وهي ابنة الشهيد مصباح أبو صبيح، وذلك حتى غدا الأحد المقبل الموافق 16 أكتوبر الجاري.
وكانت سلطات الاحتلال اعتقلت الفتاة أبو صبيح في تاريخ العاشر من أكتوبر الجاري، ضمن حملة اعتقالات نفذتها سلطات الاحتلال بحق العشرات من المواطنين المقدسيين، علما أن اثنين من أشقائها جرى اعتقالهما في وقت سابق.
إلى ذلك صرح الناطق الاعلامي باسم اللجنة الوطنية لمتابعة المحكمة الجنائية الدولية غازي حمد، أن اللجنة اجتمعت في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، برئاسة أمين سر اللجنة التنفيذية بمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، واستمعت إلى تقارير عديدة من جهات الاختصاص حول زيارة وفد المحكمة الجنائية الدولية إلى فلسطين مطلع الاسبوع الجاري.

إلى الأعلى