الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 م - ٤ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / ألمانيا تحتاج إلى جهد وطني في ترحيل اللاجئين

ألمانيا تحتاج إلى جهد وطني في ترحيل اللاجئين

تمسكت بحقها في تحديد من يأتي إليها

برلين ـ وكالات: طالبت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل بترحيل اللاجئين المرفوضين بصورة أكثر حزما.
وخلال فعاليات مؤتمر جناح الشباب فى تحالفها المسيحي، قالت ميركل السبت في مدينة باديبورن:” نحن في حاجة، على أية حال، إلى جهد وطني لترحيل هؤلاء اللاجئين الذين قوبلت طلبات لجوئهم بالرفض”.
ورأت ميركل أن تبادل إلقاء المسؤولية بين الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات في هذا الشأن لن يجدي نفعا لأن المواطنين يرغبون ببساطة في رؤية نتائج ملموسة .
وأضافت ميركل أمام شباب التحالف أنه يجب ترحيل هؤلاء الذين ليس لهم حق في البقاء.
وقالت ميركل إن بلادها ” لم تكن تفعل ذلك بشكل حازم” في الماضي، عندما كانت أعداد طالبي اللجوء أدنى بكثير من أعدادهم في عام .2015
من جانبه دافع وزير المالية الألماني فولفجانج شويبله عن اتفاقية اللاجئين المبرمة بين الاتحاد الأوروبي مع تركيا ودول أخرى.
وخلال مؤتمر لقواعد حزب المستشارة انجيلا ميركل، المسيحي الديمقراطي، والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، قال شويبله امس السبت:” يجب أن نحدد نحن بأنفسنا، من يمكنه القدوم إلينا، ولا ينبغي أن نترك القرار لعصابات التهريب”.
يذكر أن الحزبين يشكلان ما يعرف بالتحالف المسيحي، وهو الشريك الأكبر في الائتلاف الحاكم في ألمانيا.
في الوقت نفسه، أكد شويبله المنتمي إلى حزب ميركل، أن واجب إنقاذ لاجئي القوارب الذين يواجهون محنة في عرض البحر، يعد من الأمور البديهية، وأضاف أنه يجب ترحيل اللاجئين الذين ليس لديهم فرص للبقاء في أوروبا وبدون حدوث ذلك فإن أوروبا في هذه الحال ستكون كمن يقدم المساعدة لعصابات التهريب والتجارة الدولية بالبشر.
يذكر أن المؤتمر يحمل اسم مؤتمر ألمانيا، وهو الرابع من بين ستة مؤتمرات يعقدها التحالف المسيحي على مستوى ألمانيا، وقد تناول المؤتمر أمس موضوع أوروبا ودورها في العالم.

إلى الأعلى