الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / مبادرة “تحدي 22 ” تبدأ جولتها التعريفية الخارجية من القاهرة
مبادرة “تحدي 22 ” تبدأ جولتها التعريفية الخارجية من القاهرة

مبادرة “تحدي 22 ” تبدأ جولتها التعريفية الخارجية من القاهرة

استعدادا لمونديال الدوحة 2022

القاهرة ـ د. ب. أ: من قلب العاصمة المصرية القاهرة، دشنت مبادرة “تحدي 22″ جولتها التعريفية الخارجية للنسخة الثانية من المبادرة التي أطلقتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث عام 2015 لتعزيز ثقافة الابتكار في العالم العربي واستقطاب المبتكرين ورواد الأعمال العرب ودعم ورعاية أفكارهم التي من شأنها أن تسهم بتقديم حلول مبتكرة لاستضافة وتنظيم الفعاليات الكبرى وإحداث أثر مستدام في المجتمعات العربية. وانطلقت النسخة الثانية من “تحدي 22″ مؤخرا من خلال حملة إلكترونية بالتعاون بين اللجنة العليا للمشاريع والإرث المسؤولة عن تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 وشركائها الاستراتيجيين في الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي “ومضة” ومنتدى معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في العالم العربي. كانت الجولة التعريفية للنسخة الثانية انطلقت قبل أكثر من أسبوع في الدوحة على أن تستمر الجولة لمدة 6 أسابيع في جميع البلدان المشاركة في التحدي وعددها عشرة هذه المرة حيث أضيفت 4 دول هي مصر والمغرب وتونس والأردن لدول مجلس التعاون الخليجي. وتهدف الجولة ، التي تقام بمشاركة سفراء التحدي في مختلف الدول العربية ، إلى شرح طبيعة تحدي 22 وأهدافه وتوجيه الدعوة لجميع المبتكرين ورواد الأعمال من المواطنين والمقيميين في الدول المشاركة في التحدي للتقدم بأفكارهم ومقترحاتهم وبعد انطلاقتها من الدوحة ، كانت المحطة الأولى خارج قطر من القاهرة وذلك بجلسة تعريفية لفريق تحدي 22 بمركز “جريك كامبوس” في الجامعة الأمريكية بالقاهرة ووسط حضور كبير للطلبة والشباب المصري. وشهدت الجلسة تجاوبا كبيرا من الحضور حيث تم فتح باب الأسئلة والحوار والذي شهد استفسارات متعددة من الشباب المصري عن برنامج التحدي وموضوعاته الأربعة وظهر الحماس واضحا على الحضور وعلى الرغبة الكبيرة في المشاركة من خلال تقديم الأفكار والمقترحات وأيضا الابتكارات التي تعكس ما يملكه الشباب العربي من عقلية رائعة وتحتاج فقط لمن يساندها لخدمة مجتمعه وبلاده وأيضا الوطن العربي من خلال استضافة قطر لأول كأس عالم في الشرق الأوسط 2022 كما حظيت الجلسة بتواجد عدد من الصحفيين والإعلاميين المصريين والعرب. وشارك في الجلسة وفد فريق تحدي 22 والذي تكون من محمد الحمادي وجاسم الجاسم وسوسن الصالح إضافة للمصري عبد الله عامر سفير تحدي 22 . وبدأت الجلسة بكلمة الحمادي الذي قدم لمحة عن اللجنة العليا للمشاريع ودورها في مراقبة تنفيذ مشروعات كأس العالم 2022 مؤكدا أن الرسالة التي تعني بها اللجنة هي أن كأس العالم ليس لقطر فقط وإنما لكل العرب ولكل الشرق الأوسط وترك إرث مستدام لما بعد المونديال. وقدمت سوسن الصالح نبذة سريعة عن تحدي 22 وعن النسخة الأولي التي أقيمت 2015 وتضمنت الدول الخليجية الست وشملت 3 محاور هي الاستدامة والصحة والرياضة وتجربة الحدث. وأشارت الى أن فكرة تحدي 22 تقوم على تطوير الأفكار والابتكارات وأيضا تحويلها إلى واقع. وأشادت الصالح بالنسخة الأولي والنجاح الذي تحقق فيها بعد أن تلقت
اللجنة 300 مشروع تم انتقاء 18 منها وتقديمها للجنة التحكيم وأسفر الأمر في النهاية عن ستة فائزين وجزء كبير من هذه الابتكارات والأفكار تحول لواقع. كما قدمت الصالح شرحا لمواعيد وخطوات التقدم بالابتكارات إلى تحدي 22 ، وقالت إنه تم فتح باب الاشتراك منذ 27 سبتمبر الماضي وسيستمر التقديم حتي 12 ديسمبر القادم. وأضافت: “سيتم تصفية الابتكارات والأفكار من قبل متخصصين وستكون الخطوة الأولي لكل مشترك هي التقدم بلمحة مبسطة عن المشروع المشارك من خلال أفكار مكتوبة في صفحتين. وبعد ذلك ، سيتم اختيار الأفكار والابتكارات المقبولة والناجحة وإبلاغ الفائزين لتقديم المشروع بشكل موسع ، وسيتم عقد ورشة عمل في مايو 2017 للفائزين بالدوحة حول كيفية تقديم الفكرة والمشروع وبعد ذلك سيتم الكشف عن 12 فائزا”. وأكدت الصالح أن هناك رهانا كبيرا على مصر باعتبارها سوق كبيرة ولديها عقول مبدعة وأصحاب ابتكارات يحتاجون لمن يساندهم ويدعم ابتكاراتهم للمضي في الطريق الصحيح لها. وأوضحت أن قطر هدفها استضافة كأس عالم ناجحة وفريدة في 2022 . وألقي المصري عبد الله عامر سفير تحدي 22 كلمة تحدث فيها عن تجربته الشخصية التي بدأت في 2011 والمنحة التي حصل عليها في الولايات المتحدة والتي تركزت حول أهمية العمل التطوعي. ووجه عامر رسالة للراغبين في المشاركة بتحدي 22 ، وقال : “ربما تتقدم بفكرة او ابتكار ولا تنجح ومع ذلك فقد كسبت وضع قدمك على الطريق الصحيح ونجحت في تقديم تجربتك ، وربما تفوز وتحقق النجاح الذي لم تتوقعه”.

إلى الأعلى