الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / وزيرة التربية والتعليم: من المهم التعريف بالبرامج التدريبية وجوانب الاستفادة التي تعود على المتدرب في المركز عبر وسائل التواصل الاجتماعي
وزيرة التربية والتعليم: من المهم التعريف بالبرامج التدريبية وجوانب الاستفادة التي تعود على المتدرب في المركز عبر وسائل التواصل الاجتماعي

وزيرة التربية والتعليم: من المهم التعريف بالبرامج التدريبية وجوانب الاستفادة التي تعود على المتدرب في المركز عبر وسائل التواصل الاجتماعي

أثناء ترؤسها الاجتماع الثاني للجنة الاشرافية للمركز التخصصي للتدريب المهني للمعلمين

أوضحت الدراسات أن التدريب في المركز كان له الدور الفعال في تعزيز المعايير المهنية لدى المعلم

(80)% أشاروا من مديري المدارس أن هناك تغييراً إيجابياً لدى المعلمين المتدربين في المركز

مكتبة المركز تتسع لــ (١٠٠) شخص وهي مكان تفاعلي يوفر عدداً متنوعاً من المقاعد المريحة وأماكن الدراسة

ترأست معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم الاجتماع الثاني للجنة الاشرافية للمركز التخصصي للتدريب المهني للمعلمين، والذي عقد بقاعات الاجتماعات بالمركز، بحضور سعادة سعود بن سالم البلوشي وكيل الوزارة للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية، وفاطمة بنت علي الخروصية مستشارة الوزيرة للشؤون المالية القائمة بأعمال وكيل الوزارة للشؤون الادارية والمالية وممثلين من مجلس الدولة ووزارة التعليم العالي وجامعة السلطان قابوس وأعضاء اللجنة.
في بداية الاجتماع رحبت معالي الوزيرة بأعضاء اللجنة مثمنة الجهود التي بذلت خلال الفترة السابقة في المركز والتي أسهمت في توسيع عدد المستفيدين من الخدمات التي يقدمها المركز التخصصي للتدريب المهني للمعلمين الذي نعوَّل عليه الكثير من أجل الارتقاء بقدرات المعلمين وتزويدهم بالعلوم والمعارف والطرق الحديثة في التدريس، خاصة وأن القائمين عليه والمدربين فيه هم من فئة الشباب الذين أثبتوا قدرة ومهارة في عملهم خلال الفترة السابقة، ونحن نفخر ونفاخر بهم وبأمثالهم، والوزارة على أتم الاستعداد لدعمهم وتقديم كل ما من شأنه أن يسهم في الارتقاء بنتاجاتهم ونتاج المتدربين ونلمس أثره ونتائجه في الطلبة والطالبات.
وأشارت معاليها إلى أننا نلحظ من خلال التقارير والزيارات التي تتم للحقل التربوي مدى الاستفادة من الخدمات التييقدمها المركز، كما أن البرامج المقدمة ينبغي أن توظف ويستفاد منها نحو مزيد من النجاحات وإيصال رسالة المركز وما يقدمه لكافة الفئات المستهدفة والتي لم تلتحق بالمركز حتى الآن، وأن يتم تفعيل مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالمركز من أجل ايصال الجهود التي تبذل داخل المركز والتعريف بجوانبه المختلفة للمجتمع التربوي والمستهدفين، وتوضيح ما الذي يستفيده المتدرب من التحاقه بالتدريب في المركز.
وتضمن جدول أعمال اللجنة الاشرافية للمركز التخصصي للتدريب المهني للمعلمين عدد من الموضوعات والتي بدأت بتقديم عرض مرئي من قبل الدكتورة بدرية الندابية من إدارة المركز عن مقترح الهيكل التنظيمي للمركز، وقدم سالم بن عبدالله المقبالي مدير دائرة الحسابات والقائم بأعمال مدير دائرة الموازنة بالوزارة المقترح الخاص بالموزنة المالية الخاصة بالمركز للعام القادم 2017م، بينما قدمت هيفاء اللواتية من إدارة المركز عرضا تضمن الخطوات التي تمت من أجل التقييم والاعتماد الأكاديمي للمركز موضحة أنه بلغ عدد المتدربين في المركز خلال الفترة الماضية منذ افتتاحه حوالي (2659) متدرباً ومتدربة في مختلف البرامج التدريبية يشكل الذكور منهم (41 %) والاناث (59 %) من جملة المتدربين، أما فيما يتعلق ببرنامج القيادة المدرسية الذي بدأ تنفيذه منذ 18 أكتوبر 2015 فقد بلغ الملتحقين به (231) متدرباً ومتدربة يشكل الذكور (60,6 %) والاناث (39,4 %) من أعداد الملتحقين بالبرنامج من جميع المحافظات باستثناء محافظة البريمي، وبمتوسط نجاح وصل إلى (84%)، وتطرقت كذلك إلى تطوير البرامج التدريبية حسب متطلبات الاعتماد الأكاديمي والاجراءات التي تمت خلال الفترة السابقة.

وقدمت الدكتورة أميرة الشبيبية عرضاً عن أهم البحوث والدراسات التي قام بها المركزالتخصصي للتدريب المهني للمعلمين موضحة السمات والقيم المهنية التي تم ملاحظتها من خلال هذه الدراسات والتعرف على الأثر الذي أحدثته برامج المركز في آلية عمل المتدربين وكيفية نقل الأثر التدريبي إلى بيئة عملهم.
وأوضحت أن النتائج بينت أن التدريب في المركز كان له الدور الفعال في تعزيز المعايير المهنية لدى المعلم المتدرب، كما أن مستوى المعلمين المتدربين في المركز كان أفضل من المعلمين غير المتدربين في تطبيق المعايير، كما أشارت الدراسات إلى أن مقابلات مديري المدارس أشارت إلى وجود تغير لدى المعلمين المشاركين في التدريب، وأن (80 %) من مديري المدارس يرون أن هناك تغييرا ايجابيا لدى المعلمين المتدربين في المركز، كما بينت استبانات الطلبة الذين تم استقصاء آراؤهم أن (75 %) منهم يشعرون بالرضا من الذهاب إلى المدرسة.
وتطرقت الدكتورة أميرة الشبيبية إلى عناوين الدراسات البحثية الجاري العمل عليها حاليا، والدراسات التي سيتم تنفيذها خلال الفترة القادمة، مبينة أن الفريق البحثي بالمركز شارك كذلك في عدد من المؤتمرات العلمية الدولية وتم عرض بعض الدراسات فيها إلى جانب نشرها في عدد من الدوريات العلمية المحكمة، وأن العمل البحثي في المركز مستمر بالاستفادة من الدعم الذي تقدمه الوزارة للمركز.
وثمنت معالي الدكتورة الوزيرة هذه الجهود البحثية التي يقوم بها الفريق البحثي في المركز ووجهت القائمين على هذه البحوث بالتنسيق والتعاون مع جامعة السلطان قابوس في هذه الدراسات للاستفادة من خبراتهم العلمية والمعرفية في مجال البحوث، واشراكهم في النتائج البحثية التي تخرج بها هذه الدراسات، مع الاستفادة من طلبة الدراسات العليا في جامعة السلطان قابوس للقيام بمثل هذه الدراسات خاصة وأن عددا منهم هم من موظفي الوزارة وذلك من أجل تحقيق الاستفادة المشتركة من هذه البحوث والدراسات العلمية.
وأكد الدكتور سليمان البلوشي عميد كلية التربية بجامعة السلطان قابوس عضو اللجنة الاشرافية للمركز التخصصي للتدريب المهني أهمية هذه الدراسات وأن الجامعة ترغب في الاستفادة من مثل هذه الدراسات والعمل على توجه طلبة الدراسات العليا بالجامعة للتعاون مع المركز التخصصي في هذا الجانب.
وفي ختام الاجتماع تحدث فيصل البوسعيدي المدير العام المساعد للمديرية العامة لتقنية المعلومات عن (المنصة الالكترونية للمركز التخصصي للتدريب المهني للمعلمين) مبيناً المراحل الادارية والفنية السابقة للمنصة، والمزايا الفنية المقترحة للمنصة الجديدة وأهم الخطوات التي تمت من أجل الانتهاء من انشاء المنصة الالكترونية للمركز.
* تدشين الموقع الالكتروني
وقامت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم بحضور أعضاء اللجنة الاشرافية للمركز بتدشين الموقع الإلكتروني وصفحات شبكات التواصل الاجتماعي للمركز التخصصي للتدريب المهني للمعلمين.
وقدم خالد السعيدي نبذة عن محتويات ومكونات الموقع الالكتروني ومواقع المركز في صفحات التواصل الاجتماعي، تلاه قامت معالي الوزيرة بتدشين النسخة الحديثة من دليل المركز للعام الحالي والتي اشتملت على تعريف بالمركز وأهم البرامج والخدمات التي يقدمها .. وغيرها من المعلومات التي تفيد الراغبين في الالتحاق بالمركز.
* برنامج القيادة المدرسية
وقدمت عزة السعيدية نبذة عن برنامج مديري المدارس ومساعديهم (القيادة المدرسية) موضحة أنه برنامج مدته عامان دراسيان ويستهدف مديري المدارس ومساعديهم من مختلف المدارس بالسلطنة، ويتكون من (٦) فترات تدريبية تهدف إلى تزويد المتدربين بالمهارات القيادية اللازمة، والاستراتيجيات الفاعلة لإدارة البيانات التحصيلية بطرق عملية من أجل تجويد أساليب وطرائق تدريس المعلمين لرفع المستويات التحصيلية للطلبة.
موضحة أن الفترات التدريبية الستة توضح التطبيق العملي للقيادة التربوية الفعالة في مدارسهم، ويتم تبادل خبرات التعلم النشط للقيادات المدرسية حتى يتمكنوا من تقديم تغذية راجعة مبنية على المعرفة بالممارسات الصفية .. وغيرها من الجوانب التي يركز عليها هذا البرنامج التدريبي الذي دشن في أكتوبر 2015.
وقدم مدير مدرسة ومديرة مدرسة آراؤهم وانطباعاتهم عما تعلموه واكتسبوه من برنامج القيادة المدرسية، وكيف أسهم هذا البرنامج في تحسين البيئة المدرسية وطرق التعلموأساليبه.
كما قامت معالي الوزيرة بتدشين مكتبة المركز التي تقع في الدور الخامس، وتتسع لــ (١٠٠) شخص وهي مكان تفاعلي للدراسة يوفر عدداً متنوعاً من المقاعد المريحة وأماكن للدراسة، كما أن الكتب منظمة وفقاً لتصنيف ديوي العشري مع وجود إرشادات في جميع أنحاء المكتبة للمساعدة في الوصول إلى الكتب والمعلومات، وسوف يتم ربط مكتبة المركز بالمراكز الأخرى داخل السلطنة وخارجها للاستفادة من أكبر عدد من المراجع والبحوث والمصادر التربوية.
وفي ختام زيارتها للمركز التقت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم بعدد من المدربين واستمعت منهم للتحديات التي تواجههم في العمل مؤكدة معاليها دعمها المستمر للمركز والقائمين عليه، وأن الوزارة تفخر بالمدربين العمانيين في المركز كونهم يتمتعون بدرجة عالية من الكفاءة والمهنية وأن الوزارة تسعى لتقديم كل ما أمكن من من دعم لتسهيل مهمتهم.

إلى الأعلى