الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا : الجيش يضرب تحصينات الإرهابيين في حلب وتستهدف مواقعهم بضربات جوية في حمص
سوريا : الجيش يضرب تحصينات الإرهابيين في حلب وتستهدف مواقعهم بضربات جوية في حمص

سوريا : الجيش يضرب تحصينات الإرهابيين في حلب وتستهدف مواقعهم بضربات جوية في حمص

محادثات جديدة في لوزان بمشاركة دولية وإقليمية

دمشق ــ الوطن ــ وكالات:
وجه الجيش السوري أمس ضربات استهدفت تحصينات الارهابيين في حلب، في حين قصفت مقاتلاته مواقع لهم في حمص، يأتي ذلك على وقع انطلاق محادثات جديدة في مدينة لوزان السويسرية، وذلك بهدف ايجاد تسوية للأزمة السورية.
وأوقعت وحدة من الجيش والقوات المسلحة السورية العديد من أفراد المجموعات الإرهابية قتلى ومصابين كانوا يتحصنون في أحد الأنفاق في مدينة حلب. وبين مصدر عسكري في تصريح
لـ “سانا” أن وحدة من الجيش وبعد عملية رصد ومتابعة لتحركات المجموعات الإرهابية اكتشفت نفقا يتحصنون بداخله في محيط قلعة حلب”. وبين المصدر أنه “تم توجيه ضربات دقيقة ومحكمة أدت إلى مقتل العديد من الإرهابيين داخل النفق وتدمير ما بحوزتهم من أسلحة وعتاد حربي”.
في سياق متصل، حقّق الجيش السوريّ تقدماً جديداً في الأحياء الشرقية لمدينة حلب، بحسب ما ذكر مايسمى بـ”المرصد السوريّ لحقوق الانسان”. وقال :”إن القوات السورية تقدّمت في الأطراف الشمالية للأحياء الشرقية وإنّ أحياء عدة في الجهة الشمالية والشمالية الشرقية أصبحت تحت مرمى نيرانها. وأضاف المرصد إنّ هذا التقدّم هو الأهمّ منذ أسبوع، وإنّ الهدف منه فتح طريق جديد الى مطار حلب في شرق المدينة.
إلى ذلك أكد مصدر عسكري سقوط العديد من القتلى والمصابين بين صفوف إرهابيي تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” خلال طلعات للطيران الحربي السوري على تجمعاتهم ومحاور تحركهم في ريف حمص. ولفت المصدر في تصريح لـ “سانا” إلى أن سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ طلعات مكثفة مركزة على مواقع انتشار إرهابيي “داعش” في محيط شاعر وجنوب المحطة الثالثة ومحمية التليلة في ريف تدمر. وذكر المصدر أن الطلعات “أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من إرهابيي التنظيم التكفيري وتدمير آليات ومقرات تحتوي كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة”. وفي الريف الشمالي “دمر الطيران الحربي السوري آليات وتجمعات لإرهابيي “جبهة النصرة” والمجموعات التكفيرية المنضوية تحت زعامتها في غنيمان وعز الدين وأم شرشوح وتلبيسة” بحسب المصدر العسكري.
وفي دير الزور دمر سلاح الجو في الجيش العربي السوري أمس تجمعات لتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولي. وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن “سلاح الجو في الجيش العربي السوري وجه سلسلة ضربات جوية على مناطق انتشار وتحركات لإرهابيي تنظيم “داعش” في أحياء الحميدية والعرفي والبانوراما وكازيتها على الأطراف الجنوبية الغربية لمدينة دير الزور وشمال تل بروك بالريف الشمالي الغربي”. وبين المصدر أن الضربات أسفرت عن “مقتل وإصابة العديد من إرهابيي التنظيم التكفيري وتدمير تجمعات وآليات لهم”. ويحاصر تنظيم “داعش” آلاف المواطنين في مدينة دير الزور ويمنع وصول المواد الأساسية إليهم في حين تقوم الطائرات السورية والروسية بإلقاء المساعدات بالمظلات عبر الجو على الأحياء المحاصرة حيث يقوم فرع الهلال الأحمر بتوزيعها على الأهالي. كما اشتبكت وحدة من الجيش والقوات المسلحة مع مجموعات إرهابية حاولت الاعتداء على قرية ومطار الثعلة بريف السويداء. وأشار مصدر عسكري في تصريح لـ سانا إلى أن وحدة من الجيش “تصدت لاعتداء مجموعات إرهابية بالقذائف الصاروخية على وحدات الجيش العاملة في قرية ومطار الثعلة” غرب مدينة السويداء بنحو 10 كم. وأكد المصدر “تكبيد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد وايقاع العديد من القتلى والمصابين في صفوفهم”. كما أوقع سلاح الجو في الجيش العربي السوري خسائر بالأفراد والعتاد في صفوف إرهابيي “جيش الفتح” الذي يضم في صفوفه المئات من المرتزقة الأجانب في ريف إدلب الجنوبي. وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن “الطيران الحربي السوري وجه ظهر أمس ضربات مكثفة على معسكرات وتجمعات لإرهابيي “جيش الفتح” في التمانعة بأقصى ريف إدلب جنوبي وفي الناجية وحلوز بمنطقة جسر الشغور بالريف الجنوبي الغربي”. وأكد المصدر أن “الضربات الجوية أدت إلى تدمير مقرات وأرتال آليات للتنظيمات الإرهابية وتدمير العديد من أسلحتهم وعتادهم الحربي”.
وفي وقت سابق أعلن مصدر عسكري إنجاز وحدات الجيش والقوات المسلحة عملية تمشيط المزارع المحيطة ببلدة معان في ريف حماة الشمالي التي استعادت السيطرة عليها خلال الساعات القليلة الماضية. وذكر المصدر أن عناصر الهندسة في الجيش قاموا بتفكيك عشرات العبوات الناسفة والألغام التي زرعها الإرهابيون في مزارع بلدة معان شمال مدينة حماة بنحو40 كم قبل سقوط عشرات القتلى بين صفوفهم وفرار الباقين باتجاه بلدتي مورك وعطشان وغيرهما من المناطق التى ينتشر فيها إرهابيو “جيش الفتح”. ولفت المصدر إلى أن وحدات الجيش عثرت خلال عملية التمشيط على 3 منصات إطلاق هاون و3 مدافع هاون عيار 120مم و50 قذيفة هاون وكميات كبيرة من البارود المستخدم في صناعة المتفجرات التي كانوا يستخدمونها لتفخيخ المنازل والمنشآت الخدمية.
ونفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري ضربات مكثفة على أوكار وتجمعات التنظيمات الإرهابية المنتشرة في ريف اللاذقية الشمالي. وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن “الطيران الحربي السوري دمر تجمعات للتنظيمات الإرهابية وأوقع العديد من أفرادها قتلى ومصابين خلال ضربات على أوكارهم وتحركاتهم في قرفوص والنقطة 1101 والنقطة 1154” بريف اللاذقية الشمالي.
سياسيا، استأنفت الولايات المتحدة وروسيا في مدينة لوزان السويسرية لقاءاتهما حول سوريا بدون آمال كبيرة في تحقيق اختراق، ورغم استمرار الاتصالات الهاتفية بينهما، فانها المرة الاولى التي يلتقيان فيها منذ اواخر سبتمبر. واجرى وزيرا الخارجية الاميركية جون كيري والروسي سيرجي لافروف محادثات مباشرة لاول مرة منذ ان اوقفت واشنطن جهودها الثنائية مع موسكو لاحلال السلام في سوريا. والتقى الوزيران في فندق في مدينة لوزان قبل ان يشاركا في الاجتماع الدولي الموسع. وصرح مسؤول اميركي ان اللقاء لا يهدف الى تحقيق نتيجة فورية بل الى دراسة افكار للتوصل الى وقف الاعمال القتالية. واضاف المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته ان الولايات المتحدة التي لم تعد تريد بحث القضية السورية في لقاءات على انفراد مع موسكو، ترغب في حضور دول المنطقة “الاكثر تأثيرا على الوقائع على الارض” الى طاولة المفاوضات. وتابع “لا اتوقع اعلانا مهما في ختام هذا اللقاء وستكون العملية بالغة الصعوبة”. وقال لافروف “لا اتوقع شيئا محددا من هذا الاجتماع”. وتشارك تركيا والسعودية وقطر في الاجتماع بالاضافة الى ايران وممثلين لمصر والعراق والأردن.

إلى الأعلى