الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن : التحالف يعلن أن (معلومات مغلوطة) وراء استهداف قاعة العزاء في صنعاء

اليمن : التحالف يعلن أن (معلومات مغلوطة) وراء استهداف قاعة العزاء في صنعاء

الرياض ــ وكالات: اعلن التحالف العربي ان غارات طيرانه التي اوقعت 140 قتيلا في صنعاء السبت الماضي وفق الأمم المتحدة، نتجت عن معلومات “مغلوطة” قدمها الجيش الموالي اليمني، كما اعلن فريق التحقيق في هذا الخطأ الفادح.
واقر المحققون في بيان بان الغارات الدامية تمت من دون “الموافقة” النهائية لقيادة التحالف ومن دون “اتباع الإجراءات الاحترازية المعتمدة”.
واستهدفت الغارات مجلس عزاء في وفاة والد احد الوزراء في العاصمة اليمنية التي يسيطر عليها انصار الله. وافاد تقرير المحققين ان “ما تم الاطلاع عليه من الحقائق والأدلة والبراهين، وحيث ثبت للفريق أن بسبب ــ المعلومات التي تبين أنها مغلوطة ــ وبسبب عدم الالتزام بالتعليمات وقواعد الاشتباك المعتمدة، فقد تم استهداف الموقع بشكل خاطئ مما نتج عنه خسائر في أرواح المدنيين وإصابات”.
واوصى الفريق بـ”اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق الأشخاص الذين تسببوا في الحادثة، والعمل على تقديم التعويض المناسب لذوي الضحايا والمتضررين”.
كما اكد “ضرورة قيام قوات التحالف فوراً بمراجعة تطبيق قواعد الاشتباك المعتمدة بما يضمن الالتزام بها”. واوقعت الغارات 140 قتيلا واكثر من 525 جريحا وفقا للأمم المتحدة. وكان التحالف العربي الداعم للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بمواجهة انصار الله نفى اول الأمر مسؤوليته عن الغارات. ولقيت هذه الغارات ادانة واسعة في في جميع أنحاء العالم وادت الى اعلان الولايات المتحدة، عن اعادة النظر في دعمها التحالف.
الى ذلك، شنت مقاتلات التحالف غارات عدة، استهدفت مواقع لانصار الله وقوات الرئيس اليمني السابق علي عبد عبدالله صالح في وادي سرت ومديرية بني حشيش شمال شرق صنعاء، إضافة إلى مواقع في مناطق مختلفة بصعدة، منها في العند وسحار ومعسكر القطاع الساحلي بمدينة المخاء. وقال سكان إن طيران التحالف استهدف مخازن ومنصات إطلاق صواريخ باليستية تحت سيطرة أنصار الله في جبل الطويل، أعلى صرف ببني حشيش شمال شرق صنعاء، وإن أصوات انفجارات متتالية سمعت خلال الساعات الماضية.

إلى الأعلى