الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / بمباركة سامية من جلالة السلطان.. السلطنة تساعد في الإفراج عن أميركيين من صنعاء وتستقبل جرحى يمنيين للعلاج
بمباركة سامية من جلالة السلطان.. السلطنة تساعد في الإفراج عن أميركيين من صنعاء وتستقبل جرحى يمنيين للعلاج

بمباركة سامية من جلالة السلطان.. السلطنة تساعد في الإفراج عن أميركيين من صنعاء وتستقبل جرحى يمنيين للعلاج

مسقط ـ صنعاء ـ وكالات: صرح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية بأنه بناءً على المباركة السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ لمساعدة الحكومة الأميركية في الإفراج عن عدد من المواطنين الأميركيين متحفظ عليهم في اليمن ، فقد قامت الجهات المعنية في السلطنة بالتنسيق مع الجهات اليمنية في صنعاء حولهم ، وتم الإفراج عن اثنين منهم ونقلهما إلى السلطنة مساء أمس على متن طائرة تابعة لسلاح الجو السلطاني العماني تمهيدًا لعودتهما إلى بلادهما.
وامتثالا للأوامر السامية لاستمرار السلطنة في تقديم الواجب تجاه علاج المصابين من الأشقاء اليمنيين، استقبلت السلطنة دفعة جديدة من الجرحى اليمنيين لتلقي العلاج في مستشفيات السلطنة ، وتم نقلهم من صنعاء إلى مسقط على متن ذات الرحلة.
وكانت وكالة الأنباء الفرنسية قالت إن الطائرة التي هبطت في صنعاء أعادت وفدي حزب المؤتمر.
من جهة أخرى نقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن المتحدث باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن منصور المنصور قوله إن معلومات خاطئة (بشأن قصف قاعة العزاء) قدمت من إحدى الجهات التابعة لرئاسة هيئة الأركان اليمنية إلى مركز توجيه العمليات الجوية تؤكد وجود قيادات مسلحة في موقع محدد في مدينة صنعاء ، إلا أن ما اتضح لاحقاً هو خلاف ذلك ، مشيراً إلى أنه تم تنفيذ الاستهداف دون الرجوع إلى الجهات المعنية في قوات التحالف لأخذ الموافقة
، وحسب ما تبين للفريق أنه لم يكن هناك اتباع للإجراءات الاحترازية وقواعد الاشتباك المعتمدة قبل القيام بمثل هذه العمليات للتأكد من عدم وجود الموقع ضمن المواقع المدنية محظورة الاستهداف.
من جانبها قالت قيادة قوات التحالف إنها اطلعت على نتائج التحقيق في حادثة القاعة الكبرى بصنعاء التي أعلنها فريق التحقيق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن، ويؤكد التحالف أنه يقبل ما خلصت إليه النتائج وقد بدأ فعلياً باتخاذ الإجراءات اللازمة لتطبيق ما ورد من توصيات.

إلى الأعلى