الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / تكريم حمد الغنبوصي بالحفل الختامي للمهرجان الدولي للتصوير بالشارقة
تكريم حمد الغنبوصي بالحفل الختامي للمهرجان الدولي للتصوير بالشارقة

تكريم حمد الغنبوصي بالحفل الختامي للمهرجان الدولي للتصوير بالشارقة

كتب ـ خالد بن خليفة السيابي:
كرم المصور العماني فنان الفياب حمد الغنبوصي ضمن الحفل الختامي للمهرجان الدولي للتصوير الذي أقامه مركز الشارقة الإعلامي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بمنحة عبارة عن حضور حلقتين عمل مجاناً الأولى حلقة عمل لتصوير الناس والرحلات بجوار المصور البريطاني تيموثي ألين والثانية حلقة عمل لتصوير الوجوه للمصور الأميركي روبرت جيلبرت وأيضا حضور الحلقات المتنوعة والفعاليات والمعارض الأخرى المصاحبة للمهرجان، حيث تم عرض صور حمد الغنبوصي في معرض اتحاد المصورين العرب ضمن خمسين عملا بالأبيض والأسود تم اختيارها للمعرض. وتعتبر الصورة الفائزة من الصور الحديثة لحمد الغنبوصي حيث التقطها في هضبة التبت بالصين وهي عبارة عن امرأة تنظر من خلال نافذة غرفتها للخارج مع وضوح الثقافة التقليدية التبتية في ملابس المرأة وألوان الجدران. وشكل المهرجان بوابة لتلبية كافة احتياجات المصورين من المهارات الفنية البسيطة والمتطورة إلى المهارات التقنية في كيفية التعامل مع معدات التصوير الفوتوغرافي، ولتحقيق هذا الجانب أقام المهرجان معرضا تجاريا يضم أهم الشركات المتخصصة في صناعة الصورة الفوتوغرافية بأنواعها. ومركز الشارقة الإعلامي ينظم المهرجان الدولي للتصوير ليشكل حدثاً سنوياً عالمياً، يستقطب اهتمام المصورين المحترفين والهواة والمخرجين والطلاب والأساتذة.
الجدير بالذكر أن المهرجان الدولي للتصوير في دورته الأولى استقطب مختلف الفعاليات المتخصصة بالتصوير الفوتوغرافي والتي شملت المعارض الفوتوغرافية وحلقات العمل والعروض التقديمية والندوات وعروض الفيديو والمسابقات والمعارض التجارية، ليكون بذلك تجربة ثرية تعزز موقع التصوير الفوتوغرافي في المنطقة ضمن خارطة الفن العالمية. كما هدف المهرجان إلى عرض التجارب الاحترافية العالمية من خلال دعوة كبار المصورين والمتحدثين العالميين والمحليين.
‎ وحول هذا التكريم قال حمد الغنبوصي : الحمد لله الذي اكرمني بأن أكون بين مجموعة من المصورين العالميين الذين قبلت أعمالهم في هذا المهرجان الدولي ويضاف هذا الإنجاز الرائع لقائمة إنجازاتي المحلية والدولية والتي قارب ما مجموعها من ٢٠٠ إنجاز محلي ودولي وهذا التكريم هو رسالة للعالم أن المصور العماني حاضر على الصعيدين العربي والعالمي.

إلى الأعلى