الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 م - ٥ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الرفد .. مسيرة عطاء

الرفد .. مسيرة عطاء

تواصل الحكومة وعبر مؤسسات الدعم المختلفة احتضان مشروعات الشباب عبر برنامج طموح يركز على دعم أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من خلال توفير برامج تمويل منظمة ومدروسة تستهدف تحفيز وتشجيع رواد الأعمال من أبناء الوطن ليأخذوا دورهم المحوري في مسيرة العمل التنموي عبر فتح آفاق أكبر وأشمل للاستثمار في مختلف القطاعات الاقتصادية التي ما زالت تمثل بيئة خصبة لاحتضان مختلف المشروعات الاقتصادية. لقد أبرزت الأرقام التي أعلن عنها صندوق الرفد في اجتماع مجلس الإدارة أمس وكذلك في تقرير للصندوق حول عدد صاحبات الاعمال المستفيدات من برامج التمويل تنامي أعداد المستفيدين من صندوق رفد مما يؤكد على نجاح البرامج والخطوات التي ينتهجها البرنامج متجاوزا كل التحديات والصعوبات التي اعترضت مسيرة عمل البرنامج خلال سنواته القليلة الماضية. وقد بلغ عدد المشاريع التي مولها صندوق الرفد في 2015 في مختلف محافظات السلطنة 1668 مشروعا بمختلف القطاعات بتكلفة 66 مليون ريال عماني وفرت ما يفوق 3 آلاف فرصة عمل، كان 42% منهم يبحث عن فرصة عمل قبل بدء مشروعه. ويحرص مجلس إدارة صندوق الرفد على الاجتماع بشكل دوري للوقوف على النتائج وتذليل الصعوبات التي قد تعترض مسيرة عمله من خلال الوقوف على وسائل التمويل واختيار المشاريع وتحديد الخطط والتوجهات لعمل الصندوق مما انعكس ذلك على مؤشرات الأداء ورفع معدلات النمو بالنسبة لعدد المستفيدين وثبات قيمة السداد والوظائف المصاحبة لهذه المشروعات. ومع النتائج التي حققها الصندوق إلا أن الكثيرين يأملون في مواصلة الصندوق دراسة وسائل وابتكار أفكار جديدة عبر تمويل مشروعات نوعية مؤثرة في الاقتصاد مع ضرورة الأخذ بالمشاريع النوعية التي تمثل قيمة اقتصادية مضافة وفاعلة في الاقتصاد وهذا واحد من الجوانب المهمة التي توضع عليها آمال كبيرة في إحداث تغيرات في أساليب الدعم خلال الفترة القادمة وبما يوفر فرص عمل أكبر للباحثين عن عمل.

المحرر

إلى الأعلى