الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الرياضة النسائية تسير في طريق الإنجازات وتثمن دعم المقام السامي
الرياضة النسائية تسير في طريق الإنجازات وتثمن دعم المقام السامي

الرياضة النسائية تسير في طريق الإنجازات وتثمن دعم المقام السامي

احتفالا بيوم المرأة العمانية

سناء بنت حمد : تقدم ملموس تشهده الرياضة النسائية ونعمل على تطوير كوادرنا
بدرية الهدابية : يوم المرأة لفتة كريمة من أجل الاعتراف بما تقدمه العمانية في مختلف الميادين
مزون العلوية : نجتهد من أجل الوصول إلى ما تصبو إليه الرياضية العمانية
استطلاع : زينب الزدجالية .
17 من اكتوبر … يوم اغر للمرأة العمانية ، على الرغم من أن كل يوم لها على أرض هذا الوطن الطيب هو يوم عيد ، المرأة العمانية في مختلف مجالات تواجدها ترسم ملامح القوة و الترابط بل إنها تجسد معنى المساواة بين المرأة و الرجل في جميع المجالات دونما اختلاف ، في بلد عرف انه لا فرق بين رجل او امرأة إلا بالإنجاز و العطاء في ظل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم – حفظه الله ورعاه – الذي يولي اهتماما كبيرا بدور المرأة في هذه البلد المعطاء ، و أينما حلت المرأة ، تجد أن النماء و التطور يملأ المكان ، و لو أطلنا الحديث عن هذا اليوم فان الكلمات لو انتهت لن ننتهي من وصف ما يحمله هذا اليوم من معزة و قدر على قلب كل امراة عمانية ، في كافة المجالات و بالاخص في الجانب الرياضي حيث استطلع ( الوطن الرياضي ) آراء جميع النساء العاملات في الحقل الرياضي و مايمثله هذا اليوم بالنسبة لهن بالإضافة إلى ما تم إنجازه على صعيد الرياضة النسائية .
وكان للقطاع الرياضي الدور الكبير في ابراز المرأة في مختلف الجوانب والمجالات والتي برزت خلالها المرأة في تنظيمة وتطوير القطاع الرياضي على أرض السلطنة وتمثيلها المشرف طوال السنوات الطويل الماضية في المشاركات والاستحقاقات الخارجية والدولية والاولمبية والعالمية والتي وضعت المرأة العمانية في مكانة جيدة بين بقية دول العالم وسجل القطاع الرياضي النسائي الكثير من الانجازات على مختلف الاصعدة بعد الدعم الكبير من قبل الحكومة الرشيدة وتسخير كافة الامكانيات للمرأة لممارسة النشاط الرياضي بما يضمن الخصوصية والمحافظة على العادات والتقاليد والقيم الاسلامية وحقق الرياضة النسائية خلال العام الحالي العديد من الانجازات من المشاركات الخارجية في مختلف الالعاب والمسابقات وابرزها تواجد العداءة العمانية مزون العلوية في دورة الالعاب الاولمبية بمدينة ريو البرازيلية والرامية وضحة البلوشية وهي احد ابرز المشاركات الخارجية للرياضة النسائية بالاضافة الى البرامج والانشطة والفعاليات التي تقيمها اللجنة العمانية لرياضة المرأة التابعة للجنة الاولمبية العمانية بالاضافة الى الدور الكبير من قبل وزارة الشؤون الرياضية في دعم النشاط الرياضي للمرأة على المستوى المحلي والخارجي.
سناء البوسعيدية : نعمل من أجل تمكين العمانية رياضيا
استهلت السيدة سناء بنت حمد البوسعيدية رئيسة اللجنة العمانية لرياضة المرأة باللجنة الاولمبية العمانية الحديث عن هذا اليوم الميمون مصرحة : ان يوم المرأة هي مناسبة عزيزة على قلب كل امرأة عمانية ، وتخصيص هذا اليوم والاحتفاء به هو تكريم حقيقي لما حققته المرأة العمانية خلال الفترة الماضية في شتى الميادين والمجالات التي تواجدت فيها العمانية التي وضعت بصمتها الواضحة فيها ، ونحن العمانيات نثمن هذا التكريم من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة – حفظه الله ورعاه – والذي يعد اعترافا بالمرأة والتي اعترف بها الإسلام من قديم الأزل ، وأن دل على شي فقد دل على حكمة حكومتنا الرشيدة على الاستفادة من كوادرها و تمكينهم، لأن الأمم تبنى بسواعد أبنائها والمرأة هي نصف المجتمع ،لذا فإن تخصيص هذا اليوم لها تستحقه العمانية التي عملت ولا زالت تعمل من أجل بناء هذا الوطن الكريم ..
شهدت رياضة المرأة العمانية منذ اشهار اللجنة العمانية لرياضة المرأة تطورا ملحوظا وكبيرا في جميع المجالات التي تشرف عليها اللجنة، حيث بدأت اللجنة أولى نشاطاتها في المشاركات الخارجية تحت شعار المشاركة من أجل المشاركة والاحتكاك بينما الآن أصبحت تشارك في كل البطولات تحت شعار المشاركة من أجل المنافسة وكسب الألقاب وهذا ما حصل ، حيث تطور مستوى لاعباتنا كثيرا منذ الإشهار وأصبحت منتخباتنا يحسب لها حسابات عديدة من قبل المنتخبات الخليجية والمشاركة القارية والاقليمية الاخرى .

وأضافت البوسعيدية: نحن في اللجنة العمانية لرياضة المرأة نعمل من أجل تمكين العمانية في الجانب الرياضي في مختلف مجالاته سواء أكانت لاعبات أو إداريات أو حكمات وحتى في الجانب الإعلامي الذي يلعب دور الشريك في كل البطولات التي شاركنا بها .
حيث قمنا بزج لاعباتنا في مختلف الاستحقاقات الخليجية بالإضافة إلى المعسكرات الداخلية و الخارجية التي اقمناها لمنتخبات السلة والطائرة و اليد والعاب القوى وباقي الالعاب الاخرى ،والتي حققنا منها العديد من الإنجازات الرياضية في عدد من الالعاب بمساعدة وإشراف إداريات المنتخبات و اللاتي هن عضوات في باللجنة.
كما أكدت البوسعيدية حول نمو القطاع الرياضي النسائي قائلة : أن المتتبع لمسيرتنا الرياضية سيجد أن عدد الالعاب التي وضعناها على عاتقنا في أزياد مستمر وذلك بالتعاون والتنسيق مع اللجان والاتحادات ، حيث سنشهد هذا العام انطلاقة للعبة الشطرنج التي تم إدراجها في قائمة الدورة الخامسة لرياضة المرأة والتي ستقام في قطر .
واختتمت السيدة سناء بنت حمد البوسعيدية رئيسة اللجنة العمانية لرياضة المرأة باللجنة الأولمبية العمانية حديثها قائلة : نشكر كل من ساند رياضة المرأة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله و رعاه ـ والذي لم يتوان بأن يضع المرأة العمانية في مختلف المناصب التي تكفل لها حرية الممارسة في مختلف المجالات ومنها الرياضة ، حيث نهدي كل الإنجازات التي تحققت للمقام السامي، فكل عام والمرأة العمانية بخير.

بدرية الهدابية : لفتة كريمة
قالت الدكتورة بدرية الهدابية رئيس قسم التربيه الرياضيه بجامعه السلطان قابوس عن يوم المراة : يعتبر يوم المرأة العمانية هو إحدى اللفتات الكريمة من لدن مولاي صاحب الجلالة – حفظه الله ورعاه – وإيمانا منه بالدور الكبير الذي تلعبه المرأة في كافة جوانب التنمية،
و اضافت الهدابية قائلة : اليوم نلمس بوضوح المستوي الذي وصلت الية المراة العمانية في كافة القطاعات، والتطور الحثيث في الجانب الرياضي علي وجه الخصوص ، وهذا من شأنه رفع مستوى التزامنا الذاتي تجاه وطننا الغالي عمان ، فأنا كامرأة أرى أني ملتزمة ذاتيا لأكون فاعلة ومنتجة في مجتمعي كمواطنة تخدم في المجال الاكاديمي التربوي و الرياضي في جامعة السلطان قابوس نسعى جاهدين الى تقديم الافضل للرياضة النسائية العمانية.

مزون العلوية : وضعنا الرياضة العمانية على خارطة الرياضة
قالت لاعبة القوى مزون العلوية الحاصلة على عدد من الانجازات المشرفة و الميداليات الملونة التي ادخلتها الى السلطنة والمشاركة في الالعاب الاولمبية الاخيرة بريو: انه يوم ميمون على كل امراة عمانية عملت و لازالت تعمل من اجل بناء هذا الوطن الكريم الذي يستحق منا كل الحب و التقدير على ما قدمته لنا من خيراتها لكي نضع بصمتنا في كل مكان و زمان بل ان تخصيص هذا اليوم لنا دليل على النهج السامي في وضع المراة شريكا في صناعة التنمية و التخطيط للمستقبل و تعزيز قدراتها وتقدير انجازاتها .
واضافت العلوية : عملنا و لازلنا نعمل و نجتهد من اجل الوصول الى ما نصبو اليه و نضع الرياضية العمانية على الخارطة الدولية و التي تعمل الجهات المختصة في هذا الامر من اجل المضي قدما برياضتنا .
وعن انجازاتها فقد قالت : حصلت منذ بداية العام على مراكز متقدمة في عدد من المشاركات الخليجية و العربية ، حيث انني وبكل جدارة حصلة على بطاقة الدعم الاولمبي التي اهلتني للمشاركة في اولمبياد ريو دي جانيرو 2016 حيث ان هذا الامر كان له الوقع الرنان على قلب كل رياضية عمانية بان اتواجد في اكبر المحافل الدولية و الاولمبية وذلك بعد جهد جهيد من قبل اللجنة الاولمبية العمانية و الاتحاد العماني لالعاب القوى و اللذان يهتمان بكل العناصر المجيدة دونما استثناء بالاضافة الى انني شاركت الشهر الماضي في دورة الالعاب الاسيوية و التي اقيمت بجزيرة دانانج الفيتنامية و التي حصلت على المركز الرابع اسيويا .
واكدت :ان الانجازات التي حصدت عليها لم تات من فراغ بل جاءت عقب دراسة و اهتمام من المعنيين في حكومتنا الرشيدة و بالاخص من السلك الرياضي بتمكين المرأة الرياضية في مختلف الفروع و الالعاب الرياضة و ها انا الان امثل المراة العمانية خير تمثيل دون الخروج عن العادات و التقاليد .
وعن أمنياتها فقد قالت : نتمنى كل التوفيق لكل من رسم دربه بالرياضة فالرياضة العمانية في تطور مستمر و انجازات تلو انجازات و التي تفخر بها عماننا الحبيبة و نفاخر بها الامم الاخرى ، فكل عام و المراة العمانية في انجاز مستمر و في تطور دائم .
سعادة العزرية : عطاء رياضي
قالت سعادة بنت سعيد العزرية رئيسة اللجنة النسائية بالاتحاد العماني لكرة الطائرة : بلاشك ان يوم المراة هو يوم سعيد على قلب امراة عمانية قدمت لهذا الوطن كل ما تملك من عطاءاتها ، لان الوطن اغلى ما نملك ، و اعتراف الوطن بكل امراة تعيش على ارضة يدل على مدى حكمة قائد البلاد المفدى ولله الحمد باننا نعيش ثمار هذه الحكمة و القيادة الرشيدة التي تعترف بالمراة العمانية من اجل تحقيق الارتقاء بذاتها وخبراتها ومهاراتها .
وعن الحديث عن الانجازات الرياضية فقد قالت : اصبحت المراة العمانية منافسة قوية لقريناتها ، حيث باتت تنافس على المراكز الاولى دون منازع في مختلف المضامير و الملاعب التي تواجدت بها ، بالاضافة انها وصلت الى الاولمبية كما شهدنا سابقا تواجد شنونة الحبسية و بثينة اليعقوبية و اخيرا مزون العلوية ، و وضحى البلوشية اللتان شاركتا مؤخرا في اهم استحقاق رياضي حيث كن خير سفيرات للرياضة النسائية في المحفل الكبير .
و اضافت : لن نغفل عن دور الاتحادات الرياضية و اللجنة العمانية لرياضة المراة التي تهتم و بشكل كبير بهذه الفئة من اللاعبات ، حيث وضعت اللجنة العمانية على عاتقها الاهتمام بهذه الكوادر الفاعلة و المؤثرة على رياضتنا بشكل عام و الرياضة بشكل خاص ، حيث حصلت فتياتنا على عدد من المراكز في عدد من الالعاب ومنها الطائرة و كرة اليد و البولينج و التايكواندو والقوى وغيرها من الالعاب التي ادخلت عدد من الميداليات الى سجل الرياضة النسائية بالسلطنة و التي تشهد حراكا قويا خلال الفترى الاخيرة مما اثمر هذا الامر ايجابا على الامر .
و اختتمت العزرية حديثها قائلة : كل عام و المراة العمانية تشدو بانجازاتها و عطائها المستمر على ارض عمان الطيبة ، كل عام و سلطاننا المفدى – حفظة الله و رعاه بالف خير – ونتمنى للمراة العمانية خلال الاعوام القادمة المزيد من التقدم و التطور و النجاح .
فاطمة الفزراية : تطور ملموس
من جانبها قالت فاطمة بنت راشد الفزراية ، رئيسة قسم الرياضة النسائية بالمديرية العامة للشؤون الرياضية وعضوة لجنة المراة مديرة منتخبي اليد و الطائرة قالت : نبارك للمراة العمانية بمناسبة ال17 من اكتوبر و انه ليوم اغر بان تحتفل العمانية بانجازاتها التي حققتها طوال الفترة الماضية و التي عملت بجهد من اجل ان ترفع راية السلطنة و علم السلطنة خفاقا من اجل ان تخبر الجميع بان العمانية فاعلة ومنجزة ولها الحق بان تحتفي بما قدمته خلال الفترة الماضية وتخصيص مثل هذا اليوم هو ايمانا بالدور الحيوي التي تتواجد به المراة العمانية ، وظهورها من خلال هذا الاهتمام يبرز دور المراة و التي لا طالما لعبت العمانية ادوارا عديدة فظهرت المراة الطبيبة والقائدة و الرياضية وغيرها من الميادين في مختلف المجالات لذا برعت حيثما تواجدت وتبدع اكثر واكثر لاقتناع المراة بذاتها و اقتناع المجتمع بها و بشكل خاص فناعة الرجل بها واعطائها فرص من اجل ان تخلق الابداع .
وعن الحديث عن رياضة المراة فقد قالت : تشهد رياضة المراة تطورا ملحوظا حيث اصبح تطورا حقيقيا لكرة اليد النسائية و الطائرة النسائية حيث اننا بدانا نتجه بالبوصلة بالشكل الصحيح لان هناك اهتمام واضح بالرياضة النسائية من قبل اللجنة العمانية لرياضة المرأة باللجنة الاولمبية العمانية بالتعاون مع وزارة الشؤون الرياضية و التي ابدت اهتماما ملموسا في رياضة المرأة .
واضافت الفزراية : بدات الانجازات منذ اول مشاركتين لكرة اليد النسائية وحصوله على المركز الثاني خليجيا حيث اصبح له صيته على المستوى الخليجي و ظهر بشكل متميز فنيا و مهاريا و في الملعب ، اما فريق منتخب الطائرة النسائية فقد تدرج بالانجازات منذ اول ظهور رسمي له في العام 2008 بالكويت و حيث اصبح له مكانة مشهودة على المستوى الخليجي اصبح لدينا منتخب للناشئات يشارك في البطولات على المستوى الخليجي و الذي حصل على المركز الاول في خليجية الناشئات في نوفمبر 2013 بمسقط .

إلى الأعلى