الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / علي البلوشي يحتفظ بصدارة ثاني جولات بطولة عمان للدريفت
علي البلوشي يحتفظ بصدارة ثاني جولات بطولة عمان للدريفت

علي البلوشي يحتفظ بصدارة ثاني جولات بطولة عمان للدريفت

طارق الشيهاني وصيفا وهيثم الحديدي ثالثا

جمال الطائي: رياضة المحركات تشهد إقبالا واسعا من الشباب وتحظى بطابع الإثارة وجذب الجمهور
توج المتسابق علي البلوشي بلقب الجولة الثانية من منافسات بطولة عمان “ريد بُل كار بارك درفت” للانجراف والتي احتضنتها ساحة الاستعراض للدريفت بالجمعية العمانية للسيارات، بعدما احكم لعلوع قبضته على مجريات السباق وحصد العلامة كاملة 100 نقطة، وحل في المركز الثاني المتسابق طارق الشيهاني مسجلا 95 نقطة، بينما حجز المركز الثالث في الجولة الثانية المتسابق الصاعد بقوة هيثم الحديدي ابن الـ 18 ربيعا والذي سجل رصيد 94 نقطة، وجاء المتسابق رفعت اليحيائي في المركز الرابع بعد أن حصد 93 نقطة، وتوج المتسابق محمد العاصمي بالمركز الخامس وحقق 92 نقطة. وشهدت الجولة الثانية منافسة كبيرة من قبل المتسابقين الذين حرصوا على تقديم أفضل ما لديهم من مهارات لإسعاد الجماهير الشغوفة برياضة المحركات، والذين حضروا من كافة مناطق ومحافظات السلطنة ليلتفوا حول ساحة الاستعراض بالجمعية العمانية لرياضة المحركات، وتم التنافس خلال الجولة الثانية على ثلاث مراحل ليتم جمع النتائج مع الجولة الأولى لتصعيد 16 متسابقا للتصفيات المقرر إقامتها في 28 أكتوبر الجاري ليتم التنافس لاختيار أصحاب المركزين الأول والثاني للمشاركة في الجولة النهائية من بطولة ريد بُل كار بارك درفت التي تشهد مشاركة من 11 بلداً، والمقرر أن تسضيفها السلطنة في شهر ديسمبر القادم.
وسيشارك في جولة التصفيات المحلية القادمة 17 متسابقا وهم علي البلوشي، وطارق الشيهاني، وسامي الشيباني، ورفعت اليحيائي، وهيثم الحديدي، ومحمد العاصمي، وعبدالله البلوشي، وعبدالله المعمري، وخلفان الجابري، ومحمد الصوافي، وفهمي البوسعيدي، وإبراهيم العزري، وزكريا العامري، ومحمد العبري، وسعيد الحارثي، وسالم الأغبري، وفاروق التوبي. كم شهدت البطولة إقبالا كبيرا من المشاركين الذي بلغ عددهم 26 متسابقا، ولاقت كذلك حضورا واسعا جاء للاستمتاع بهدير المحركات ومشاهدة الأداء المتميز الذي أبرزته تلك المنافسات، حيث تحظى رياضة المحركات بمتابعة جماهيرية واسعة في السلطنة.

إقبال كبير
وبعد ختام الجولة الثانية قال العميد جمال بن سعيد الطائي عضو مجلس إدارة الجمعية العمانية للسيارات: تشهد رياضة المحركات إقبالا واسعا من الشباب العماني وتحظى رياضة الدريفت بطابع الإثارة وجذب الجمهور الذي يتفاعل مع الأداء المتميز من السائقين ويستمتع بأصوات المحركات التي ترتفع في سماء ساحة الاستعراض.” وأضاف الطائي: “شهدنا تطور كبير في مستويات السائقين المشاركين في الجولة الثانية من منافسات بطولة عمان “ريد بل كار بارك دريفت”، بالاضافة إلى متسابقين جدد يشاركون لأول مرة، مع الالتزام بمعايير واشتراطات السلامة المحددة، ونؤمن بأن المتسابقين العمانيين يمتلكون مواهب وقدرات كبيرة وهم قادرون تطوير رياضة المحركات العمانية والرفع من شأنها وتسجيل انجازات إقليمية ودولية ووضع السلطنة بين الكبار على خارطة رياضة المحركات الدولية”. وفي إطار الجهود المبذولة لجذب الجمهور وتطوير البنية الاساسية سوف تشهد الفترة المقبلة إضافة مدرجات جديدة بالجمعية طاقتها الاستيعابية 5400 مشاهد بجودة عالية لإتاحة الفرصة للمشاهدين لمتابعة المنافسات. واختتم الطائي موجها شكره للهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف ومستشفى الشرطة على تواجدهم الدائم ودعمهم الكبير لبطولات الجمعية العمانية للسيارات، وشكر الإدارة العامة للعمليات بشرطة عمان السلطانية على متابعتهم وتنسيقهم لكافة الفعاليات.

فنيات صعبة
من جانبه قال لؤي البجالي مسؤول حلبة مسقط سبيد واي ومشرف فعاليات الدريفت بالجمعية العمانية للسيارات:”كان المسار به الكثير من الجوانب الفنية الصعبة لاظهر مدى قدرة السائق على التعامل معهان وهذا دليل على أن المتسابقين على درجة عالية كبيرة من الكفاءة، وعبر تلك المنافسات الصعبة نحن نعمل على تطوير مهارات السائقين بشكل أكبر. وأضاف: كان مسار الجولة الثانية خليطا بين المسار السريع والبطئ، وهذا يعطي فنيات أكثر للشباب، حيث تتلائم مع التعديلات التي يجريها المتنافسين لسياراتهم كما اننا نعمل على تطوير المسارات بشكل مستمر وهناك صحوة من قبل المتسابقين العمانين اظهرت مستويات عالية، وقد شكل هذا الأمر دافعا أكبر للجمعية العمانية للسيارات لبذل المزيد من الجهود لدعم وتشجيع الشباب في ضوء الامكانيات المتاحة”.

تتويج مستحق
وبعد التويج قال علي البلوشي الشهير بـ “لعلوع” صاحب المركز الأول: “السباق كان قويا للغاية، لاسيما وأن الجميع كان على استعداد ولم يحالفني الحظ لانهاء التدريبات قبل خوض السباق لانني كنت ضيف شرف في سوريا في أحد الجولات الاستعراضية، لكنني كنت مؤهلا نفسيا لدخول المنافسات الجولة الثانية من “بطولة عمان “ريدبل كار بارك دريفت”، واتطلع ان اكون بطلا الموسم لهذا العام”. وأضاف لعلوع صاحب لقب الجولة الثانية: “لم أتمكن من دخول التدريبات السابقة لبطولة “ريد بل” منذ 3 سنوات، ورأيت حرص الجميع على حضور ساعات التدريب، لكنني لأسباب سفري لم يتوفر لدي الوقت لحضورها وبالرغم من ذلك كنت على استعداد تام حتى أن السيارة لم أضف إليها الكثير من التعديلات نظرا لضيق الوقت، وعلى الرغم من أن مسار الجولة الثانية الذي قام بتصميمه بطل رياضة المحركات عبده فغالي كان أقل زمنا من الجولة الأولى لكنه كان أصعب حيث كانت “الكليينج بوينت” بالجولة الأولى في نهاية السحبة الطويلة، أما الجولة الثانية فقد كانت في بداية السحبة الطويل، وكذلك دخول المنقطة (11) بسرعة عالية”.

منافسة كبيرة

بينما قال المتسابق طارق الشيهاني صاحب المركز الثاني: “شهدت الجولة الثانية منافسة قوية للغاية من أبطال رياضة الدريفت في السلطنة، وتحديدا كان هناك نحو 10 أسماء تتنافس في المرحلة الثالثة، مما صعب الأمر على لجنة التحكيم باختيار من سيكون في المركز الأول حيث أدى الجميع أداءا رائعا اهتزت له حلبة الدريفت وارتفعت معه أصوات الجماهير حماسا، ونعتبرها كمتسابقين من أقوى البطولات في السلطنة. وأضاف الشيهاني، ستشهد التصفيات النهائية المحلية منافسة وحضورا أقوى وأعتبر أنها نهائي مبكر للبطولة حيث يسعى الجميع للتويج وسنعمل على الفوز والتتويج باللقب. واختتم الشيهاني حديثه موجها الشكر للجمهور الذي حضر لمشاهدة البطولة ومن تابعها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والقائمين على رياضة المحركات العمانية، وكذلك كل من ساهم في تجهيز سيارته الذي استغرق أكثر من عامين ودعمه حتى وصوله إلى منصة التتويج.

دعم الفريق والجماهير
من جانبه قال هيثم الحديدي صاحب المركز الثالث: أحمد الله الذي وفقني للصعود على منصة التتويج وتحقيق المركز الثالث، فالمنافسات كانت قوية للغاية والأسماء المشاركة كبيرة، وأشكر الفريق الذي دعمني ووقف خلفي لتحقيق هذه النتائج، والجمهور الذي ساندني وتفاعل مع الأداء.

لجنة التحكيم
خلال مجريات السباق كانت المهمة الاصعب على لجنة التحكيم في المرحلة الثالثة من السباق حيث كان عليها ان تختار ثلاثة متسابقين للوصول إلى منصة التتويج بين أكثر من 10 قدموا أفضل ما لديهم على حلبة الاستعراض، ويقول سعود الرواحي مشرف التحكيم :” كانت البطولة قوية والمنافسات شرسة للغاية خاصة في المرحلتين الأولى والثانية، مما صعب الامر على لجنة التحكيم في المرحلة الثالثة لاختيار 3 فائزين. حتى ان المستويات كانت متقاربة للغاية بين اصحاب المركزين الثاني والثالث حيث حصد كل منها 94 ,95 نقطة على التوالي (طارق الشيهاني و هيثم الحديدي).

إلى الأعلى