الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / السلطنة تشارك باحتفالية يوم الوثيقة العربية
السلطنة تشارك باحتفالية يوم الوثيقة العربية

السلطنة تشارك باحتفالية يوم الوثيقة العربية

شاركت السلطنة ممثلة بهيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية، أمس الاحتفال السنوي بـ”يوم الوثيقة العربية” والذي أقيم بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة، وذلك تحت رعاية الامين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط ، وحضور عدد من أصحاب المعالي والسعادة رؤساء الهيئات الوثائقية والأرشيفية وعدد من الدبلوماسيين والمفكرين والمؤرخين والمختصين في مجال الوثائق.
يأتي الاحتفال للتعريف بمكانة الوثيقة العربية التي تحفظ في طياتها الحقوق العربية القومية وإدراكاً من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بأن الوثيقة العربية هي القاعدة الأصيلة التي ترتكز عليها هوية الأمم، وأقيم على هامش الاحتفال معرض وثائقي مصور، إلى جانب ندوة علمية بعنوان “دور الوثائق في دعم الحقوق العربية”، كما قامت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بتكريم دور الأرشيف والوثائق العربية، والشخصيات والمؤسسات والأفراد ذوي الإسهامات الواضحة في المجال الوثائقي.
حيث حظيت هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية بتكريم المختصين ضمن أربع دول عربية كُرم المختصون فيها، تقديراً لعطائهم في مجال العمل الوثائقي حيث كرّم الدكتور عبد العزيز بن هلال بن زاهر الخروصي، مدير دائرة البحوث والدراسات بالهيئة من بين أفضل المتميزين في مجال النهوض بنشاط وبرامج البحوث والدراسات لا سيما في مجال التاريخ الشفوي، كما أن المعرض الوثائقي الذي اقامته الهيئة ضمن مشاركة بعض الدول العربية حظي بالإعجاب نظراً لما احتواه من وثائق متعددة وتعبر عن الجانب التاريخي والحضاري لعمان وانسجام تلك الوثائق مع المناسبة التي تتوافق مع متطلبات ندوة دور الوثائق في دعم الحقوق العربية “.
واستهل الاحتفال بكلمة معالي الدكتور أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، أشاد فيها بالتعاون المثمر بين الجامعة والفرع العربي الاقليمي وأكد إلى تعزيز التعاون مثمناً دور الأخصائيين والفنيين وجميع العاملين ودورهم في حفظ الذاكرة الوطنية وأكد على ما اتخذته الجامعة من قرارات لمساندة جهود الفرع والدول العربية حول استعادة وثائقها واعتماد الميثاق العربي للأرشيف.
وقد ألقى سعادة الدكتور حمد بن محمد الضوياني رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية رئيس الفرع الاقليمي العربي للمجلس الدولي للأرشيف، كلمة أكد فيها على التنسيق الايجابي بين الامانة العامة لجامعة الدول العربية والفرع الاقليمي والذي أفضى إلى تفعيل مذكرة التفاهم ومنها إقامة الاحتفال بيوم الوثيقة العربية، وإقامة معرض عربي مشترك وتكريم المختصين في مجال الوثائق والمحفوظات وفق المعايير التي أقرتها اللجنة المشتركة وأشار إلى دور المشاركة العربية في اجتماعات المجلس الدولي للأرشيف الذي عُقد في كوريا الجنوبية في سبتمبر الماضي. وأكد سعادته في كلمته إلى أهمية قرار مجلس وزراء الخارجية العرب بالموافقة على الميثاق العربي للأرشيف والموافقة على الاستراتيجية العربية حول الوثائق المسلوبة والمنهوبة والمنقولة من بعض البلدان العربية أثناء تعرضها لفترة الاستعمار.
كما افتتح سعادة الدكتور حمد بن محمد الضوياني رئيس الهيئة ورئيس الفرع العربي الاقليمي ندوة دور الوثائق في دعم الحقوق العربية، حيث ترأس سعادة الدكتور الجلسة الاولى للندوة التي شهدت تقديم ثماني أوراق عمل من أساتذة مختصين من ليبيا ومصر وفلسطين والسودان والمغرب وجامعة الدول العربية، وأكدت أوراق العمل على إبراز دور الوثيقة في إثبات الحقوق للدول في كثير من الصراعات والنزاعات الحدودية فضلا عن إثبات الأملاك الجماعية والفردية للأشخاص والمجتمع واتخذ الفرع العربي هذا النهج سعياً نحو تأسيس نظرة مهمة حول أهمية الوثائق لكيان الدول والأفراد.
وعقد على هامش الاحتفال الاجتماع التنسيقي السنوي بين مسئولي الأمانة العامة والفرع الإقليمي العربي للمجلس الدولي للأرشيف لبحث تطورات دعم جامعة الدول العربية لجهود الفرع الإقليمي العربي للمجلس الدولي للأرشيف في الحفاظ على التراث الوثائقي، والقرار التاريخي الذي أصدره مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في سبتمبر الماضي بإقرار الاستراتيجية العربية الموحدة لاستعادة الأرشيفات العربية المنزوعة والمسلوبة والمنهوبة لدى الدول الأجنبية والاستعمارية، وكذلك إقرار الميثاق العربي للأرشيف.

إلى الأعلى