الأحد 17 ديسمبر 2017 م - ٢٨ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / «القوى العاملة» تنظم ندوة تعريفية حول قانون العمل
«القوى العاملة» تنظم ندوة تعريفية حول قانون العمل

«القوى العاملة» تنظم ندوة تعريفية حول قانون العمل

بمشاركة 110 من العاملات بالقطاع الخاص

نظمت وزارة القوى العاملة ممثلة بالمديرية العامة للرعاية العمالية أمس ندوة تعريفية بقانون العمل للنساء العاملات بمنشآت القطاع الخاص وذلك بفندق مسقط انتركونتيننتال، حيث رعت الندوة سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية وكيلة التعليم التقني والتدريب المهني وبمشاركة 110 من العاملات في منشآت القطاع الخاص وذلك بمناسبة يوم المرأة العمانية الذي يصادف الـ 17 من أكتوبر من كل عام، كما أقيمت الندوة ضمن الجهود التي تبذلها الوزارة من أجل توعية القوى العاملة بمنشآت القطاع الخاص بأحكام قانون العمل والقرارات الوزارية المنفذة له لايجاد بيئة عمل مستقرة ولضمان استدامة التنمية.

وأوضح سالم البادي مدير عام المديرية العامة للرعاية العمالية في كلمته الافتتاحية حول الدور الفعال الذي تقوم به المديرية في العناية والرعاية بالمرأة العمانية كونها تشكل رافداً مهماً لسوق العمل العماني، وذلك عن طريق إيجاد برامج يتم من خلالها إثراء ثقافة العمال وأصحاب العمل وترسيخ الثقافة المهنية بمختلف قضاياها، حتى تتولد لدى أطراف الإنتاج قدرة ذاتية على بلورة الصعوبات وإيجاد الحلول لها، في ضوء معرفتهم بالحقوق والواجبات المقررة قانوناً، الأمر الذي يسهم فـي نشر أخلاقيات العمل وتعزيز الاستقرار الوظيفي.
وأضاف البادي إن المرأة العمانية تعتبر ركيزة أساسية من ركائز القطاع الخاص التي تعتمد عليها الدول في الاقتصاد الوطني وتكتسب هذه الركيزة قوتها من قوة منظومة العمل فيها والمشتملة على جميع أطراف الإنتاج فكلما بنيت هذه المنظومة على أسس صحيحة واستراتيجيات واضحة أمكن تحقيق الأهداف المرجوة منها لذلك فإن السلطنة تولي اهتمامها بالمرأة بشكل عام وبالقطاع الخاص بشكل خاص من حيث توفير بيئات عمل مستقرة ومجهزة تماماً بكافة التدابير اللازمة لحماية العاملة وتحفيزها على الانتاج لذلك تعتبر وزارة القوى العاملة البيئة الخصبة التي تعنى بمتابعة الالتزام بأحكام قانون العمل من خلال العديد من الخطط والبرامج والسياسات.
ويشير المدير العام للرعاية العمالية الى إن هذه الندوة تعتبر من أهم البرامج التي يتم تنفيذها ضمن البرامج التوعوية التي تقوم بها المديرية العامة للرعاية العمالية، حيث تتضمن مواضيع هامة تتعلق بسوق العمل وأوراق عمل متنوعة وتبادل المناقشات حولها مع الحضور. وحيث أن المرأة شريكة للرجل في استكمال مسيرة التنمية وعليه فقد راعى القانون خصوصية المرأة، حيث تم إدراج الباب الخامس من القانون للموازنة بيـن الطبيعة الخاصة للمرأة وضمان حسن سير العمل، ومن المنتظر أن تتناول الندوة مجموعة من المحاضرات أبرزها التعريف بأحكام قانون العمل والمنازعات العمالية وتجربة إحدى موظفات القطاع الخاص واللائحة التنفيذية لتدابير السلامة والصحة المهنية وعلاقة أصحاب العمل بالعمال وكذلك المستحقات التأمينية وإصابات العمل.
وأكد أنه يحق للمرأة العمانية أن تشعر بالاعتزاز والامتنان، لما حققته من إنجازات كبيرة تحت القيادة الحكيمة لجلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ حيث شغلت العديد من الوظائف القيادية على مختلف المستويات وساهمت بدور فعال في تعزير الاقتصاد الوطني وبناء التنمية المعاصرة.
وهنأت سعادة الدكتورة منى الجردانية وكيلة التعليم التقني والتدريب المهني المرأة العمانية بيومها، مشيرة الى أن هذه الندوة تأتي ضمن سلسلة متواصلة من العمل التي تنظمها وزارة القوى العاملة للتوعية بقانون العمل وبالثقافة العمالية والصحة والسلامة المهنية، وذلك بهدف تحقيق بيئة عمل مستقرة وآمنة. وقصة النجاح التي عرضت هي خير دليل على تمكن المرأة وتطور دورها في هذا القطاع الذي أصبح دورا فاعلا ومثريا.
ودعت سعادة الدكتورة العاملات في القطاع الخاص الى الاستفادة من النماذج الناجحة والسعي لإيجاد شراكة أكبر في هذا القطاع.
وتأتي هذه الندوة ضمن سلسة من حلقات العمل والندوات التي تقيمها الوزارة بهدف ايجاد شراكة حقيقية بين الوزارة ومنشآت القطاع الخاص وذلك عن طريق تثقيف العاملات في القطاع الخاص وتعريفهن بما لهن من حقوق وما عليهن من واجبات.

إلى الأعلى