الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / طه الكشرى يكشف عن رؤيته الانتخابية لفترة رئاسية جديدة لاتحاد السباحة
طه الكشرى يكشف عن رؤيته الانتخابية لفترة رئاسية جديدة لاتحاد السباحة

طه الكشرى يكشف عن رؤيته الانتخابية لفترة رئاسية جديدة لاتحاد السباحة

تحت شعار “آفاق وطموح”

زيادة قاعدة الممارسين لرياضة السباحة وانتقاء الموهوبين وإلحاقهم بالمنتخبات الوطنية
العمل على إنجاح خطة إعداد السباح العماني للتأهل إلى الألعاب الأولمبية بطوكيو 2020
الارتقاء بمستوى الكوادر العمانية الفنية والإدارية بالتعاون مع الاتحادات القارية والدولية
متابعة ـ خالد بن محمد الجلنداني :
كشف طه بن سليمان الكشري رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني للسباحة عن رؤيته الانتخابية لفترة رئاسية جديدة للاتحاد العماني للسباحة خلال السنوات الاربع القادمة (2016 / 2020 ) والتي حملت شعار ” آفاق وطموح ” جاء ذلك في اللقاء الصحفي الذي عقد ظهر أمس بقاعة الاجتماعات بمبنى اللجنة الاولمبية والاتحادات الرياضية بحضور قيس الزكواني الأمين العام للاتحاد العماني للسباحة وعبدالمنعم العلوي عضو مجلس ادارة اتحاد السباحة رئيس لجنة الحكام والمسابقات والسباحين المجيدين محمد الحبسي وعبدالرحمن الكليبي .
واستهل اللقاء الصحفي بكلمة ترحيبية من قبل طه الكشري رحب فيها بالحضور وقال بأن عقد هذا اللقاء يحمل في طياته الكثير من الطموحات والآمال والتي نطمح استكمالها خلال المرحلة القادمة بعد الإنجازات الكبيرة والرائعة التي حققها المجلس الحالي للاتحاد منذ توليه دفة قيادة عام 2013 وحتى 2016 حيث استطاع تحقيق عدة إنجازات مختلفة سواء على مستوى المنتخبات الوطنية التي بدأت تأخذ وضعها بقوة على منصات التتويج نتيجة الخطط والبرامج المدروسة من قبل مجلس الادارة والاجهزة الفنية والإدارية وكذلك على مستوى التواجد الفاعل وتمثيل السلطنة في مواقع اتخاذ القرار على المستويات التالية رئاسة اللجنة التنظيمية للسباحة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية ورئاسة الاتحاد العربي للسباحة والامانة العامة للاتحاد الآسيوي للسباحة .
والارتقاء بمستوى الكوادر العمانية الفنية منها والإدارية بالتعاون مع الاتحادات القارية والدولية والانطلاق نحو وضع المنتخبات الوطنية العمانية على خارطة المنافسات القارية والدولية في أقرب مدى ممكن كما تمكن الحكم العماني من المشاركة في تحكيم البطولات الاسيوية والدولية بالإضافة إلى الخليجية وهذا الامر يؤكد بان الحكم العماني قادر على المشاركة في إدارة أفضل البطولات بالعام.
ترشح مجددا
وقال طه الكشري بأن الترشح لمجلس إدارة الاتحاد في دورته الانتخابية القادمة حق مشروع للجميع وكل من لديه الرغبة والإمكانيات والطموح ومن هذا المنطق قررنا الترشح لرئاسة الاتحاد مرة أخرى بهدف مواصلة العمل المضني الذي قمنا به خلال السنوات الأربع الماضية والذي تكلل ولله الحمد بالعديد من الإنجازات المتنوعة والتي جاءت بتكاتف الجهود من قبل أعضاء المجلس والأجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية.
وأضاف الكشري بأن النتائج التي حققتها المنتخبات الوطنية خلال السنوات الأخيرة خير دليل على تلك الجهود رغم الإمكانيات والصعوبات التي وجهتنا لكن بحمد من الله تمكنا من تجاوزها وتمثلت تلك العقبات في عدم توفر حوض سباحة وظروف الطقس في فترة الصيف والشتاء وكذلك الإمكانيات المادية التي يعلمها الجميع وعدم توفير معسكرات داخلية وخارجية لكن استطاعوا هؤلاء السباحين مقارعة السباحين الخليجيين وتمكنوا من هذا العام من إحراز 25 ميدالية متنوعة لم يحصل عليها أي اتحاد خلال هذه الفترة.
طموح القادم
وأشار الكشري بأن طموح القادم لرئاسة الاتحاد ينصب في عدة عناصر هامة منها زيادة قاعدة الممارسين لرياضية السباحة في كافة المحافظات بالسلطنة حيث يتواجد حاليا 800 سباح رسمي مسجلين لدى الاتحاد يمارسون رياضة السباحة من خلال مراكز تدريب سباحين الستة المتواجدة في كل من مسقط وصلالة والبريمي وصحار ونزوى ومسندم ونطمح خلال المرحلة القادمة إلى مضاعفة العدد .
ويتركز الطموح الثاني على تنسيب الموهوبين من السباحين الذين أنهوا مرحلة التعليم بشكل جيد إلى الأندية الأعضاء في المحافظات خصوصا تلك القريبة من أحواض السباحة بالمجمعات الرياضية واستقرار واستمرارية المنافسات الداخلية بصفة سنوية لتفعيل برامج المنافسات الداخلية وانتقاء الموهوبين والحاقا بالمنتخبات الوطنية وفقا للمعايير الموضوعة من خلال المسابقات المتعددة وتوظيف كافة الامكانات بما يمكن للمنتخبات الوطنية من تحقيق المراكز المتقدمة .

الوصول إلى أولمبياد طوكيو
وكشف طه الكشري عن حصول السباح المجيد عيسى العدوي على منحة دراسية كاملة في أحد وأعرق الجامعات اليابانية التي تضم ابطال عالمين ليكون أول رياضي عماني يحصل على هذه المنحة الكاملة والتي جاءت نتيجة الجهود المخصلة والمثمرة التي قام بها مجلس الادارة بالتعاون مع الاتحاد الياباني للسباحة والتي يسعى من خلالها الى العمل على انجاح خطة الاعداد للوصول بالسباح العماني للتأهل الى دورة الألعاب الأولمبية ـ طوكيو 2020 ..وقال لقد قمت خلال الفترة الماضية بعقد عدة لقاءات مثمرة مع المسؤولين بالاتحاد الياباني للسباحة على توفير منحة دراسية كاملة للسباح عيسى العدوي لدرسة والتدريب والمشاركة في بطولات العالم المؤهلة الى أولمبياد 2020 بدل من المشاركة بالبطاقة البيضاء حيث سيتم خلال الفترة المقبلة استكمال اجراءت التسجيل في احد الجامعات اليابانية بعد الحصول على موافقة الجهات المسؤولة بالسلطنة منها وزارة التعليم العالي بحيث تكون الجامعة معترف بها كما سيقوم الجهاز الفني بمتابعة مشوار التدريب للعدوي من خلال التقارير والمتابعة الدورية له .

إنجازات متواصلة
واستعرض رئيس الاتحاد العماني للسباحة الإنجازات والنتائج التي حققتها المنتخبات الوطنية خلال السنوات الاربع الماضية من عمر مجلس الإدارة الحالي على مستوى السباحة القصيرة حقق المنتخب الوطني للسباحة القصيرة في البطولة العاشرة للمجرى القصير بمجلس التعاون ــ إبريل 2013م دولة الكويت المركز الرابع في فئة العموم والمركز الثالث في فئة الناشئين، حيث حصد السباحون عدد (28) ميدالية ملونة 4 ذهبيات و12 فضية و12 برونزية وعدد 7 أرقام قياسية جديدة وفي البطولة العربية للأعمار السنية ــ أغسطس 2013م المملكة الأردنية الهاشمية حقق المنتخب فضية وميداليتين برونزيتين وعدد 3 أرقام قياسية جديدة.
وفي البطولة الثالثة والعشرين للألعاب المائية بمجلس التعاون ـ أكتوبر بالسلطنة والتي استضافها الاتحاد العماني للسباحة البطولة حققت المنتخبات الوطنية للسباحة 4 ذهبيات و12 فضية و15 برونزية وعدد 12 رقم قياسي جديد والمركز الثالث في فئة العموم والمركز الثالث في فئة الناشئين.
وفي عام 2014 واصلت منتخباتنا الوطنية للسباحة تحقيق العديد من الإنجازات ففي البطولة الحادية عشرة للمجرى القصير بدولة الكويت شارك المنتخب الوطني للسباحة القصيرة في البطولة الحادية عشرة للسباحة في المجرى القصير لمنتخبات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي استضافتها دولة الكويت خلال الفترة من 27 فبراير وحتى 2 مارس 2014م وحقق منتخبنا الوطني عدد (6) ميداليات 2 ذهبية و2 فضية و2 برونزية.
واستطاع سباحو منتخبنا الوطني للسباحة القصيرة المشارك في منافسات البطولة الرابعة والعشرين للألعاب المائية بمجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي أقيمت في دولة الكويت خلال الفترة من 11-14 سبتمبر 2014م من رفع حصيلة ميداليات السلطنة بعد انتهاء منافسات أيام البطولة إلى عشرين ميدالية ملونة ذهبية و7 فضيات و11 برونزية وعدد 3 أرقام قياسية وفيها حقق منتخبنا الوطني المركز الرابع للناشئين.
وفي عام 2015 شارك المنتخب الوطني للسباحة القصيرة في البطولة الثانية عشرة للسباحة بالمجرى القصير بمجلس التعاون والتي استضافتها إمارة دبي بدولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة خلال الفترة 4 – 7 فبراير 2015م حيث حقق منتخبنا الوطني عدد (6) ميداليات ملونة ميداليتين ذهبيتين وفضية و3 برونزيات .
وشارك منتخبنا الوطني للسباحة القصيرة في البطولة الخامسة والعشرين عشر للألعاب المائية بمجلس التعاون لدول الخليج العربية التي أقيمت في الدوحة بدولة قطر الشقيقة خلال الفترة من 1 – 4 سبتمبر 2015م وقد حقق منتخبنا الوطني عدد (30) ميدالية ملونة 7 ذهبيات و7 فضيات و16 برونزية وعدد 9 أرقام قياسية وحقق المنتخب المركز الثالث عموم والثاني ناشئين.
وفي دورة الألعاب الرياضية الثانية بمجلس التعاون التي اقيمت بالمملكة العربية السعودية الدمام شهر سبتمبر 2015م حقق المنتخب 4 ذهبيات وميداليتين فضيتين وميداليتين برونزيتين وعدد 9 أرقام قياسية جديدة .
وفي عام 2016م شارك المنتخب الوطني للسباحة القصيرة في البطولة الرابعة عشر للمجرى القصير بمجلس التعاون بدولة قطر شهر فبراير 2016 وحقق فيها 10 ميداليات ذهبية و 5 ميداليات فضية و ميدالية برونزية .
وفي البطولة السادسة والعشرون للألعاب المائية ـ الدمام حقق المنتخب المركز الثالث لفئة العموم والناشئين برصيد 10 ذهبيات و6 فضيات و8 برونزية و8 أرقام قياسية .

المنتخب الوطني للسباحة الطويلة

واصل منتخبنا الوطني للسباحة الطويلة تألقة ونتائجة المشرفة حيث تمكن خلال السنوات الاربع الماضية من تحقيق عدة إنجازات فقد شارك في البطولة الثانية عشرة للسباحة بالمياه المفتوحة بمجلس التعاون بدولة الكويت شهر إبريل 2013م وحقق فيها 4 ذهبيات و3 فضيات و 3 برونزية
كما شارك المنتخب الوطني للسباحة الطويلة في البطولة الاسيوي الخامسة للسباحة بالمياه المفتوحة التى اقيمت في كازاخستان خلال الفترة 21 – 23 يونيو 2013م ولم يحقق فيها اي ميدالية .وفي عام 2014 شارك المنتخب في البطولة الثالثة عشر للسباحة بالمياه المفتوحة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية وحقق 6 ميداليات ذهبية و 3 ميداليات فضية وميدالية برونزية واحدة .وضمن الخطة العامة للاتحاد العماني للسباحة شارك المنتخب الوطني للسباحة القصيرة في البطولة العربية في المياه المفتوحة والتي أقيمت في جمهورية مصر العربية شرم الشيخ خلال الفترة من 23 ــ 25/10/2014م وحقق 4 ميداليات فضية و ميداليتين فضيتين .
وشارك المنتخب الوطني للسباحة الطويلة في الدورة الاسيوية الرابعة للالعاب الشاطئية الاسيوية والتي أقيمت في مملكة تايلند /بوكت خلال الفترة من 15 – 17/11/2014م ولم يحالفة الحظ في الحصول على اي ميدالية .وفي عام 2015 حقق المنتخب عدة ميداليات متنوعة من خلال المشاركة
في دورة الألعاب الشاطئية الخليجية الثانية بمجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي أقيمت في دولة قطر خلال الفترة من 7 – 9 إبريل 2015 حيث تمكن من الحصول على 4 ميداليات ذهبية و ميداليتين فضيتين .

مشروع مراكز تدريب السباحة

وفي إطار الجهود المبذولة من قبل مجلس إدارة الاتحاد العماني للسباحة من اجل نشر اللعبة في مختلف محافظات السلطنة قام بتأسيس 6 مراكز لتدريب السباحة في كل من مسقط وصلالة وصحار ونزوى والبريمي ومسندم حيث تم وضع خط واهداف واضحة المعالم لمدة اربع سنوات قادمة قطع فيها مجلس الادارة شوط كبير وساهم في تحقيق العديد من الاهداف منها نشر رياضة السباحة في أكبر مساحة من السلطنة وإعداد قاعدة عريضة من السباحين ورفد الأندية والمنتخبات الوطنية بالسباحين بصفة مستمرة ومتواصلة وتعزيز ثقافة السباحة لدى النشء و الشباب وانتقاء الموهوبين و اكتشاف الكفاءات و القدرات الرياضية للسباحين منذ وقت مبكر وتطبيق المنهج العلمي السليم في تعليم وتعلم مهارات السباحة وزيادة الوعي المجتمعي بأهمية تعليم السباحة للنشء والشباب وتأهيل المدربين و المعلمين الجدد و تهيئتهم للعمل بالأندية.

مراحل مشروع
اشتمل مشروع مراكز تعليم وتدريب السباحة على عدة مراحل المرحلة الأولى اشتملت على تنظيم حملة توعوية بالمدارس في محافظات السلطنة المختلفة والالتقاء بمعلمي التربية الرياضية بالمدارس و أولياء الأمور و إقناعهم بأهمية ممارسة السباحة و توضيح فوائدها و أثارها في تطوير مهارات الطلبة ذهنيا، بدنيا و اجتماعيا و أكاديميا وإنتظمت اللقاءات المباشرة و الإجتماعات مع مديري المؤسسات التعليمية ، وكذلك مع الطلبة وتم التواصل مع أكثر من ( 28 )مدرسة ابتدائية من المدارس الحكومية والخاصة .
كما تم استحداث سبل ووسائل جاذبة للطلبة لتشجيعهم على الانضمام لمراكز تدريب السباحة متمثلة في المعلقات والملصقات الجدارية والصور التي تعكس نشاط مراكز السباحة علاوة على وسائل التواصل الاجتماعي وتوفير الاحتياجات والمتطلبات الادارية والفنية اللازمة للتدريب كما تم استقطاب عدد قياسي من الطلبة منذ السنة الأولى لانشاء مراكز التدريب الذي تجاوز عددهم الــ ( 1000 ) طالب .
وتضمنت المرحلة الثانية من المشروع اختيار عدد ( 160 )سباحاً من الذين اظهروا قدرة ومهارة في السباحة تم اعداد برنامج خاص لتدريبهم لللإلتحاق بالمنتخبات الطنية وازدياد اهتمام وحرص اولياء الامور على انضمام ابنائهم بمراكز تدريب السباحة وتكثيف اللقاءات مع أولياء أمور الطلبة وتبنى الاتحاد شعار ( الاسرة الواحدة ) باشراف ومتابعة مستمرة من رئيس الاتحاد بهدف تعزيز مشاركة ألياء الامور في كل ما يساهم في تطوير المراكز ومهارات السباحين وخلق بيئة عمل صحية وجعل هذه المراكز قضاء عائلي سليم .
وفي المرحلة الثالثة تم تكثيف الاجتماعات واللقاءات مع اولياء الامور بالمحافظات تحت اشراف ومتابعة رئيس الاتحاد وزيادة الحوافز للطلبة المنتسبيتن لمراز تدريب السباحة نالت رضا واستحسان اولياء الامور والطلبة وتنظيم عض الرحلات الترفيهية للطلبة والتي كانت لها الواقع الكبير في نفوس اولياء الامور والطلبة وإحصاء عدد( 800 ) طالب من جميع الحافظات الذين انتفعوا بمشرع مراكز تعليم وتدريب السباحة .
ونجحت المراكز في تأهيل مهارات الطلبة واصبحا قادرين على تأمين انفسهم في المياه العميقة وخلال المراحل الثالث التي امتدت لأربعة أعوام ( 2013 ــ 2016 ) نجح الاتحاد في اقامة 5 بطولات للمراكز بمستوى ممتاز فاق عدد المشاركين ( 150) مشارك في كل بطولة ، وأفرزت على مجموعة طيبة وواعدة من السباحين الموجودين .
وذلك بناء على المعايير الفنية الخاصة بالمنتخبات الوطنية للسباحة فقد تم انظمام عدد ( 50 ) سباحا من مخرجات مراكز تدريب السباحة إلى المنتخبات الوطنية لإستفائهم المعايير المطلوبة ، وقد اظهروا مستويات جيدة خلال البطولات الخارجية في الاعمار السينة 11 ـ 12 سنة ووصولهم إلى مراكز متقدمة .
وخلال الاربع سنوات تم اجراء 155 زيارة ميدانية بواسطة المسؤولين بالاتحاد والمختصين والمشرفين على جميع المراكز ومتابعة مدى تطور الاداء وتم إقامة عدد ( 5 ) دورات تأهيلية للمعلمين في كل من صلالة و نزوى و خصب و مسقط و البريمي ) استفاد منها ما يزيد عن عدد ( 110 ) مشارك اصبحوا مؤهلين لتعليم وتدريب السباحة .
النتائج تتحدث
قال قيس الزكواني الامين العام للاتحاد العماني للسباحة بان نتائج مجلس ادارة الاتحاد خلال السنوات الاربع الماضية تتحدث عن نفسها وطموحنا ينصب في المرحلة القادمة على استكمال ما تم إنجازه من قبل المجلس الحالي وهدفنا الوصول الى اولمبياد طوكيو 2020 وهذا الامر لا يحدث الا بتكاتف الجهود من قبل الجميع .
وتحدث عبدالمنعم العلوي عن الجهود والنتائج التي قامت بها لجنة الحكام والمسابقات بالاتحاد والتي هدفت في المقام الاول الى وصول الحكم العماني الى اعلى المراتب حيث يوجد لدينا 12 حكم على مستوى السباحة الطويلة منهم 6 حكام على مستوى الاسيوي وسيتم زيادة العدد في عام 2017 بزيادة 4 حكام جدد الى القائمة الاسيوية كما شارك مؤخرا الحكم الاسيوي قاسم العجمي في دورة الالعاب الاسيوية الشاطئية التي اقيمت مؤخرا بفيتنام كما سيشارك الحكم هلال الدغاري في بطولة العالم التي ستقام بطوكيو خلال الفترة القادمة .

إلى الأعلى