الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / رسالة عرفان للمرأة في يومها

رسالة عرفان للمرأة في يومها

**
حين تكون المرأة العمانية محور الاهتمام السامي فذلك وسام شرف لكل عمانية في هذا الوطن المعطاء، وحين يخصص لها يوم ومناسبة سنوية تُدرج ضمن قائمة المناسبات العمانية الوطنية يُحتفى فيه بإنجازاتها ويُركز فيه بحضورها فهو من الأهمية بمكان، وحين اختير شعار “المرأة شريكة في التنمية” فهو من الإيمان العميق بدورها المحوري بدأً من كونها الأم المربية والصانعة للأجيال وصاحبة التضحيات مرورا بتمسكها زمام مسئوليات وتدرجها بمستويات عدة بفضل الاهتمام والرعاية والثقة الغالية التي أولاها إياها قائد البلاد ـ حفظه الله ورعاه ـ وصلت لمستويات قيادية بينما الآن تتربع على مقاعد برلمانية وسياسية لم تصل إليها غيرها من نساء شعوب أخرى وما هذا إلا امتداد معنوي لما تيسر لها الوصول لمواقع صنع القرار وحصولها على الفرص النوعية التي أتيحت لها ضمن مجالات العمل المختلفة وفق طبيعتها وكينونتها.
السابع عشر من أكتوبر يوم من أيام عمان الماجدة الذي جعل المرأة العمانية في هالة من ضوء كاشف على مختلف قضاياها وإبراز توجهاتها واهتماماتها بل وتاريخ فخر لقائدها الذي منحها الحق في أن تباهي الجميع بما وصلت إليه وما تحقق لها.
وفي يومها تتهادى عبارات التهاني وتزدحم الألوان وتترجم نساء عمان تلك الثقة بمزيد من النجاحات وتحقق العديد من الإنجازات رغبة منها في المساهمة الوطنية في مسيرة البناء لتواصل عجلة النماء والتنمية، بمباركة سامية للمرأة العمانية ولدورها المعهود في البناء والمشاركة بكافة القطاعات والمجالات ومع تجديد الولاء والعرفان والشكر والامتنان لباني النهضة تأبى كل عمانية إلا أن تقف في يومها شموخاً وزهواً بالقائد وفكره الثاقب، بأن جعلها جوهرة في مجتمعها تضيء للأجيال دروب الآمال وتفاخر بنفسها بين كثير من نساء الشعوب.
تحية للمرأة العمانية من ولاية ضنك بمحافظة الظاهرة والتي تشرفت باحتضان احتفال السلطنة بيوم المرأة العمانية في الذكرى السادسة، إيماناً من رؤية وزارة التنمية الاجتماعية بتدوير الاحتفال الرسمي في مختلف محافظات السلطنة ليحط الرحال هذا العام بولاية ضنك تأكيداً ودعماً متواصلاً للمرأة وتوفير كافة السبل التي من شأنها رفعة وتعزيز مكانة المرأة في مسيرة التنمية.
في يوم المرأة .. كل عام وأنتي فخر لعمان.

ناعمة بنت ماجد الفارسية

إلى الأعلى