الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن : السعودية مستعدة لوقف إطلاق النار إذا وافق أنصار الله

اليمن : السعودية مستعدة لوقف إطلاق النار إذا وافق أنصار الله

لندن ــ عواصم ــ وكالات:
قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير امس الاثنين إن السعودية مستعدة للاتفاق على وقف لإطلاق النار في اليمن إذا وافق انصار الله عليه. ودعت الولايات المتحدة وبريطانيا أمس الاول الأحد إلى وقف فوري غير مشروط لإطلاق النار في اليمن لإنهاء العنف بين انصار الله والحكومة اليمنية.
وقال الجبير إن المملكة تحرص بشدة على الالتزام بالقانون الإنساني في الصراع اليمني. وأضاف إن المسؤولين عن قصف مجلس العزاء بصنعاء سيعاقبون وسيتم تعويض الضحايا. وكان محمد عبدالسلام، المتحدث باسم جماعة أنصار الله قال مساء امس الاول الأحد إن وقف إطلاق النار الشامل في اليمن، مطلب لدى جميع المواطنين. وقال عبدالسلام في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن “وقف إطلاق النار الشامل برا وبحرا وجوًا وفك الحصار والحظر الجوي موقف يطالب به كل اليمنيين”. ويأتي ذلك بعد أن طالبت الأمم المتحدة وبريطانيا، بوقف إطلاق النار في اليمن، بشكل فوري، دون شروط مسبقة، وذلك خلال اجتماع مشترك مع المبعوث الدولي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ في لندن. وقال ولد الشيخ خلال الاجتماع، إنه “سيتم الإعلان عن تفاصيل وقف إطلاق النار في اليمن إذا توافقت أطراف الصراع”.
وتشهد اليمن، معارك عنيفة منذ أكثر من عام ونصف العام ، بين انصار الله وحزب “المؤتمر العام”، وقوات هادي مسنودة بقوات التحالف العربي، من جهة
ثانية، خلفت أضراراً مادية وبشرية كبيرة.
الى ذلك، أعلنت جامعة الدول العربية، رسميًا، عن اعتذار اليمن على ترؤس الدورة المقبلة الثامنة والعشرين لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة المقرر لها 2017. واستقبل الأمين العام لجامعة الدول العربية السفير رياض العكبري مندوب اليمن لدى الجامعة. وصرح الوزير مفوض محمود عفيفي المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، في بيان مساء امس الاول الأحد أن مندوب اليمن قام خلال المقابلة بتقديم شرحٍ واف حول تطورات الأوضاع الميدانية والسياسية في اليمن، موضحًا صعوبتها ودقتها خاصة مع استمرار تعنت انصار الله على المسار السياسي. وذكر أن مندوب اليمن نقل إلى الأمين العام رسالة شفهية من وزير خارجية اليمن عبد الملك المخلافي تتناول الأوضاع في اليمن وتتضمن الاعتذار عن عدم ترؤس اليمن للقمة العربية في ضوء ما يواجهه حاليًا من تحديات. وأوضح المتحدث الرسمي أن الأمانة العامة ستجري اتصالاتها في هذا الشأن وفقًا لأحكام الميثاق حول الرئاسة الدورية المقبلة للقمة.
ومن المقرر أن تعقد القمة العربية المقبلة، في دورتها الـ28، في مارس 2017. وينص ميثاق الجامعة على أن تعقد الدورات العادية لمجلس الجامعة، على مستوى القمة، في مقرها بالقاهرة، ويجوز للدولة، التي ترأس القمة، أن تدعو إلى إقامتها لديها، إذا رغبت في ذلك. ويتناوب أعضاء المجلس على الرئاسة حسب الترتيب الهجائي لأسماء الدول الأعضاء، وتؤول رئاسة القمة العربية المقبلة، بعد اعتذار اليمن إلى الأردن، وفقا للترتيب الهجائي للدول الأعضاء بالجامعة.

إلى الأعلى