الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / افتتاح معرض السلامة المرورية بمركز عمان الدولي للمعارض
افتتاح معرض السلامة المرورية بمركز عمان الدولي للمعارض

افتتاح معرض السلامة المرورية بمركز عمان الدولي للمعارض

بمشاركة 123 جهة حكومية وخاصة وأهلية
رئيس بلدية مسقط : المشاركات والجهود بالمعرض تأتي استجابة للدعوة السامية للحد من الحوادث على الطرق

تغطية – مصطفى بن أحمد القاسم:
افتتح معالي المهندس محسن بن محمد الشيخ رئيس بلدية مسقط صباح أمس فعاليات معرض السلامة المرورية بمركز عمان الدولي للمعارض في نسخته الخامسة بحضور معالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك وعدد من قادة أسلحة قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية والأجهزة الأمنية والعسكرية الأخرى وعدد من المكرمين وأصحاب السعادة والمسؤولين في القطاعين العام والخاص.

عقب قص شريط افتتاح المعرض تجول معاليه والحضور بمختلف أرجاء الأجنحة المشاركة واستمع إلى شرح مفصل حول عمل وآلية التعاون بين هذه الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص والأهلية مع شرطة عمان السلطانية في مجال التوعية والسلامة المرورية.
وعقب ختام حفل افتتاح المعرض قدم معالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك هدية تذكارية لمعالي المهندس راعي الحفل.
في الاتجاه الصحيح وقد أدلى معالي رئيس بلدية مسقط راعي افتتاح المعرض بتصريح قال فيه : تشرفت اليوم برعاية افتتاح معرض السلامة المرورية والذي يشهد مشاركة وتفاعلا كبيرا من المجتمع ومختلف والمؤسسات الحكومية والخاصة والجمعيات ، ويدل ذلك على تكاتف الجميع والاهتمام المشترك بالسلامة المرورية استجابة للدعوة السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بأن يعمل الجميع على الحد من الحوادث المرورية.
وأشاد معاليه بالجهات المشاركة في المعرض والزيادة الكبيرة التي يشهدها مقارنة بالنسخ السابقة من المعرض ، كما أشاد بالاهتمام الجماهيري بالمعرض على مستوى المدارس ومؤسسات التعليم العالي والجمعيات والأفراد وهذه خطوة أعتبرها في الاتجاه الصحيح نحو طرق خالية من الحوادث المرورية.

تفاعل كبير
كما صرح العميد المهندس محمد بن عوض الرواس مدير عام الادارة العامة للمرور بشرطة عمان السلطانية لـ «الوطن» قال فيه : نحن سعداء بهذا العمل الكبير وبهذه الجهود التي شارك فيها جميع المؤسسات الحكومية والخاصة والمجتمع وهذا التفاعل الكبير، وليس هناك شك أن النسخة السابقة كانت من النسخ الناجحة وكان الحضور وزوار المعرض عددهم كبيرا وبالتالي من عام إلى عام نشهد توسعا وزيادة في العارضين والمشاركين في المعرض.

وقال مدير عام الادارة العامة للمرور : البداية جيدة والحضور بدأ يتوافد على المعرض من المدارس والعاملين في القطاع الخاص والحكومي ، ونشعر أن هذه المشاركة كبيرة وفعالة وهذا يدل على أن هناك وعيا مروريا وجهودا مشتركة من قبل الجميع.

دور فعال
وأضاف : نشاهد بأن المعرض بكل مساحاته مشغولة وطبعا نحن استهدفنا الشركات ذات العلاقة بالسلامة المرورية ومشاركة الجهات الحكومية كان لها دور فعال في إبراز جهود السلطنة في قضية السلامة المرورية ، وهناك تفاعل كبير وفرحة تعم بما تحقق من انخفاض نسبة أعداد الوفيات والإصابات وحوادث الطرق وهذا دليل على وجود عمل مشترك وتكاتف وتعاون في هذا الموضوع من قبل كافة شرائح المجتمع.

أكثر أمانا
وأشار إلى أن السلطنة استطاعت خلال السنوات الثلاث الماضية تخفيض نسب الوفيات وحوادث الطرق من 1139 إلى 750 حالة وفاة العام الماضي ولكن لا تزال وفيات الطرق مرتفعة مع الغاية والهدف من جعل الطرق في السلطنة أكثر أمانا لمستخدميها وبالتالي سنستمر سواء من ناحية التوعية أو الرقابة والضبط المروري أو من حيث القوانين والأنظمة ودائما هناك تطوير في هذا الجانب ، ونحن في عمان نشعر بأن هناك جهودا متكاتفة في هذا الجانب ونسعى أن نكون الأفضل.

الجهود مستمرة
وأضاف مدير عام الادارة العامة للمرور بأن أي شخص يستخدم الطرق في السلطنة يشعر بالفارق فيما يتعلق بالسرعات العالية والتي بدأت تنخفض إلى درجة معينة لكن تظل هناك بعض السلوكيات في السرعة الخطرة ونشعر من خلال تقييم الحركة المرورية أننا في الاتجاه الأفضل مروريا.

مباركة سامية
من جانبه قال العقيد أحمد بن سلطان النبهاني مساعد مدير عام المرور بشرطة عمان السلطانية : تكمن أهمية معرض السلامة المرورية في نسخته الخامسة تجسيدا ليوم السلامة المرورية والذي أخذ المباركة من المقام السامي في زيادة نشر الوعي لدى مستخدمي الطريق ويسلط الضوء على الجهود التي بذلت ولا زالت مستمرة من مختلف الجهات وكافة شرائح المجتمع لضمان السلامة المرورية كما يسلط الضوء على أحدث الممارسات والمبتكرات والحلول .

إنجاز بكل المقاييس
وقال : في الحقيقة نقول : هناك رضا على الجهود ونتمنى أن يستمر هذا الانخفاض في نسب الحوادث والوفيات والتي وصلت إلى 48% والذي نعتبره إنجازا بكل المقاييس ولكن مهما كان هناك انخفاض لابد لنا من مواصلة المسير في التوعية وبرامج السلامة المرورية ولابد من مواصلة تضافر الجهود ومضاعفتها للوصول إلى الهدف المنشود وهو أن تكون كافة شوارع السلطنة خالية من الحوادث المرورية والإصابات والوفيات والوضع المروري بالسلطنة ولله الحمد مطمئن ويسير بالاتجاه الصحيح .

أكثر وعيا
وقال : إن أيام المعرض الثلاث تعتبر كافية في مثل هذه المعارض المتخصصة والهادفة والتي إن طالت فإنها قد تدخل الملل في نفوس الزوار

وقال : أوجه النصيحة لكافة قائدي المركبات ومستخدمي الطريق بشكل عام أن يكونوا أكثر وعيا وأكثر إلماما بالأنظمة والقواعد المرورية ومتطلبات السلامة من أجل الحفاظ على أرواحهم وأرواح الآخرين ويكونوا على قدر كبير من المسؤولية عند تولي سياقة المركبة على الطريق.
مشاركات واسعة
وكان قد شهد المعرض هذا العام مشاركات واسعة حيث بلغ عدد الجهات الحكومية المشاركة 27 وزارة وهيئة حكومية ، وبمشاركة عدد من الشركات من القطاع الخاص والتي وصل عددها إلى 58 شركة ومؤسسة خاصة ، هذا بالإضافة إلى مشاركة عدد من الجمعيات الأهلية كجمعية على هونك وجمعية كفى وجمعية بسنا حوادث وجمعية نجاة وجمعية الإبداع الطفولي وجمعية الرياضة والمرور وجمعية مسؤلية الجميع وجمعية العناية ، وتشارك به عدد من الولايات من بينها ولاية نزوى وولاية السيب وولاية وادي المعاول وولاية العوابي وولاية بوشر وولاية بديه .

أفضل الممارسات المرورية
وتنظم شرطة عمان السلطانية معرض السلامة المرورية بالتعاون مع شركة أعمال المعارض العُمانية ( عُمان إكسبو ) ، والذي سيتيح عرض أحدث التجهيزات والحلول المبتكرة في مجال السلامة المرورية ويسلط الضوء على أفضل الممارسات في مجال السلامة المرورية.

ويعد هذا المعرض أداة من أدوات النشر التوعوي والتعريف بطرق وآليات الحد من حوادث المرور وكيفية الوقاية منها، وعرض وتداول القضايا المحلية للسلامة وتنسيق الجهود وتبادل الآراء والمقترحات للوقاية والتقليل من المشاكل المرورية ، تأكيداً على أهمية العمل معاً لإيجاد بيئة خالية من الحوادث المرورية في السلطنة.
وسوف يصاحب هذا المعرض مؤتمر للسلامة المرورية ولمدة يومين بدءا من اليوم الأربعاء الموافق 19 اكتوبر وحتى يوم غد الخميس الموافق 20 أكتوبر ، وذلك بمعهد السلامة المرورية ، وسيستعرض العديد من المحاور المتعلقة بالسلامة المرورية .

كما يعتبر هذا الحدث فرصة سانحة للقطاع الخاص لعرض منتجاتهم المتعلقة بالسلامة المرورية، وذلك لاستقطاب شريحة أكبر من الزوار من أجل الإطلاع على آخر المنتجات والمعدات في مجال السلامة المرورية وسيتيح المعرض فرصة للجهات المعنية والمهتمين بالسلامة المرورية لإيضاح جهودها في التوعية والتدريب وبناء القدرات والبحوث الداعمة في مجال السلامة على الطرق وتطوير برامجها المجتمعية من تنظيم لحملات التوعية المرورية في مواقع مختلفة تستهدف الجمهور العام.

وقد بلغ زوار المعرض في نسخته الرابعة ما يزيد عن (70000) سبعين ألف زائر، جدير بالذكر أنه سيكون هناك سحب على سيارة مع تقديم هدايا لزائري المعرض خلال فترة الثلاثة أيام التي سيستمر خلالها هذا المعرض.
تعزيز ثقافة السلامة المرورية
وتهدف شرطة عمان السلطانية من خلال تنظيم معرض السلامة المرورية إلى تعزيز ثقافة السلامة المرورية بين جميع فئات المجتمع، وتسليط الضوء على الجهود التي تبذلها السلطنة من أجل الحد من الحوادث المرورية ، إلى جانب التعرف على المستجدات وآخر التقنيات في مجال السلامة المرورية.

إبراز الجهود
ويسهم المعرض في إبراز جهود مؤسسات الدولة والقطاع الخاص وأفراد المجتمع ودورهم في العمل من أجل الحد من الحوادث المرورية بالتعاون مع شرطة عمان السلطانية، وما تقوم به من فعاليات وقائية وتوعوية وتثقيف مستخدمي الطريق وإسعاف وإنقاذ المصابين من جراء الحوادث المرورية وغيرها من الإجراءات لتحقيق انسياب مروري آمن على طرق السلطنة.


وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني تشارك فـي معرض السلامة المرورية

تشارك وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني في معرض السلامة المرورية الذي تنظمه شرطة عمان السلطانية بالتعاون مع شركة عمان إكسبو بمركز عمان الدولي للمعارض ، والذي تم افتتاحه صباح أمس تحت رعاية معالي المهندس محسن بن محمد الشيخ رئيس بلدية مسقط ، وبحضور معالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك ، والفريق الركن أحمد بن حارث النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة ، وعدد من قادة قوات السلطان المسلحة ، وجمع من المدعوين من الجهات الحكومية العسكرية والمدنية ، وسوف تستمر فعاليات المعرض حتى ( 20 ) من الشهر الجاري . مشاركة وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني في فعاليات المعرض تأتي حرصاً منها في المساهمة بالتوعية المرورية وكل ما من شأنه الحد من حوادث الطرق ، وذلك من خلال عرض بعض المجسمات واللوائح الإرشادية عن السلامة المرورية بالإضافة إلى عرض مرئي لعدد من المواد الفيلمية التي توضح أسباب وقوع الحوادث المرورية والآثار الناتجة عنها على الفرد والمجتمع ، وجهود قوات السلطان المسلحة في هذا الشأن .يعد المعرض خطوة مهمة نحو تفعيل المزيد من حملات التوعية بشأن الحوادث المرورية وكيفية الوقاية منها ، ورصد القضايا المحلية للسلامة المرورية ، وتنسيق الجهود لمعالجة المشاكل المرورية ، والتأكيد على أهمية العمل معا لخلق بيئة خالية من الحوادث المرورية في السلطنة .

إلى الأعلى