الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / افتتاح المرحلة الأولى من مشروع مدينة واجهة الدقم
افتتاح المرحلة الأولى من مشروع مدينة واجهة الدقم

افتتاح المرحلة الأولى من مشروع مدينة واجهة الدقم

تضم 344 وحدة سكنية فاخرة ونادٍ ترفيهي متكامل الخدمات
ـ يحيى الجابري: المشروع يشكل حافزاً كبيراً للمستثمرين ويسهم في عملية تطوير المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم
ـ أحمد الميمني: بعد سنوات قليلة نكون قد أضفنا مدينة سكنية جديدة تتسم بالحداثة مع الحفاظ على الأصالة
ـ إبراهيم الحوسني: المرحلة الثانية تشمل ما يزيد على 500 وحدة سكنية إضافة إلى المنشآت العامة

الدقم ـ (الوطن):
افتتحت شركة تنمية الدقم ش.م.ع.م، المرحلة الأولى من مشروعها العقاري المميز “مدينة واجهة الدقم” الذي يشكل إضافة قيمة للنمو الاقتصادي الكبير الذي تشهده منطقة الدقم الاقتصادية والذي جاء استجابة للتوجيهات السامية لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ والتي وجهت بالعمل على موازنة التنمية الاقتصادية وتوزيعها بالشكل الأمثل على كافة مناطق السلطنة.
جاء الافتتاح تحت رعاية معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، وبحضور عدد من أصحاب السمو والمعالي والسعادة.
وقال معالي يحيى بن سعيد الجابري: “نخطو اليوم خطوة جديدة وهامة من مسيرة تطوير المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، إن مشروع مدينة واجهة الدقم من ضمن اللبنات الرئيسية لتطوير المنطقة وسيشكل حافزاً كبيراً للمستثمرين الراغبين في القدوم إلى السلطنة، أعتقد أننا اليوم في وضع ممتاز للانطلاق نحو أفق أوسع في عملية تطوير المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم”.
وقال سعادة أحمد بن سليمان بن صالح الميمني وكيل وزارة التجارة والصناعة للشؤون الإدارية والمالية وشؤون المناطق رئيس مجلس إدارة شركة تنمية الدقم “لقد شكلت مدينة واجهة الدقم جزءاً لا يتجزأ من رؤية حكومة السلطنة لتطوير المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم باعتبارها ميناءً رئيسياً ومركزاً صناعياً له ثقله في المنطقة، وتحديداً مع تمركزها الجغرافي على خط الإمداد والتجارة العالمية، ولذلك عملنا على أن يظهر المشروع بأرقى مستوى ممكن، بحيث يشكل بيئة مريحة للعاملين في الدقم وعائلاتهم”.
وأضاف: “هذه هي المرحلة الأولى من المشروع فقط وستليها مراحل أخرى تكمل الصورة لنصل بعون الله بعد سنوات قليلة إلى مرحلة يمكننا أن نقول فيها أننا أضفنا مدينة سكنية جديدة إلى السلطنة، مدينة تتسم بالحداثة والمعاصرة مع الحفاظ على الأصالة العمانية التي نعتز بها جميعاً”.

344 وحدة سكنية فاخرة
هذا وقد بدأت شركة تنمية الدقم في تطوير المشروع في شهر ديسمبر 2010 على مساحة 270 هكتارا وعلى بعد 15 دقيقة من مطار الدقم أو شركة عمان للحوض الجاف، المرحلة الأولى من المشروع غطت ما يصل إلى 23 هكتارا أنشئ عليها 344 وحدة سكنية راقية ومؤثثة بالكامل، 250 منها عبارة عن شقق سكنية و94 منها عبارة عن فيلل راقية، كما أضافت الشركة نادٍ ترفيهي يضم مطعماً وأحواض سباحة بالإضافة إلى قاعة متعددة الاستخدامات وصالة للألعاب الرياضية، فضلاً عن ملعب الإسكواتش، وملعب خارجي للتنس، وملعب لكرة الطائرة الشاطئية، بالإضافة إلى عدد من المحلات التجارية.
واعتمدت شركة تنمية الدقم في تصميم المرحلة الأولى على المزج المتناغم بين الحداثة الغربية بنمط حياتها العصرية، مع الأصالة العمانية و طابعها المعماري التقليدي، لتأتي النتيجة مدينة تستحق أن تكون واجهة الدقم العريقة.
من جانبه أشار الشيخ إبراهيم بن سلطان الحوسني، نائب الرئيس التنفيذي لشركة تنمية الدقم إلى الدور الذي تقوم به الشركة في قطاع التطوير العقاري قائلا: “عندما تأسست شركة تنمية الدقم، وضعنا لأنفسنا هدفاً يتلخص في أن نكون رواد التطوير العقاري في سلطنة عمان، الشركة التي تتخصص في إنشاء المجمعات السكنية الراقية والمجمعات الصناعية الضخمة و المراكز التجارية متعددة الاستخدامات، وعليه كان مشروع مدينة واجهة الدقم بمثابة التحدي لأنفسنا قبل الآخرين، وبكل فخر أقول اليوم ونحن نحتفل بمرور أربع سنوات على انشاء الشركة بأننا كنا على مستوى التحدي ونجحنا في تقديم قيمة مضافة حقيقية للاقتصاد العماني ستنعكس إيجاباً على أدائه، إضافة إلى دورها الكبير في خلق فرص العمل سواء أثناء مرحلة التشييد أو مرحلة التشغيل”.
وعن سير العمل في المشروع على مدى الأشهر الماضية، يقول المهندس محمد عطية، مساعد مدير المشروع : “تتميز الدقم بموقع استراتيجي وإطلالة ساحرة على بحر العرب، على الرغم من أن تضاريس المنطقة شكلت تحدياً حقيقياً أمام منفذي المشروع، لكن الخبرة والمعرفة التي نملكها في شركة تنمية الدقم كانت كفيلة بتذليل العقبات و تنفيذ المشروع ضمن الإطار الزمني المحدد له، نحن فخورون اليوم بأن نرى النتيجة العملية للجهود الهائلة التي بذلت من قبل كافة أفراد فريق العمل على مدى السنتين الماضيتين و التي جعلت الحلم حقيقية و حولت الدقم إلى مدينة رائعة يرغب الكثيرون في الحياة فيها”.
بدوره أكد المهندس وائل بن أحمد اللواتي، الرئيس التنفيذي لشركة عمران أن مشروع مدينة واجهة الدقم يشكل إضافة نوعية إلى المنطقة الاقتصادية في الدقم، ومع تطوير المرحلة الاولى من هذه المدينة السكنية بالإضافة إلى افتتاح عمران لفندقي كراون بلازا الدقم و فندق المدينة بالدقم، فقد وضعنا أرضية صلبة لوجهة جديدة وفريدة من نوعها في سلطنة عمان للسكن والعمل والسياحة. نحن فخورون بهذا الإنجاز لشركة تنمية الدقم وعلى ثقة بأن الشركة ستقوم بتنفيذ المراحل القادمة من المدينة بنفس الكفاءة والمهنية”.
يضيف الشيخ إبراهيم الحوسني: “مع اكتمال المرحلة الأولى من مدينة واجهة الدقم بالشكل الذي أردناه منذ البداية، نرنو اليوم بنظرنا إلى المرحلة الثانية والتي ستشمل ما يزيد عن 500 وحدة سكنية من الشقق والفيلل المصممة على أحدث مستوى، إضافة إلى عدد من المنشآت العامة مثل مدرسة دولية ومستشفى مجهز بكافة الخدمات الطبية، علاوة على مركز تجاري للتسوق مجهز بكافة الخدمات والذي سيعمل على استقطاب أشهر العلامات التجارية العالمية والإقليمة والمحلية، وبذلك تكتمل الصورة لحياة عصرية راقية ستكون مطلباً للجميع”.
وأضاف: “لقد وضعت شركة تنمية الدقم كامل ثقلها في تطوير المنطقة وتصميم وبناء مدينة واجهة الدقم لتكون من أكثر المناطق جذباً في السلطنة، سواء للعمل أو الإقامة، وما فوزنا وجائزة “كونستركشن ويك” لأفضل مشروع سكني لعام 2014 على مستوى سلطنة عمان، إلا دليل على الاستراتيجية التي نتبناها في شركة تنمية الدقم والدور الكبير الذي نلعبه في تطوير الاقتصاد وأخذ السلطنة إلى مستويات جديدة تحت ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله و رعاه-.
وكانت شركة تنمية الدقم ش.م.ع.م. المطورة للمشروع قد تأسست بتاريخ 24 أبريل 2010م، ويمتلك الشركة كل من الشركة العمانية للتنمية السياحية ش.م.ع.م “عمران” والتي تعتبر الذراع الاستثماري لحكومة السلطنة في بناء البنية الأساسية لقطاع السياحة وشركة عمان للحوض الجاف ش.م.ع.م والتي تقوم بإدارة و تشغيل الحوض الجاف بالدقم.
ومنذ تأسيسها فرضت شركة تنمية الدقم نفسها كأحد رواد التطوير العقاري على مستوى السلطنة حيث شكلت مدينة واجهة الدقم باكورة أعمالها.

إلى الأعلى