الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / (القوى العاملة) تختتم مشاركتها بمعرضي جوبكس وترينكس
(القوى العاملة) تختتم مشاركتها بمعرضي جوبكس وترينكس

(القوى العاملة) تختتم مشاركتها بمعرضي جوبكس وترينكس

اختتمت وزارة القوى العاملة الأسبوع الماضي مشاركتها في معرضي جوبيكس وترينكس ممثلة بالمديرية العامة للتعليم التقني والمديرية العامة للتدريب المهني والمديرية العامة للتشغيل ودائرة السلامة والصحة المهنية والذي تم تنظيمه في مركز عمان الدولي للمعارض، وبمشاركة العديد من المؤسسات التعليمية الاكاديمية من السلطنة وخارجها، وذلك بهدف عرض فرص الوظائف والتدريب للشباب الباحثين عن عمل، بالإضافة الى عرض أحدث البرامج والعروض المتميزة للرسوم الدراسية وكافة المعلومات الاخرى التي يحتاجها الطلبة والباحثين عن عمل.
وقال المهندس الخطاب بن زهران الهنائي رئيس قسم السلامة المهنية حول هذا المعرض: في إطار السعي الذي تقوم به وزارة القوى العاملة ممثلة بدائرة السلامة والصحة المهنية للتأكد من مدى التزام منشآت القطاع الخاص في توفير بيئة عمل خالية من إصابات العمل واﻷمراض المهنية شاركت الدائرة في معرض التدريب والتعمين في المقام في مركز عمان للمعارض خلال الفترة من 22-24 أبريل من العام الجاري بمشاركة عدد من الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة في مجال التدريب والتعمين، حيث تضمن ركن الوزارة التشريعات ذات العلاقه في مجال السلامة والصحة المهنية باﻷضافة إلى نشرات توعوية تثقيفية تضمنت مخاطر بيئة العمل التي من المحتمل التي يتعرض لها العامل أثناء التحاقه بالعمل وكذلك حقوق وواجبات كل من العامل وصاحب العمل في مجال السلامة والصحة المهنية وكذلك تم عرض عدد من معدات الوقاية الشخصية (خط الدفاع اﻷخير) كما تم عرض مادة إعلامية مرئية تبين العادات السليمة في التعامل مع المواد الكيميائية، حيث إننا هدفنا إلى قيام هذه الفعالية في مركز عمان للمعارض لاستقطاب أكبر عدد من الجمهور الكريم بهدف نشر ثقافة السلامة والصحة المهنية في ﻷفراد المجتمع بشكل عام، حيث تتمثل أهم أهداف الدائرة للمشاركة في المعرض بزيادة الوعي بأهمية السلامة والصحة المهنية في بيئة العمل، وحماية العمال من التعرض لمخاطر العمل واﻹصابة باﻷمراض المهنية.
وقالت آلاء إسماعيل الغيلانية أخصائية وسائل تعليمية بالمديرية العامة للتدريب المهني: “يعتبر المعرض مهم جداً في جذب انتباه الشباب في فهم طبيعة عمل مراكز التدريب المهنية وما تقدمه من تثقيف لجميع الفئات العمرية القادرة على العمل وتثقيف أولياء الأمور في جوانب خاصة بأهمية هذه المراكز، ومن خلال تجاربنا السابقة في مثل هذه المعارض نستطيع التأكيد أن هذه التجربة هي الأعمق فكرا والأكثر نضجا وتطورا وذلك لاننا قمنا بعدة إضافات منها زيادة مساحة المعرض وتغيير الديكور واستعمال أساليب حديثة لعرض الابتكارات، كما قمنا بعرض ابتكارات شاملة لجميع التخصصات من مختلف المراكز المهنية بالسلطنة وأهمها الابتكارات الإلكترونية مثل مشروع إشارات المرور الإلكترونية ومشروع حديث لإنتاج الطاقة الشمسية، كما ركزنا على جانب التوعية فالمراكز المهنية والتي أصبحت تصدر شهادات دبلوم مهني يعادل الدبلوم التقني وهذا الخبر غير معلوم من قبل كثير من الناس.

إلى الأعلى