الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في إنجاز رياضي كبير ..منتخبنا الوطني يتوج بطلا للبطولة الخليجية لناشئي الجولف
في إنجاز رياضي كبير ..منتخبنا الوطني يتوج بطلا للبطولة الخليجية لناشئي الجولف

في إنجاز رياضي كبير ..منتخبنا الوطني يتوج بطلا للبطولة الخليجية لناشئي الجولف

توج منتخبنا الوطني بطلا في البطولة الخليجية الأولى للجولف لفئة الناشئين تحت 15 سنة والتي استضافتها السلطنة خلال الفترة من 24 حتى 26 أبريل الجاري وذلك على ملعب غلا فالي بغلا وبمشاركة 5 منتخبات وهي دولة الامارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ودولة قطر ودولة الكويت وأخيرا صاحب الضيافة منتخب السلطنة، جاء تتويج منتخبنا بعد أن حصل على 348 نقطة في ختام البطولة والتي أقيمت تحت رعاية سعادة الدكتور حماد بن حمد الغافري مستشار وزارة الخدمة المدنية، فيما حصل على المنتخب الكويتي على المركز الثاني فيما حصل المنتخب القطري على المركز الثالث.
وفي منافسات الفردي حصل لاعب منتخبنا الوطني فهد الكيتاني على المركز الثاني في منافسات القروس ( المجموع العام ) بعد حصد على 169 نقطة بفارق نقطة واحدة عن صاحب المركز الأول السعودي سعود الشريف.
حفل الختام
تضمن حفل ختام البطولة العديد من الفقرات المتنوعة حيث تضمن الحفل كلمة اللجنة المنظمة للبطولة والتي ألقاها المهندس منذر البرواني رئيس اللجنة العمانية للجولف ورئيس اللجنة المنظمة وكلمة اللجنة التنظيمية والتي ألقاها عبدالعزيز الدبلان الامين العام للجنة التنظيمية ، كما صاحب الحفل تواجد الفرقة الموسيقية بالهيئة القومية للكشافة والمرشدات والتي أمتعت الحفل بعزف المقطوعات الموسيقية المتنوعة، ثم قام راعي الحفل بتكريم رؤساء الوفد المشاركة وتكريم الشركات الراعية وتكريم الفرق الفائزة والفائزين على المستوى الفردي إضافة إلى تكريم بعض المساهمين في الحفل والداعمين له وتقديم هدية تذكارية لراعي الحفل.
النتائج النهائية
لم تختلف كثيرا النتائج النهائية في ختام البطولة عما كانت عليه في ختام منافسات اليوم الأول وخاصة بأن البطولة عبارة عن تجميع نقاط يتواصل مع ختام المنافسات، في منافسات اليوم الأول قضت بصدارة مشتركة بين منتخبنا الوطني وبين المنتخب القطري قبل أن يستطيع منتخبنا الوطني من انتزاع الصدارة والتتويج بطلا في البطولة بعدما جمع 348 نقطة، فيما حل المنتخب الكويتي في المركز الثاني بعد أن استطاع أن يجمع على 357 نقطة ليأتي المنتخب القطري في المركز الثالث برصيد 367 نقطة، وفي منافسات الفردي في فئة القروس ( المجموع العام ) أستطاع اللاعب السعودي سعود الشريف أن يحافظ على صدارته في اليوم الأول ليعزز صدارته في اليوم ويتوج بالميدالية الذهبية في منافسات الفردي، أما لاعب منتخبنا فكانت المنافسة شديدة بينه وبين اللاعب السعودي بيد أنه لم يستطع أن ينتزع الصدارة منه وإن كان الفارق نقطة واحدة ولكنها كانت كفيلة أن تعطيه الميدالية الذهبي ليتوج على أثرها لاعب منتخبنا الوطني فهد الكيتاني بالميدالية الفضية في المركز الثاني، فيما جاء اللاعب الكويتي علي الانصاري في المركز الثالث برصيد 175 نقطة.
وفي منافسات النت حل المنتخب الإماراتي في المركز الأول بعدما جمع 289 نقطة ( المركز الرابع في الترتيب العام ) فيما كان المنتخب السعودي ثانيا برصيد 319 نقطة ( المركز الخامس في الترتيب العام )، وفي منافسات الفردي للفئة ذاتها حل اللاعب القطري سعود المهند على المركز الأول برصيد 134 نقطة فيما حل اللاعب الكويتي علي المعرفي على المركز الثاني برصيد 144 نقطة وهو الرصيد ذاته الذي حصل عليه اللاعب الاماراتي سعيد البلوشي ليتوج على أثر ذلك بالمركز الثالث.
الامارات تستضيف النسخة القادمة

تستضيف دولة الامارات العربية المتحدة البطولة الخليجية لناشئي الجولف تحت 15 سنة بنسختها الثانية 2015 ،وسيتم تنظيم بطولة للفتيات لأول مرة بنفس توقيت ومكان النسخة الثانية للبطولة الاولى بدولة الامارات، على ان يتم تحديد موعد اقامتها في وقت لاحق مع الاخذ بالاعتبار مواعيد الدراسة والامتحانات الخاصة باللاعبين لكون معظمهم من طلبة المدارس، جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون الخليجي والذي عقد ظهر أمس الأول بنادي غلا فالي للجولف مكان إقامة البطولة، وترأس الاجتماع المهندس منذر البرواني رئيس اللجنة العمانية للجولف وبحضور عبد العزيز الدبلان الامين العام للجنة التنظيمية الخليجية وأعضاء اللجنة أحمد الجهضمي من السلطنة وعادل الزرعوني وخالد الشامسي (الامارات) وعبد العزيز الملا (الكويت) وفهد النعيمي (قطر) وعلي بالحارث (السعودية) والبحريني عبد الله الحبال.
ووجه المجتمعون الشكر والتقدير لرئيس وأعضاء مجلس ادارة اتحاد الامارات للجولف على مبادرتهم وقبولهم لاحتضان النسخة الثانية للبطولة الوليدة والتي ترعى هذه الفئة السنية تحت 15 سنة، كما اكد المجتمعون على وضعها ضمن اجندة بطولات اللجنة التنظيمية الخليجية السنوية، وعلى اقامتها سنوياً وخاصة بعد النجاحات التي شهدتها النسخة الاولى بغض النظر عن الفوز والخسارة، وسيتم تحديد الدول الخليجية التي ستستضيفها من عام 2016 ولغاية 2020 خلال الاجتماع المقبل للجنة، وقرر المجتمعون اقامة البطولة على مدار 3 ايام واضافة الجديد لها بوضع خطط هادفة ومستقبلية وفق استراتيجية مدروسة تسهم في الارتقاء بمضمونها لتحقيق الاهداف المنشودة من اقامتها، واحالة الموضوع برمته للجنة التطوير في اللجنة التنظيمية الخليجية للجولف والمؤلفة من ممثلي سلطنة عمان وقطر والبحرين لدراسته ووضح اللوائح والنظم الكفيلة بالنجاح.
وفي الختام نقل عبد العزيز الدبلان تحيات وتقدير المهندس يوسف الدويش رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية للجولف لرئيس واعضاء اللجنة العمانية للجولف على استضافتها المميزة والرائعة للنسخة الاولى للبطولة وللأخوة اعضاء اللجنة الفنية، كما وجه المهندس منذر البرواني بالشكر للحضور مثمناً الرعاية والاهتمام بهذه الفئة السنية والتي تعول عليها جميعاً لتحمل راية اللعبة بدول مجلس التعاون ومؤكداً استعداد سلطنة عمان لتوفير كافة سبل النجاح للعبة والقائمين عليها وممارسيها، مقدماً اعتذاره عن اي تقصير قد حدث خلال هذه التظاهرة التي جمعت قيادة اللعبة بأبنائها الواعدين.

الاهتمام بالمراحل السنية
أكد سعادة الدكتور حماد بن حمد الغافري مستشار وزارة الخدمة المدنية راعي حفل الختام بأهمية اقامة البطولات الاقليمية للمراحل السنية لمختلف الألعاب الرياضية، مبدئا سعادته عن بالغ سروره بحضوره لحفل ختام البطولة الخليجية الأولى للجولف لما دون سن 15 سنة، مشيرا سعادته الى أن هذه الفئة السنية تعد بمثابة التأسيس الحقيقي للعبة سواء في السلطنة أو في بقية دول مجلس التعاون، ومضيفا بأن فوز منتخبنا الوطني بالمركز الاول وفي النسخة الاولى للبطولة، يدل على أن هناك اهتمام كبير من اللجنة المنظمة للبطولة واللجنة المشرفة على لعبة الجولف بالسلطنة. وتمنى سعادته بأن تكون هناك بطولات أخرى على غرار هذه البطولة، وأن تتسع رقعة هذه اللعبة ونراها في جميع المحافظات بالسلطنة، مشيرا سعادته بأن هذه اللعبة واعدة، ولا شك بأن الوزارة المعنية ستبذل قصارى جهدها لنشر اللعبة.
ترحيب واسع

وقال منذر الرواني رئيس اللجنة العماني للجولف:” عندما طرحنا فكرة اقامة بطولة خليجية للمراحل السنية لدول مجلس التعاون، حظينا بترحيب واسع للفكرة من قبل الاخوة والاشقاء بدول المجلس، وبدأنا بالعمل والتحضير للبطولة منذ ثلاثة اشهر، وتوفقنا في التنظيم للبطولة ولله الحمد ، كما صادف نجاح التنظيم، هو فوز منتخبنا وتحقيقه لنتائج جيدة في البطولة، ونهدي هذ النجاح للبطولة الى معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية، والى كافة الرياضيين والعاشقين لهذه اللعبة، وستكون هناك بطولات محلية واقليمية واسيوية قادمة باذن الله”، وأضاف البرواني:” الان لعبة الجولف وضعت على خارطة الالعاب الرياضية في دول الخليج ، وستكون البطولة القادمة التي ستشرف عليها اللحنة العمانية للجولف هي بطولة البنك لوطني العماني”.
فخر وسعادة
أعرب فهد الكيتاني عن سعادته بتحقيقه للنتيجة الايجابية بالبطولة، وقال:” أشعر بالفخر والسعادة لتحقيق هذه النتيجة، كما أنني شاركت ببطولة سابقة بالبحرين وحققت نتائج جيدة أيضا، وهذه هي المرة الثانية التي أصعد فيها الى منصات التتويج، وكل هذه النتائج تدفعني وتعطيني حافزا لتقديم الافضل في المناسبات الرياضية القادمة.
اكتساب الخبرات

قال خالد مبارك الشامسي الامين العام لاتحاد الامارات للجولف رئيس الوفد ان نتائج اللاعبين في البطولة جاءت طبيعية في ظل مشاركة اللاعبين الاولى بمثل هذا المحفل الخليجي الذي يشهد مشاركة معظم عناصره ممن شاركوا في العديد من البطولات السابقة على المستوى الخليجي والعربي بعكس لاعبي المنتخب الاماراتي بتواجدهم الاول وهم الاصغر سناً من بين جميع لاعبينا.
وذهب الشامسي لأبعد من ذلك عندما قال: “ان هدفنا من المشاركة هو اكساب لاعبينا مزيداً من الخبرات والثقة وبعيداً عن الضغوطات وخاصة ان لاعبينا امامهم سنتين قادمتين للمشاركة في هذه المرحلة السنية ولا نحملهم اكثر من طاقاتهم ولكن ان شاء الله ينتظرهم مستقبل زاهر بساحات اللعبة”.

عمانية الفكر والتنفيذ

وكان المهندس منذر البرواني قد ألقى كلمة اللجنة المنظمة رحب فيها في البداية براعي الحفل والحضور ثم تطرق إلى نشأة هذه البطولة مؤكدا في الوقت ذاته بأن بطولة الناشئين تحت 15 سنة كانت عمانية الفكر والتنفيذ، أي أن السلطنة كانت هي صاحبة الفكر في انشاء بطولة لهذا السن إضافة إلى أنها كانت قد أخذت أمر استضافة البطولة والتي استضافتها بنجاح، كما قدم البرواني شكره لمعالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية لدعمه المستمر للعبة وإلى الشركات الراعية التي أسهمت في هذه البطولة ومتمنيا في الوقت ذاته بأن البطولة قد حققت جميع أهدافها وإنها خرجت بالصورة المثالية ووفق الخطة الموضوعة لها.

عرس خليجي آخر

فيما ألقى عبدالعزيز الدبلان الامين العام للجنة التنظيمية للجولف موضحا فيها بأن هذه البطولة كان عرس خليجي آخر اجتمعت فيها دول الخليج من أجل التنافس الشريف وأن الجميع فائز في هذا العرس الخليجي، كما قدم الدبلان شكره الكبير للجنة العمانية للجولف على فكرة البطولة واستضافتها والتي طلعن في أبهى حلة مؤكدا في الوقت ذاته بأن السلطنة قادرة على تنظيم مثل هذه البطولة اضافة إلى حسن الضيافة والكرم التي تواجد أثناء منافسات البطولة متمنيا في الوقت ذاته أن تواصل السلطنة لاستضافتها العديد من البطولات الأخرى في لعبة الجولف.

إلى الأعلى