الخميس 19 سبتمبر 2019 م - ١٩ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / مهرجان التمور العمانية الرابع بنـزوى يشهد إقبالاً كبيراً من الزوار
مهرجان التمور العمانية الرابع بنـزوى يشهد إقبالاً كبيراً من الزوار

مهرجان التمور العمانية الرابع بنـزوى يشهد إقبالاً كبيراً من الزوار

تغطية وتصوير: سالم بن عبدالله السالمي

شهد مهرجان التمور العمانية الرابع 2016م، بمنطقة حيل فرق بولاية نـزوى والذي تنظمه وزارة الزراعة والثروة السمكية بالتعاون مع الهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) أمس إقبالاً كبيراً من قبل الزوار، ويستمر المعرض خلال الفترة من 26 ـ 31 أكتوبر الجاري بمشاركة 60 من المزارعين وأصحاب المصانع ووحدات التمور لعرض أجود أنواع التمور التي تشتهر بها السلطنة.
ويعد مهرجان التمور العمانية الرابع 2016م نقلة مضافة والذي يبزر واقع وتحديات قطاع التمور بالسلطنة حيث يلتقي المزارعون والتجار والمصنعون والمهتمون بالنخيل مع المسؤولين بالجهات المعنية للبحث والتطوير في هذا القطاع الحيوي ومحاولة ايجاد الفرص التسويقية والدعم الفني والمادي المطلوب للنهوض والتطوير والأهم من ذلك توفير سوق دائما للتمور، ومهرجان التمور بنـزوى يعد نافذة مهمة تأخذ البعد التسويقي من خلال مشاركة 60 من أصحاب المؤسسات والمتوسطة ووحدات التمور والمنتجين والمزارعين ويهدف إلى تجميع الفئات العاملة في مجال التمور تحت سقف واحد العرض منتجاتهم وتبادل الخبرات، ويسلط المهرجان الضوء على تمور المائدة العمانية بأنواعها، كما يمثل بيئة ممتازة يقصدها المهتمون بهذا القطاع، لإيجاد فرص أكبر للمستهلك، للانتقاء من بين خيارات التمور التي تسوِّقها المؤسسات العاملة في مجال تصنيع وإنتاج التمور، إلى جانب تحفيز المزارعين والمنتجين للاهتمام بجودة المنتجات.
ويأتي اقامة مهرجان التمور العمانية في نسخته الرابعة هذا العام تأكيدا على نجاح هذا الحدث ومردود الإجتماعي والإقتصادي وإستمراره وتطوره وعلى أهمية دور الترويج والتسويق مع العملية الانتاجية بعد أن أقيم مهرجان الأول والثاني في عامي 2013 ـ 2014م، بتنظيم الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة أما المهرجان الثالث في عام 2015م أوكلت علمية تنظيمه تحت إشراف وزارة الزراعة والثروة السمكية، بالتعاون مع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، بمشاركة 55 من منتجي ومصنعي التمور العمانية.
ويتضمن مهرجان التمور العمانية في نسخته الرابعة على عدة فعاليات منها إقامة سوق للتمور العمانية، وعدد من الأركان الأخرى المساندة، منها ركن البحوث والمبادرات الشبابية الخاصة بابتكار وتصميم الهوية التسويقية لعدد من مصانع التمور العمانية، وداخل الخيمة التي يضمها السوق سوف تقام أنشطة مصاحبة للأطفال كركن الرسم والألعاب بعنوان (نخلتي) لطلبة وطالبات المدارس بمحافظة الداخلية وهو ركن يهدف إلى استقطاب فئة الأطفال ليصبحوا على علاقة مع النخلة، ويحفز فيهم روح الاهتمام بهذه الشجرة الباسقة، كما تهدف المسابقة إلى نشر الوعي بأهمية النخلة كمورد غذائي واقتصادي واستثماري، وإلى جانب ذلك سوف يقام معرض للتصوير الضوئي، يهدف إلى توظيف فن التصوير كوسيلة لتنمية وتوعية الجمهور بأهمية شجرة نخيل التمر.

إلى الأعلى