الأحد 18 أغسطس 2019 م - ١٦ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / كلية العلوم التطبيقية بنزوى تفتتح معرض القاعة التركوازية
كلية العلوم التطبيقية بنزوى تفتتح معرض القاعة التركوازية

كلية العلوم التطبيقية بنزوى تفتتح معرض القاعة التركوازية

نظمت كلية العلوم التطبيقية بنزوى ممثلة بطلبة الإعلام الرقمي بقسم دراسات الاتصال معرضاً تحت مسمى “القاعة التركوازية” وذلك في الاستوديو الخاص بالكلية. افتتح المعرض الدكتور سعيد بن خلف النبهاني عميد الكلية، بحضور الدكتور راشد بن سعيّد الهنائي مساعد العميد للشؤون الأكاديمية والبحث العلمي والدكتورة شريفة بنت عبدالله المحروقية كما حضر الافتتاح عدد من أعضاء الهيئة الأكاديمية والأكاديمية المساندة والإدارية وطلبة الكلية.
ويهدف المعرض إلى تقديم أعمال طلبة وخريجي الإعلام الرقمي من أفلام بمختلف أنواعها والأعمال الفوتوغرافية. كما أن المعرض يوفر مساحة ملائمة للطلبة لمناقشة أفكارهم الإبداعية في مجال صناعة الأفلام بشكل خاص والإعلام بشكل عام.
حيث قال زاهد وحيد عضو هيئة التدريس بقسم دراسات الاتصال بأن المعرض عبارة عن مكان يتيح للطلبة التفكير بشكل مختلف وبطريقة إبداعية، واضاف أن المعرض المقام حاليا يؤكد بأن استوديو الكلية ليس فقط مكانا خاصا بالإنتاج التلفزيوني وإنما هو مكان أكبر بكثير من ذلك وبإمكان الطالب استغلاله في إنتاج الأفلام بمختلف أنواعها، والتصوير الفوتوغرافي، والإنتاج الاذاعي والمرئي.
كما عبرت شيماء العيسائية خريجة إعلام رقمي قائلة: يعد المعرض فرصة لطلبة الإعلام الرقمي الحاليين للاستفادة من أعمال الطلبة السابقين ومحاولة التطوير من قدراتهم والخروج من الإطار المعتاد في صناعة المحتوى الإعلامي والتطلع لصناعة محتوى مختلف ومتميز باستخدام التقنيات الحديثة والمتطورة.
في حين قالت هدى الصبارية خريجة إعلام رقمي بأنه تم التخطيط مسبقا قبل عدة أشهر لهذا المعرض بحيث يتم استغلال المساحة الفارغة بين الأستوديو التلفزيوني وغرفة المونتاج بما يستفيد منه الطلبة في دراستهم الجامعية ويمكنهم من الانتاج بشكل أفضل، كما أنهم باستطاعتهم استغلال القاعة في تصوير المقابلات الخاصة بمشاريعهم المختلفة.
وقال ابراهيم السراعي خريج علاقات عامة بأن المعرض مساحة جميلة وملائمة لعرض أعمال طلبة الإعلام الرقمي من أفلام وصور تبرز مدى اهتمام الطلبة بتشكيل أعمال ترقى لمسمى الإعلام الرقمي وبذلك يتيح المعرض فرصة لإظهار مواهب الطلبة وإبداعاتهم داخل المؤسسة التعليمية لتحفز الطلبة على إظهار ما هو أكثر والسعي لخلق مشاريع ترقى للمنافسة على مستوى عالي من الاحترافية.
الجدير بالذكر أن قسم دراسات الاتصال ينظم العديد من الفعاليات والمعارض التي تخدم الطلبة وتنمي لديهم الحس الفني وتصقل مهاراتهم في المجالات المختلفة.

إلى الأعلى