الأربعاء 13 نوفمبر 2019 م - ١٦ ربيع الاول ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “مسرح الدن” تعلن تفاصيل مهرجان “الدن العربي لمسرح الكبار والطفل والشارع”
“مسرح الدن” تعلن تفاصيل مهرجان “الدن العربي لمسرح الكبار والطفل والشارع”

“مسرح الدن” تعلن تفاصيل مهرجان “الدن العربي لمسرح الكبار والطفل والشارع”

مسقط ـ الوطن: الصور من المصدر
أعلنت فرقه مسرح الدن للثقافة والفن عن فعاليات وبرامج لمهرجان الدن العربي لمسرح الكبار والطفل والشارع الذي ستنطلق فعالياته خلال الفترة من ٤ وحتى ٩ من شهر ديسمبر المقبل، بمحافظة مسقط.، جاء ذلك في مؤتمر صحفي أقيم أمس الأول بفندق جولدن توليب الخوير.
ترأس المؤتمر الفنان طالب بن محمد البلوشي المستشار الفني للمهرجان والكاتب والمخرج إدريس النبهاني مدير المهرجان ومحمد بن سالم النبهاني رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان، الذين رحبوّا بالضيوف والإعلاميين، مع إشادتهم بالدور الإعلامي الذي تقوم به المؤسسات الاعلامية في إيصال صوت المسرح في السلطنة.
بدأت اللجنة المنظمة من الرسالة التي تنطلق منها أعمال المهرجان المتمثلة في المسرحي يدعم المسرحي، التي تؤكد التواصل الدائم بين المشتغلين على المسرح في السلطنة والعاملين على إيجاد رؤية فنية ثقافية تنبع من الخشبة السمراء. كما كشفت اللجنة المنظمة عن المسابقات الثلاث التي ستكون محور انطلاق مهرجان الدن العربي لمسرح الكبار والطفل والشارع، وهي (طفولة وأناشيد وأحلام) لمسرح الطفل، و(حكايات ملونة على أرصفة شوارعنا) لمسرح الشارع، و(للروح والجسد إيقاع مسرح) لمسرح الكبار، والتي ستكون جميعها على على مسرح مديرية التربية والتعليم بالوطية.

مسابقات المهرجان
كشفت اللجنه المنظمه عن العروض العربية والمحلية المشاركة في كافة المسابقات، حيث سيشارك في المهرجان في مسابقة مسرح الطفل كل من الكويت بمسرحية (الوشاح السحري) وتونس بمسرحية (بائعة الكبريت) كعروض خارجية، وستمثل السلطنه كل من فرقه الطواش وفرقه الرستاق المسرحيه بعرضي (الصابر والساحر) و(مسرحية فزاعه).
أما مسابقة مسرح الشارع فستأتي بطابع خاص وهي أن العروض المشاركة ستكون جميعها محلية من فرق وجامعات السلطنة وهي الكلية التقنيه العليا والجامعة الالمانية للتكنولوجيا وفرقة جعلان المسرحية ومسرح فريق الحيل وفرقه مسرح الفن الحديث.
أما الحدث الأبرز فسيكون مسابقة المسرح للكبار، والتي سيشارك فيها كل من فرقة تواصل والفن الحديث من خلال مسرحيتي (دميه القدر) و(المزار) كعروض محلية، وستشارك المملكه العربيه السعوديه بمسرحية (بعيدا عن السيطرة) ودولة الامارات العربية المتحدة بمسرحية (سجل كلثوم اليومي) والمملكة الأردنية الهاشمية بمسرحية (الرخ). علما بأن الدخول لمسابقة مسرح الكبار بتذاكر ستوفرها اللجنة المنظمة.
وقال محمد النبهاني رئيس الفرقه واللجنة المنظمة: المهرجان سيكون مفاجأة للمسرحيين في السلطنه وإننا نعد الجمهور بعدد من المفاجآت التي ستكون خلال المهرجان.

ضيوف المهرجان
يستضيف المهرجان نخبة من الفنانين العرب في مجال المسرح كمشاركين في الجلسات الحوارية والندوات وحلقات العمل التي ستصاحب المهرجان من أجل المساهمة والمشاركة في انجاح المهرجان الذي يعد من ابرز الفعاليات الموجودة في السلطنه خلال هذه الفتره، وسيتواجد كل من رويدا غالي وسميره بارودي وشاهديه زيتون من لبنان، ونبيل مهيوب ويوسف البحري من تونس، وأمل دباس وعدنان مشاقبه من الأردن، وإبراهيم عسيري وفرج الظفيري وعبدالناصر الزاير من السعودية، وسيد علي حسن وفريد عبدالعزيز البيلي من مصر، وعجاج سالم من سوريا.
وسيقدم الفنان التونسي نبيل مهيوب حلقة عمل في المسرح المدرسي التي ستكون في مدرسة دوحة الأدب طيلة فتره المهرجان كما ستقوم اللبنانيه رويدا غالي بعمل حلقة عمل حول جسد الممثل وستكون في كلية مسقط ببوشر وسيقدم مصطف الرحبي حلقة عمل حول كيفية التصميم للعرض المسرحي وستكون هناك جلسات حوارية في مسرح الكبار والطفل خلال فتره المهرجان.
وفي حديث خاص ذكر الفنان ومدير الإنتاج الكويتي جمال الأنصاري أن فرقة مسرح الدن تسعى لأن تأتي بالأفضل لهذا المهرجان مما سيجعله فخرا لهم ولنا نحن كفنانين لأنه قلما تجد مهرجانا يضم ثلاثة مسارح في آن واحد .
واضاف قائلا: سيعرف هذا المهرجان الكثير من الناس على أن السلطنة قادرة على انجاز اكبر من هذا الحدث”، وأعلت اللجنه المنظمة ان هذا المهرجان لن يتوقف وانه سيقام في كل سنتين وسوف يستمر ويسكون رمزا للفرقه الذي من شأنها تطوير الحراك المسرحي.
ويشارك في التنظيم عدد من المؤسسات الدولية والمحلية التي ستكون الداعم الرئيس لهذا المهرجان من أجل إيجاد حراك ثقافي فني ملموس بالسلطنة، وإيصالها للأجيال القادمة لنشر الثقافة والفكر والأدب بأساليب وأشكال مختلفة. وسيكون المهرجان فرصة لتكريم بعض الفنانين العمانيين ممن بدأوا بمسيره المسرح والفن وغير العمانيين الذين لهم باع طويل في إنجاح مسيره المسرح العربي والذي يعد من الركائز الثقافية التي لابد ان تتواجد في كل الوطن العربي. وصاحب المؤتمر الصحفي تسجيل لأصوات فنية عمانية كنوع من الترويج له من خلال وسائل التواصل الاجتماعي لتكون أداة تواصل مع المتابعين داخل وخارج السلطنة.
الجدير بالذكر ان اقامه هذا المهرجان جاء بعد النجاح الباهر الذي اظهره مهرجان الدن لمسرح الكبار والشارع والذي أقيم في شهر ابريل من العام الماضي.

إلى الأعلى