الجمعة 13 ديسمبر 2019 م - ١٦ ربيع الثانيI ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / تطبيقية نزوى تنظم حلقة “إدارة الإنتاج السينمائي”

تطبيقية نزوى تنظم حلقة “إدارة الإنتاج السينمائي”

نظمت كلية العلوم التطبيقية بنزوى متمثلة في قسم دراسات الاتصال حلقة بعنوان “إدارة الإنتاج السينمائي” قدمها سالم بن محمد العبري مدير الانتاج بشركة عكاسة، حضر الحلقة الدكتور خالد سلطان رئيس قسم دراسات الاتصال وعدد من أعضاء الهيئة الأكاديمية وطلبة الكلية.
هدفت الحلقة إلى التعريف بأبرز الوظائف التي يقوم بها مدير الإنتاج في صناعة الأفلام بشكل احترافي حيث قال سالم العبري بأن مدير الإنتاج يحتل رأس الهرم في أي مشروع ويكون بمثابة حلقة وصل بين كل من المخرج والممثلين وأماكن التصوير وفريق العمل.
وتطرق العبري إلى مراحل الإنتاج التي تشتمل على ثلاث مراحل رئيسية وهي مرحلة ما قبل الانتاج التي يكون فيها (تحديد الفكرة، كتابة السيناريو، القصة المصورة والتفريغ)، تليها مرحلة التنفيذ التي يتم فيها تنفيذ الفيلم على أرض الواقع وبدء تصوير المشاهد، وبعد ذلك تأتي المرحلة النهائية وهي مرحلة المونتاج حيث يتم تجميع المشاهد التي تم تصويرها وترتيبها بطريقة صحيحة تتماشى مع أحداث وإيقاع الفيلم.
كما تم عرض بعض الأفلام المرئية التي لعب فيها سالم العبري دور مدير الإنتاج وشرح أبرز التحديات والصعوبات التي واجهت فريق العمل وما هي الإجراءات والحلول التي تم اتخاذها في الوقوف أمام هذه التحديات، موضحا بأنه يجب على مدير الإنتاج أن يتحلى بأعظم صفة وهي الصبر والتحمل وعدم اليأس.
وفي ختام الحلقة تم فتح المجال للمناقشة حيث قام المحاضر بالرد على استفسارات الطلبة والأمور التي لم تتضح لهم، كذلك قام بمشاركتهم تجربته في العمل في شركة عكاسة ومدى الاستفادة الكبيرة التي اكتسبها مشجعا الطلبة على فتح مشاريعهم الخاصة والدخول في المنافسة في سوق صناعة الأفلام.
وعبر الطالب عبدالجليل البحري عن مدى استفادته من الحلقة قائلا: هذه الحلقة أضافت إلى الكثير من المعارف والخبرات التي لم أكن على علم بها مسبقا، حيث تعلمت منها بأن مدير الانتاج يعتبر بمثابة المحور الأساسي في صناعة الأفلام الذي يقوم بدور التحكم في زمام الأمور من تنسيق وتدبير اللوازم التي يحتاجها المشروع ليكون العمل بصورة ناجحة. بالإضافة إلى أنه تعرف على أهم الخصال التي يجب أن يتحلى بها مدير الإنتاج من لباقة حديث وحسن التواصل مع الآخرين والصبر على مواجهة المتاعب التي يقابلها.
في حين أضافت الطالبة نسمة الجابرية بأن الحلقة تعد فرصة قيمة لنا كطلبة إعلام رقمي للتعرف على كيفية إنتاج الأفلام بصورة متقنة من حيث التخطيط الدقيق لكل خطوة نتخذها قبل البدء في عملية التنفيذ، كذلك تعرفت على أهم التحديات والمشاكل التي تواجه شركات الانتاج في صناعة الأفلام، وهذا بدوره يجنب هذه المشاكل عند صناعة الأفلام مستقبلا.
بينما قالت الطالبة أسمهان الهطالية بأن وجود مثل هذه الحلقات تفتح لنا آفاقا بعيدة من التفكير في فتح مشاريع خاصة بنا بعد التخرج، فصناعة الأفلام ليس بالأمر المستحيل بل بالعكس فهو أمر يمتزج فيه روح التحدي والمتعة والإصرار للوصول إلى التميز والنجاح.
الجدير بالذكر أن قسم دراسات الاتصال ينظم العديد من حلقات العمل التي تخدم الطلبة في مجال دراستهم وتكسبهم العديد من المعارف التي يحتاجها الطالب سواء في مجال دراسته أو في مجال حياته العملية.

إلى الأعلى