السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / نخطط لإيصال المياه لأكثر من 98% من المشتركين خلال 2040
نخطط لإيصال المياه لأكثر من 98% من المشتركين خلال 2040

نخطط لإيصال المياه لأكثر من 98% من المشتركين خلال 2040

محمد المحروقي: لا نعاني من إنتاج الكهرباء ولدينا القدرة لمواكبة الطلب على الطاقة الكهربائية
علي الرئيسي: حققنا 4 ملايين ساعة عمل بدون إصابات ونخطط لـ 5 ملايين ساعة في هذا العام

قال سعادة محمد بن عبدالله المحروقي رئيس الهيئة العامة للكهرباء والمياه بأن لدى الهيئة خطة تم إعتمادها من مجلس الوزراء تهدف لإيصال خدمة المياه إلى أكثر من 98% من المشتركين في عام 2040 مشيرا أن طموح القائمين في الهيئة للوصول إلى تلك النسبة قبل الموعد المحدد من خلال تنفيذ العديد من الاستراتيجيات.
وقال سعادته على هامش رعايته لحفل إفتتاح فعاليات الملتقى الثاني للصحة والسلامة والذي تنظمه شركة الغبرة للطاقة والتحلية: نعمل على الإستثمار في محطات التحلية واستبدال الأنابيب، ونأمل بأن نوفق فيما نصبوا لتحقيقه خلال المرحلة القادمة.
وأوضح سعادة رئيس الهيئة العامة للكهرباء والمياه بأن قطاع المياه بالسلطنة شهد تطورا كبيرا خلال السنوات الماضية ولدى الهيئة طموح أكبر بأن تنتشر خدمة المياه في كافة ربوع السلطنة وتكون متاحة للجميع.
وأكد المحروقي أن السلطنة لا تعاني من إنتاج الكهرباء ولديها قدرة إنتاجية كافية لمواكبة الطلب على الطاقة الكهربائية وخصوصا في فترة الصيف، حيث تقوم الجهات المختصة بتكثيف الصيانة على قطاع الكهرباء قبل دخول الصيف وذلك على المحولات والشبكات وأيضا محطات الإنتاج، موضحا بأن الإنقطاعات التي تحدث في تلك الفترة تعد طارئة ويتم التعامل معها بشكل سريع.
وحول هيكلة قطاع المياه بالسلطنة أوضح سعادته بأن هناك دراسة يتم تنفيذها للنظر في إمكانية إعادة النظر في هيكلة قطاع المياه بحيث يكون هناك نموذج يؤدي إلى تسريع توفير الخدمة للمشتركين وأيضا التطوير فيه.
وأشاد سعادة محمد بن عبدالله المحروقي رئيس الهيئة العامة للكهرباء والمياه بجهود شركة الغبرة للطاقة والتحلية في مجال تحقيق أقصى درجات الصحة والسلامة فيها، قائلا: لا شك بأن مفهوم السلامة والصحة المهنية لا تقتصر على مؤسسة بعينها، وشركة الغبرة للطاقة والتحلية من أوائل الشركات الحكومية في قطاع الكهرباء والتي إهتمت كثيرا في هذا الجانب خاصة بعد إعادة هيكلة قطاع الكهرباء في عام 2004، موضحا بأن الشركة شهدت تطورا كبيرا في هذا الجانب وتعد مثالا لبقية الشركات الزميلة كونها تتمتع بخبرة في مجال الصحة والسلامة المهنية.
من جانبة أوضح المهندس علي بن محمد الرئيسي الرئيس التنفيذي لشركة الغبرة للطاقة والتحلية بأن الشركة حققت في عام 2013 إنجازا في مجال الصحة والسلامة يتمثل في حصولها على شهادة (OHSAS18001) ووصول الشركة وجهود العاملين فيها إلى 4 ملايين ساعة عمل بدون إصابات موضحا بأن خطة الشركة خلال العام الجاري يحدد 5 ملايين ساعة عمل بدون إصابات.
وقال المهندس علي الرئيسي في كلمة ألقاها بمناسبة تدشين شركة الغبرة للطاقة والتحلية لفعاليات النسخة الثانية من ملتقى الصحة والسلامة: بعد النجاح الذي حققناه في ملتقى العام الماضي وجدنا لزاما علينا الاستمرار بهذا النوع من الفعاليات الهادفة لرفع مستوى مفهوم الصحة والسلامة للعاملين بالشركة وتبادل الخبرات مع المشاركين وتعريف المجتمع بأهمية الصحة والسلامة عامة، حيث يصادف الملتقى هذا العام، اليوم العالمي للسلامة والصحة المهنية في العمل والذي حدد في يوم 28 أبريل في كل عام.
وأضاف الرئيس التنفيذي لشركة الغبرة للطاقة والتحلية: نهدف خلال هذا العام من خلال خطة العمل الجديدة إلى إعداد برنامج كلنا مهندسين صحة وسلامة والذي نخطط من خلاله لتدريب مهندسين من أقسام مختلفة كقسم التشغيل والصيانة في كل مجالات السلامة المتبعة في المحطة، وأيضا نسعى إلى توفير بيئة عمل آمنة لكل العاملين لدينا، وهذا ما يجعلنا نعمل بشكل دؤوب في مراجعة وتطوير نظم وآليات إدارة الصحة والسلامة بالشركة.
وكانت فعاليات الملتقى الثاني للصحة والسلامة قد انطلقت صباح أمس بحضور سعادة الدكتور يحيى بن ناصر الخصيبي وكيل وزارة الشؤون القانونية رئيس مجلس إدارة شركة الغبرة للطاقة والتحلية.
وقال يعقوب بن مبارك بن عبيد الربعاني مدير الصحة والسلامة والأمن والبيئة بشركة الغبرة للطاقة والتحلية ورئيس اللجنة المنظمة لملتقى الصحة والسلامة: توزعت أركان المعرض التوعوي المصاحب لفعاليات الملتقى لتشمل على ركن لشركة الغبرة للطاقة والتحلية وركن لبلدية مسقط وركن للهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف وركن لمركز النور والنادي العلمي والمديرية العامة لمستشفى خولة وركن لمستشفى النهضة وحملة كفى للسلامة المرورية وحملة عمان تستاهل (فريق زان) وركن الشركة الطلابية (جذور) وركن لجمعية أصدقاء المسنين والإدارة العامة للمخدرات ومعهد السلامة المرورية مشيرا إلى أن تلك الأركان ستعرض مواد توعوية وتثقيفية فيما يتعلق بجوانب الصحة والسلامة في كل من بيئة العمل والمنزل والمجتمع.
وشملت فعاليات النسخة الثانية من ملتقى الصحة والسلامة على فقرات ترحيبية وعروض موسيقية وفقرات تعليمية كمسابقة عبقري اللغة العربية وإقامة خيمة لفعاليات الأطفال تتضمن أنشطة ترفيهية وتوعوية في مواضيع الصحة والسلامة وفعاليات خاصة بالرسم والتلوين ودوري كأس المرحوم نبيل البلوشي وألعاب التحدي (التليماش) وحفل ختامي.

إلى الأعلى