الخميس 21 سبتمبر 2017 م - ٣٠ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / توقيع عدد من مذكرات التفاهم والاتفاقيات بين أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ونظرائهم من المشاركين بالمعرض
توقيع عدد من مذكرات التفاهم والاتفاقيات بين أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ونظرائهم من المشاركين بالمعرض

توقيع عدد من مذكرات التفاهم والاتفاقيات بين أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ونظرائهم من المشاركين بالمعرض

وفد السلطنة كأفضل وفد منظم في معرض أزمير التركية
أنهى أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مشاركتهم في مؤتمر ومعرض قمة البناء وتكنولوجيا التطوير بمحافظة أزمير التركية بتوقيع عدد من مذكرات التفاهم والاتفاقيات مع الشركات المشاركة، كما تم تكريم وفد السلطنة كأفضل وفد منظم من بين 22 وفدا عربيا وتركيا وذلك في حفل الختام أمس.
وبلغ عدد مذكرات التفاهم التي تم توقيعها من قبل المشاركين من السلطنة حوالي 8 مذكرات إضافة الى عقد صفقات تجارية والحصول على وكالات تمثيل تجاري.
وأشاد اصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بمستوى الاستفادة من هذه المشاركة خصوصا وانها الى دولة تتميز بصناعاتها في مجال البناء والتشييد، قائلين إن تواجدهم في حدث جمع وفودا من عدة دول وإطلاعهم على منتجاتهم من شأنه أن يفتح آفاقا أرحب امامهم للتفكير في مشاريع جديدة تستفيد منها السلطنة.
وقال علي بن مبارك الرشيدي عضو المجلس البلدي بمحافظة شمال الباطنة واحد رجال الأعمال المشاركين إن المشاركة في مثل هذا الحدث لها أهمية كبيرة نظرا للنتائج الجيدة التي حققها المشاركون فما يتعلق بالالتقاء برجال أعمال من دول عديدة الى جانب الاتراك الذين يمتازون بصناعاتهم خصوصا في قطاع البناء، مشيرا الى الدور الذي يمكن ان تلعبه مثل هذه المؤتمرات والمعارض في جذب الاستثمارات الى السلطنة، الى جانب الاستفادة من الخبرات الموجودة والاحتكاك بها وامكانية عقد صفقات لاستيراد بضائع من السوق التركي.
وقال: أتيت الى هنا (ازمير) وفي نفسي استيراد حديد الإنشاءات مباشرة من مصنعه الأم الى ميناء صحار الصناعي، ورغم وجود بعض المعوقات التي صادفتني الا انه وبتعاون بعض التجار استطعت ان اتغلب عليها، حيث كان هناك اتفاق بين تجار الحديد والصلب على تصدير الحديد مباشرة إلى ميناء صحار الصناعي بالتنسيق مع غرفة تجارة وصناعة عمان في محافظة جنوب الباطنة التي تبنت هذه الفكرة، مؤكدا أن أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة خرجوا من مشاركتهم بنتائج طيبة ستفتح امامهم آفاقا جديدة للأعمال .
فرص جديدة
من جانبه قال عبدالله بن علي النعيمي إن المؤتمر اتاح لنا فرصة التعرف على الخبرات الخارجية الامر الذي يمكن ان تنتج عنه فرصا جديدة للاستثمار، مشيرا الى مساعي إنشاء منظمة استثمار عربية موحدة تقوم بدور التنسيق التجاري مع دول العالم الخارجي بالإضافة إلى تنويع فرص الاستثمار في تركيا، موضحا ان المشاركين تمكنوا من التوصل الى عقد اتفاقيات ثنائية لوكالات تجارية، وصفقات تجارية مختلفة وسيعود ذلك بالنفع على جميع الأطراف وحيث سيفتح أبوابا جديدة للاستثمار كما أشار الى الاستفادة من الخبرات المتواجدة في دعم الاقتصاد العماني.
مذكرات تفاهم
وأشار حسن بن دوريش الشحي الى انه خرج من المؤتمر بمحصلة جيدة سواء فيما يتعلق باللقاءات الثنائية او تبادل الخبرات وتوقيع مذكرات تفاهم الى جانب الحلقات النقاشية التي أضافت لمعلوماتنا الكثير وفتحت لنا آفاقا جديدة للتفكير المستقبلي.
من جانبه اشاد سالم بن علي العمري بالمبادرات التي تقوم بها غرفة تجارة وصناعة عمان والدور الذي تتبناه في اطار الاهتمام بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة حيث فتحت لنا فرصة التعرف على العديد من الاسواق الخارجية المهمة وهو ما سيعود بالنفع في صقل خبراتنا ومعارفنا من التحاور مع المشاركين من الدول الاخرى.
وكشف سعيد بن عبدالله الصبحي عن توقيعه مذكرة تفاهم مع احدى الشركات التركية المتخصصة في الأبواب الفولاذية، واثنى على غرفة تجارة وصناعة عمان التي مكنته من المشاركة في هذا الحدث حيث تبادل الأحاديث مع مختلف الوفود العربية المشاركة بالإضافة إلى الوفد التركي.
كما وقع زاهر بن محمد الكعبي ثلاث مذكرة تفاهم في مجال الأبواب والألمونيوم والعوازل الحرارية مؤكدا ان مثل هذه المؤتمرات والزيارات تتيح للتجار العمانيين فرصة التعرف على مختلف الشركات والتعاون معهم وتوثيق العلاقات مع التجار الآخرين.
آفاق أرحب
وثمن هيثم بن مسلم مسن الكثيري جهود غرفة تجارة وصناعة عمان في تنظيمها مثل هذه الزيارات إلى دول مختلفة لتبادل الخبرات والمعارف وبحث إمكانية التعاون مع شركات من دول أخرى عالمية ودولية، كما انها تفتح افاقا ارحب لاقامة مشاريع جديدة، قائلا أن تفاعل الوفد العماني في المؤتمر كان واضحا مما جعل الجهة المنظمة اختيار وفد السلطنة كأفضل وفد منظم من بين كل الوفود المشاركة.
وأكد الكثيري استفادته من المعرض المصاحب للمؤتمر من خلال تعرفه على التقنيات الحديثة في مجال البناء والتشييد والتعرف على ما هو جديد في السيراميك والأبواب والمواد العازلة للحرارة والأدوات الصحية والإلكترونيات وغيرها.
التعرف على المستجدات
وتبادل حمد بن جمعة الشيباني بطاقات التواصل مع الشركات التركية والعربية المشاركة حتى يعزز معهم التعاون مستقبلا، مؤكدا أن محاور نقاش المؤتمر وجميع الفعاليات المصاحبة ستمكنه من صقل قدراته في الجوانب التجارية، حيث تعرف على الفرص الاستثمارية في مدينة ازمير التركية وبعض الدول العربية كالعراق وفلسطين والمغرب والجزائر بالإضافة إلى اطلاعه على أحدث التقنيات الحديثة في مجال البناء والتشييد خاصة المصاعد وأثاث الحدائق ومستلزماتها والمواد المتعلقة بطلاء الجدران والأبواب الأوتوماتيكية.
وأعرب عامر بن مبارك الحجري، عضو مجلس إدارة غرفة وصناعة عمان في شمال الشرقية عن استفادته من المعرض الذي ضم بين جنباته 700 شركة عربية وتركية وذلك من خلال التعرف على أفضل التقنيات المستخدمة في المصاعد والأبواب الأوتوماتيكية وعوازل الحرارة وأثاث الحدائق وتصاميم السيراميك.
وقال الحجري إن الفعاليات المصاحبة للمؤتمر من ندوات ومعارض أضافت لنا الكثير وتعرفنا على الفرص الاستثمارية في الدول المشاركة بالإضافة إلى تبادل الخبرات مع كل الوفود المشاركة.
التحاور مع المشاركين
من جانبه قال ماهر بن جميل المالكي إنه التقى بالشركات المتخصصة في مجال المصاعد والسلالم الكهربائية ودعاهم إلى زيارة السلطنة للتعرف أكثر على الفرص الاستثمارية في السلطنة، كما تبادل مع الوفود العربية والتركية المشاركة الخبرات والمعارف .
وتعرف عيسى البراشدي على أحدث المنتجات التركية وخاصة المواد العازلة للحرارة والأصباغ الخاصة بالبلاستيك والزجاج ذات الجودة العالية حيث يقول: تعرفت على المنتجات التركية واستخداماتها وخاصة عوازل الحرارة، بالإضافة إلى الإصباغ الخاصة للبلاستيك والزجاج ذات الجودة العالية حيث توجد أنواع يمكنها تحمل درجات الحرارة المرتفعة، كما تبادلت الحديث مع شركات ومصانع تركية ومع مستثمرين عرب.

إلى الأعلى