الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / وزراء داخلية التعاون يناقشون تعزيز العمل الأمني المشترك في مكافحة الإرهاب والمخدرات
وزراء داخلية التعاون يناقشون تعزيز العمل الأمني المشترك في مكافحة الإرهاب والمخدرات

وزراء داخلية التعاون يناقشون تعزيز العمل الأمني المشترك في مكافحة الإرهاب والمخدرات

الكويت ـ العمانية: عقد أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية بدول مجلس التعاون لدول الخليجي العربية بمدينة الكويت مساء أمس اجتماعهم التشاوري الخامس عشر ،، حيث ترأس وفد السلطنة في الاجتماع معالي السيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية. واستعرض اصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية خلال الاجتماع عددا من الموضوعات الأمنية التي تهم دول مجلس التعاون الخليجي حيث تمت مناقشة عدد من الموضوعات الأمنية المهمة التي من شأنها أن تعزز العمل الأمني المشترك وتحقق الأهداف التي تسعى إليها دول مجلس التعاون حماية للأمن والاستقرار بدول المجلس وصيانة للمكتسبات والانجازات التي تحققت لشعوب دول المجلس عبر المسيرة المباركة لدول مجلس التعاون. وقال الشيخ محمد خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية في كلمة افتتح بها الاجتماع التشاوري الـ 15 لوزراء الداخلية بدول مجلس التعاون الخليجي إن منظومة العمل الامني الخليجي المشترك خطت خطوات عديدة وانجزت انجازات واضحة يشهد لها الجميع.
وأضاف أن هناك نتائج ايجابية ملموسة على مستوى التعامل مع كل الجرائم التقليدية والمستحدثة في مقدمتها مكافحة المخدرات ومواجهة آفة الارهاب.
وذكر أن الواجب علينا نحو شعوبنا هو السعي الدؤوب نحو البحث عن الآليات المناسبة واتخاذ القرارات اللازمة لمجابهة الجرائم بصورها المتعددة والتصدي للإرهاب ومحاصرته والقضاء على مصادر تمويله حتى نقي أوطاننا من شروره وآثاره المدمرة وذلك كله يدفع بقاطرة الازدهار والتنمية الى الامام”.
وأوضح أن توفير الأمن للمواطنين والحفاظ على استقرار الأوطان مسؤولية رجال الامن في المقام الاول مضيفا ان “شعوبنا الخليجية تنتظر منا الكثير لتحقيق ذلك وخاصة في ظل المتغيرات والتحديات التي تمر بها المنطقة وتؤثر سلبا على امنها. من جانبه قال معالي الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية أن وزراء داخلية مجلس التعاون اطلعوا على التقارير المرفوعة من اصحاب المعالي والسعادة وكلاء وزارات الداخلية بشأن الموضوع الأمنية التي يجري دراستها والتي من أهمها إنشاء جهاز الشرطة الخليجية والتي ستتخذ من دولة الامارات مقرا له. وأضاف معاليه أن وزراء الداخلية يثمنون الجهود التي تبذل للانتهاء من المكتب الدائم لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في الأمم المتحدة بـ “فيينا” والذي يأتي إضافة لتعزيز التنسيق والتعاون الأمني المشترك بين دول المجلس والذي سيرأسه أحد ضباط شرطة عمان السلطانية. وقد أكد صاحب السمو الملكي الامير محمد بن نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية بالمملكة العربية السعودية الذي افتتح الاجتماع على اهمية التعاون والتنسيق المشترك بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في مختلف المجالات الامنية بما يعزز أمن واستقرار دول المجلس. يرافق معالي السيد وزير الداخلية خلال الاجتماع اللواء حمد بن سليمان الحاتمي مساعد المفتش العام للشرطة والجمارك للعمليات وعدد من المسؤولين بوزارة الداخلية وشرطة عمان السلطانية.

إلى الأعلى