الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في دوري عمانتل للمحترفين : العروبة يكسب النهضة (البطل) بهدفين ويضمن بقاءه في الدوري
في دوري عمانتل للمحترفين : العروبة يكسب النهضة (البطل) بهدفين ويضمن بقاءه في الدوري

في دوري عمانتل للمحترفين : العروبة يكسب النهضة (البطل) بهدفين ويضمن بقاءه في الدوري

متابعة : حمدان بن سعيد العلوي:
في مباراة تألقت فيها الجماهير النهضاوية رغم الأداء المتوسط من قبل الفريقين تمكن المارد العرباوي من تحقيق الفوز و حصد نقاط المباراة كاملة بعد أن كان النهضة قد تقدم بهدف إلا أن العروبة عاد وتعادل ثم تقدم ليصل الى النقطة ( 33 ) ليضمن العروبة البقاء في دوري المحترفين ورغم هذه الخسارة التي تلقاها العنيد النهضاوي إلا أن الجماهير زفت الفريق في ليلة بطعم البطولة وسط الأفراح التي تعيشها محافظة البريمي حيث تبادل الجميع التهاني رغم النتيجة التي لم يلتفت لها أحد .
الشوط الأول :
بدأ الشوط الأول برغبة من المارد العرباوي الذي جاء لاقتناص نتيجة إيجابية إلا أن العنيد دخل بتشكيلة مثالية إلا أنه أراح عيد الفارسي ورياض سبيت وإمتياز عبد المعطي وغياب جمال راشد إلا أن بداية الشوط كانت متكافئة من قبل الفريقين مع أفضلية التحرك والإنتشار للنهضة الذي لا يعاني من أية ضغوط مثلما يعانيه العروبة ، عشرون دقيقة مرة على بداية المباراة
والعروبة لا زال يبحث عن نفسه محاولا خلق فرصة حقيقية على مرمى النهضة إلا أن النهضة وبكل أريحية يغلق كل المنافذ على المارد العرباوي ، وأول فرصة ضائعة على النهضة ( 33 ) بعد مواجهة عبد الصمد وحقي بانفراد صريح على أحمد القلهاتي سددها ضعيفة جدا في حضن الحارس العرباوي في شوط لم يرتق للمستوى المتوقع على أقل تقدير من جانب العروبة الذي كان حذرا في أغلب الفترات خوفا من مباغتة النهضة بهدف ويصعب عليه التعويض بعد ذلك ولكن هذا الأسلوب لن يذهب به بعيدا فالنهضة يعود من أي مكان
وفي أي زمان وخير وسيلة للعروبة استغلال نشوة فوز النهضة بالدوري وعليه أن يحقق الفوز ليهرب من دائرة الخطر والتفكير بهذا بحد ذاته يشكل ضغطا على المارد العرباوي ، لينتهي الشوط الأول سلبيا في الأهداف
والأداء وتبقى رغبة العزاني الوصول للنقطة ( 60 ) هي الدافع الوحيد الذي يلعب من اجله النهضة على عكس رغبة العروبة إلا ان الداء لا يعكس تلك الرغبات ولا لوم على العنيد النهضاوي أكثر من المارد العرباوي الذي كان المتوقع منه أكثر من ذلك ، بانتظار شوط المباراة الثاني عسى أن يأتي بجديد ، وبين شوطي المباراة قدم إداريو نادي العروبة باقة ورد بمناسبة حصول النهضة على بطولة دوري عمانتل للمحترفين .
( بين شوطي المباراة دار بيننا وبين نجم نادي النهضة إمتياز عبد المعطي حوار بسيط و سألناه عن النهضة بعد العزاني و أفاد بأن محسن درويش هو الأقرب و هو الوحيد الذي يستطيع أن يقود النهضة خلفا للعزاني و قد كان هو من تولى قيادة الفريق سابقا وحقق بطولتي دوري سابقتين وبطولة السوبر ، ويعتقد ان المدرب الأجنبي لن يقدم اكثر مما قدمه محسن والعزاني )

الشوط الثاني :
بعد أن تركنا الشوط الأول ينتهي سلبيا بدأ العروبة مباغتا للنهضة مستغلا إنطلاقة يونس مبارك في الدقيقة الأولى سددها قوية مرت فوق المرمى بقليل ،ومع صيحات
وشيلات الجماهير النهضاوية التي ملأت المدرجات
والتي تغنت بلحن البطولة مطالبة الفريق النهضاوي بالتسجيل ، حركة من رغبة الفريق وبدأ يشن هجماته
وأخذ العنيد يبادر وتحول للطرف الفضل ( 54 ) ومع تكثيف الهجمات حصل النهضة على خطأ من خارج منطقة الجزاء تقدم لها خليفة عايل سددها قوية لا ترد
ولا تصد علي يمين أحمد القلهاتي ( 59 ) وفي وسط مطالبة الجماهير النهضاوية بإضافة الثاني وبالتحديد كانت تطلب من جمعة سعيد كاد أن يستجيب للطلب بعد أن إنفرد بحارس المرمى العروبة بعد تمريرة متقنة من محمد الحوسني لكنه لم يحسن التصرف سددها بعيدا عن المرمى وظل اللعب محصورا وسط الملعب غابت فيه المتعة والإثارة وفي الدقيقة ( 75 ) عادل العروبة النتيجة بعد دربكة أمام منطقة الجزاء النهضاوية استغلها إبراهيم الغيلاني ليحولها بتسديدة سكنت الشباك النهضاوية ، لتكون النتيجة هدفا للجميع و من تسديدة قوية كاد أن يعود عبد الصمد وحقي بالنهضة إلى نقطة التقدم لولا القائم الأيسر الذي تصدى للكرة الصاروخية التي أرسلها وحقي ، و يأتي الرد سريعا من سلمان سالم الذي تلقى كرة عرضية سددها لترتطم بالشيبة وتتحول إلى ضربة ركنية تنفذ وبرأسية من سعيد الرزيقي حولها عبدالله المعمري إلى ركنية أخرى و لكن في هذه المرة تمكن الرزيقي من إرسال الكرة برأسه داخل الشباك النهضاوية ( 83 ) ليعلن تقدم العروبة بهدفين لهدف ويعود بعد ذلك النهضة محاولا العودة للقاء و تسجيل هدف التعادل معتمدا على إنطلاقات جمعة سعيد إلا أنه رغم النتيجة لا تجد ذلك الإصرار الذي عرفنا به العنيد النهضاوي وربما تكون البطولة والتتويج قلل من رغبة الفريق ليلعب بذات العزيمة التي خاض الفريق مبارياته السابقة مستغلا المارد العرباوي هذا العامل لمصلحته بتسجيله الهدف الثاني الذي رجح كفة الفريق وزيادة حظوظه للبقاء في دوري المحترفين في مباراة ظلت الجماهير النهضاوية تتغنى و تعزف المقطوعات و ترقص على المدرجات رغم أن فريقها خاسرا للقاء و لكن الفرح لم تعكره الخسارة اليوم فالذي حققه النهضة أكبر من فوز في مباراة بل التتويج باللقب .

بالتعادل الإيجابي 2/2
السيب في المركز الرابع والنصر يخوض مباراة الملحق أمام المضيبي
متابعة ـ عبدالعزيز الزدجالي :
تصوير ـ عيسى الرئيسي :
تعادل السيب مع النصر 2/2 ضمن منافسات الجولة ال25 لمنافسات دوري عمانتل للمحترفين لكرة القدم وذلك فى المباراة المقامة امس على ارضية استاد السيب الرياضي وبهذه النتيجة تأكد خوض النصر في المركز الثاني عشر برصيد 28 نقطة لمباراة الملحق امام المضيبي والتي ستحدد اي منهما سيكون في دوري الاضواء او العودة الى دوري اولى قدم فيما اصبح رصيد السيب 39 نقطة في المركز الرابع في الترتيب العام
وقد انقضى الشوط الأول بمستوى أقل من المتوسط حيث تمركز اللعب في منتصف الميدان وبعد ثلث الشوط شكل النصر خطورة على مرمى السيب من خلال الضغط على مناطقه ،بينما السيب كان اداؤه التعجل خاصة بداخل الصندوق في الثلث الأخير للشوط فكان شوطا جيدا من الناحية الدفاعية للفريقين ،بينما كان متواضعا في الشق الهجومي فالسيب كانت محاولاته ضعيفة جدا فعاب عليه غياب الحلول الفردية في ظل التكتل الدفاعي ولكن قبل الختام تمكن النصر من التقدم عن طريق هدف انور مبارك بعد تصويبة علوية ثمينة فاجأت سعيد الفارسي المتقدم عن مرماه (46) وفي الشوط الثاني اضاع السيب فرصة تعديل النتيجة بعد دربكة في منطقة جزاء النصر (49) وسيطر اسامة حديد على كرة في العمق وصنع بها عرضية مثالية لعبدالعزيز النوفلي في داخل المنطقة ليحرز هدف التعديل لفريقه (53) واضاع اسامة حديد فرصة ذهبية عندما لم يستثمر انفراده بحارس مرمى النصر عندما راوغه الا ان الكرة طالت عليه لتخرج الى خارج المرمى (61) وبعد سلسلة من المحاولات تمكن اسامة حديد من قلب الطاولة على النصر فاحرز هدفا جميلا واضعا الكرة على يمين حارس النصر (83) ولكن النصر لم يرفع الراية البيضاء فتمكن من احراز هدف التعادل عن طريق محمد فرج الذي تلقى عرضية مثالية (88) لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي 2/2

السويق يكسب الاتحاد ويحتفظ بالمركز الثالث
نجح السويق في الاحتفاظ بالمركز الثالث في الترتيب العام لدوري عمانتل للمحترفين إثر فوزه على الاتحاد 3/2 ضمن الجولة الـ25 من منافسات الدوري والتي أقيمت بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وبهذا الفوز رفع السويق رصيده إلى 44 نقطة .. وكان السويق المبكر بالتسجيل وانهى الشوط الأول بهدفين لكل من العبد النوفلي ( 32) ومحمد الغساني الذي تمكن من تسجيل الهدف الثالث ايضا في الدقيقة 57 ،فيما سجل للاتحاد باسيي انيانج في الدقيقة 75 من ركلة جزاء وقلص أحمد المعمري النتيجة بالهدف الثاني للاتحاد في الدقيقة 82 من المباراة.
وقد انتهى الشوط الاول للسويق 2/صفر عن طريق العبد النوفلي ومحمد الغساني وقد عانى السويق في البداية لكن سرعان ما استعاد خطورته وانتظر السويق حتى الدقيقة 33 ليتمكن وعن طريق رأسية العبد النوفلي من احراز هدف السبق وبفاصل دقيقة تمكن السويق من اضافة الهدف الثاني بعدما نجح لاعبو السويق من استخلاص الكرة من بين أقدام لاعبي الاتحاد في ظل عدم تنظيم صفوفهم بعد تلقيهم الهدف الأول ليمرر العبد النوفلي لزميله محمد الغساني الذي اضاف الهدف الثاني لينتهي الشوط الأول للسويق 2/صفر.
في الشوط الثاني واصل السويق سيطرته وفي الدقيقة 58 تمكن محمد الغساني اثر كرة عرضية تلقاها العبد النوفلي والذي مررها إلى زميله الغساني مسجلا الهدف الشخصي الثاني له والثالث لفريقه.. بعدها نشط الاتحاد ليحتسب حكم الساحة ماجد الحاتمي ركلة جزاء للاتحاد نفذها باسيي انيانج بنجاح في الدقيقة 75 لتصبح النتيجة 3/1. بعدها تلقى أحمد المعمري كرة من زميله سعيد عيد ليرسل تسديدة قوية تعلن عن الهدف الثاني للاتحاد في الدقيقة 82.لتنتهي المباراة بفوز السويق بنتيجة 3/2.

إلى الأعلى