الإثنين 11 ديسمبر 2017 م - ٢٢ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / تقنية / تزايد انتشار الإنترنت في دول مجلس التعاون بمعدل نمو سنوي مركب تجاوز 6%
تزايد انتشار الإنترنت في دول مجلس التعاون بمعدل نمو سنوي مركب تجاوز 6%

تزايد انتشار الإنترنت في دول مجلس التعاون بمعدل نمو سنوي مركب تجاوز 6%

السلطنة تنفرد بالنسبة الأعلى وبلغت 18%

الكويت ـ (الوطن):
أصدرت مارمور مينا إنتليجنس، وهي شركة تابعة للمركز المالي الكويتي “المركز” مؤخرًا تقريرًا يتناول استخدام الشركات الخليجية لمواقع التواصل الاجتماعي، حيث أشار التقرير إلى تزايد استخدام الانترنت في منطقة دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمعدل نمو سنوي مركب بلغ 27% على مدى الفترة من العام 2000 إلى العام 2015، وهي ثاني أعلى نسبة نمو بعد أفريقيا، وتزايد انتشار الإنترنت في الفترة من 2010 إلى 2014 في دول مجلس التعاون الخليجي بمعدل نمو سنوي مركب تجاوز 6%، وانفردت السلطنة بالنسبة الأعلى والتي بلغت 18%.
وأوضح تقرير مارمور أن تزايد انتشار الإنترنت، ونمو شريحة الشباب السكانية، وانخفاض أسعار الاشتراك في الهاتف الجوال، يشير إلى أن أعداد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي سوف تتزايد في منطقة الخليج العربي، وبالتالي يمكن أن نتوقع أن يتزايد أيضًا نشاط الشركات عبر هذه القنوات وأن يتخذ أشكالاً جديدة من التفاعل مع المستهلكين.
وأضاف التقرير أن مواقع التواصل الاجتماعي قد حققت انتشارًا واسعًا على مدى السنوات العشر الماضية لتشغل حيزا متزايدا في الحياة اليومية للأفراد، وعمليات الشركات، والتفاعل بين حكومات الدول وشعوبها. وقد أخذ انتشار الإنترنت في دول مجلس التعاون الخليجي ينمو بمتوالية هندسية، لترقى بذلك دول المنطقة إلى مصاف الدول المتقدمة. وتؤدي هذه الزيادة في انتشار الإنترنت، وما يرافقها من تهافت الشباب على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى إيجاد قنوات جديدة للشركات لتسويق منتجاتها وخدماتها.
وكما هو الحال في الدول المتقدمة، بدأت الشركات في دول مجلس التعاون الخليجي تصبح أكثر دراية بإمكانيات التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتستطيع الشركات الخليجية اليوم الاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي كأداة تسويقية لتحقيق أهداف عديدة منها تنمية أعمالها، وتحسين سمتها التجارية. ومن الأمثلة على بعض القطاعات التي تتواصل مع معظم عملائها عبر هذه المواقع تجارة التجزئة، والاتصالات، والتجارة الإلكترونية، والإلكترونيات، وشركات الطيران، والمواد الغذائية، وخدمات الطعام.
ومن جهة أخرى، نجد أن هناك أعدادًا متزايدة من مستخدمي الإنترنت تتجه إلى مواقع التواصل الاجتماعي للتعرف على العلامات التجارية، كما أن الشركات الخليجية تعمل على زيادة تواجدها، وهي نشطة جدًا على هذه القنوات الاجتماعية، والتي يعتبر أكثرها شيوعًا فيسبوك وتويتر ولينكدإن، غير أن فيسبوك يعتبر الموقع المفضل في منطقة الخليج العربي، كذلك فإن استخدام موقع تويتر مرتفع نسبيًا في الخليج مقارنة بدول أخرى منها ألمانيا والهند والولايات المتحدة، كذلك فإن تواجد الشركات الخليجية الصغيرة والمتوسطة الحجم على مواقع التواصل الاجتماعي آخذ في الارتفاع، وقد أظهرت دراسة أجراها موقع لينكدإن في العام 2015 شملت 260 شركة صغيرة ومتوسطة للتعرف على مدى تواجدها على قنوات التواصل الاجتماعي، أن 92% من الشركات المشاركة في الدراسة قد أنشأت لها صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، بينما تعمل 5% من الشركات على التحضير لإنشاء صفحات لها.

إلى الأعلى