الخميس 21 يناير 2021 م - ٨ جمادى الأخرة ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “العمانية للمسرح” توفر “المقر المؤقت” وتحدد المناصب الإدارية
“العمانية للمسرح” توفر “المقر المؤقت” وتحدد المناصب الإدارية

“العمانية للمسرح” توفر “المقر المؤقت” وتحدد المناصب الإدارية

مسقط ـ “الوطن” :
أقر المجلس الجديد لإدارة الجمعية العمانية للمسرح في اجتماعه الذي عقده مؤخرا بمقره المؤقت بالغبرة المناصب الإدارية لأعضائه السبعة الذين حازوا على ثقة أعضاء الجمعية العمومية للمسرح حيث اتفق مجلس الإدارة على أن يكون حسين بن سالم العلوي رئيسا للجمعية والدكتور مرشد راقي عزيز نائبا للرئيس وطاهر الحراصي أمينا للسر وجلال جواد أمينا للصندوق ومحمد خلفان مسؤولا للعلاقات العامة والإعلام وعضوية كل من سعادة محمد الكندي ويوسف البلوشي.
كما ناقش المجلس ما تم تحقيقه خلال الأيام الماضية حيث استطاع مجلس الإدارة أن يجد مقرا مؤقتا له بعد إخلاء المقر السابق وتسليمه لصاحبه، كما أثنى على مبادرة شركة مشاريع القوة الحديثة التي قدمت المقر المؤقت للجمعية مشيرا إلى أن الجميع سيجني ثمار هذا التعاون الذي يعد بمثابة الشراكة في الخدمة المجتمعية.
وأشاد حسين العلوي رئيس مجلس الإدارة بنتائج زيارة مجلس الإدارة لمبنى الجمعية العمانية للكتاب والأدباء للاطلاع على تجربة الجمعية ولفتح باب التواصل بين الجمعيتين كونهما رافدين يصبان في نهر الثقافة نفسه وقد أبدت الجمعية العمانية للكتاب والأدباء استعدادها الدائم للتعاون مع الجمعية العمانية للمسرح خدمة للحركة الثقافية العمانية، كما أشار “العلوي” إلى أهمية فتح قنوات أخرى مع جمعيات ومؤسسات ثقافية أخرى مثل الجمعية العمانية للسينما وجمعية الصحفيين والمنتدى الأدبي.. وغيره.
ويتأمل مجلس الإدارة الجديد أن يلتقي في الأيام القريبة القادمة بالمسؤولين ذوي العلاقة المباشرة بالجمعية لمناقشة أوضاع الجمعية العمانية للمسرح من الناحية الإدارية والتنظيمية، كما يتأمل أن يلتقي بدائرة المسرح التابعة لوزارة التراث والثقافة واستعراض آليات التعاون بين الجمعية والدائرة.
كما ناقش المجلس خطة الجمعية للسنتين القادمتين وأقر البدء في تنفيذ مجموعة من الفعاليات التي ينبغي الانتهاء منها عاجلا من أجل البدء الفعلي في أنشطة الجمعية على أن يجتمع المجلس مرة أخرى في شهر ديسمبر لإقرار الخطة النهائية واعتمادها، علما أن إدارة الجمعية قدمت يوم ترشحها حزمة من الأهداف منها: تنظيم الجمعية إداريا وماليا، وعمل دخل ثابت لها، وفتح قنوات التواصل مع جميع أعضائها، ودعم الانتاج المسرحي والحركة النقدية للمسرح العماني، وإثراء المسرح محليا وزيادة وعي المسرحي العماني بالمسرح العالمي، ودعم الأدب المسرحي العماني من خلال الدراسات والنشر، وتوثيق النتاج المسرحي.

إلى الأعلى