الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / انخفاض الضغوط على سعر النفط رغم التوترات العالمية
انخفاض الضغوط على سعر النفط رغم التوترات العالمية

انخفاض الضغوط على سعر النفط رغم التوترات العالمية

القاهرة ـ “الوطن”:

قالت وكالة الطاقة الدولية إن زيادة المعروض النفطي من العراق ودول أخرى منتجة للخام من المتوقع أن تكون أكثر من كافية لتلبية الطلب على الخام هذا العام، وهو ما سيخفف الضغط على الإمدادات والأسواق برغم زيادة التوترات العالمية.
وأضافت الوكالة في تقريرها بشأن سوق النفط أنه في حين أن التوترات العالمية ربما تكون في تزايد فإن معضلة الضغط على أسواق النفط تخف فيما يبدو آثارها الاقتصادية التي تنامت في الفترة الماضية خاصة في نهاية العام الماضي.

تقلبات السوق
وقالت الوكالة التي تقدم المشورة لأغلب الدول الكبرى المستهلكة للنفط في العالم: إن إنتاج العراق قفز 530 الف برميل يوميا إلى 3.62 مليون برميل يوميا، وهو أعلى مستوى منذ 1979، وارتفعت الصادرات العراقية إلى 2.8 مليون برميل يومياً، بزيادة 572 ألف برميل يوميا بعد اكتمال مشروعات للبنية التحتية في جنوب العراق، وزاد الإنتاج السعودي الشهر الماضي أيضاً 90 ألف برميل يوميا إلى 9.85 مليون برميل يومياً، وهو ما ساهم في تعويض انخفاض آخر في الإنتاج الليبي، ورفع الإمدادات الإجمالية من منظمة أوبك إلى 30.49 مليون برميل يوميا بزيادة 500 ألف برميل يوميا.
وذكرت الوكالة أن صادرات إيران النفطية التي تشمل المكثفات بلغت أعلى مستوى في عام 1.41 مليون برميل يومياً، ارتفاعا من 1.1 مليون برميل يومياً في المتوسط في العام المنصرم، وجاء الطلب الإضافي لأسباب منها الطقس الشتوي قارس البرودة في أميركا الشمالية، والذي أدى إلى سحب كبير من المخزونات التجارية في الدول المتقدمة.
وأوضحت وكالة الطاقة أن السحب الكبير من المخزونات في الربع الأخير من العام الماضي استمر في يناير لكنه بدأ ينحسر.
وأضافت: هناك مبررات للتفاؤل بشأن التوازن بين العرض والطلب من الآن فصاعداً، ورفعت الوكالة توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط بواقع 50 ألف برميل يومياً عن تقديراتها في التقرير السابق إلى 1.35 مليون برميل يوميا، قائلة “إن الاقتصاد العالمي يكتسب قوة دافعة بفضل النمو الصيني القوي وعلاج الاقتصاديات الناشئة لمشكلاتها الصناعية”، وتتفق توقعات الوكالة بنمو الطلب على الخام مع توقعات منظمة أوبك التي رفعت أيضاً تقديراتها للطلب في تقريرها، رغم أن إدارة معلومات الطاقة الأميركية قلصت توقعاتها لنمو الطلب فإن الهيئات الثلاث الكبرى تتوقع حاليا نمو الطلب العالمي على الخام بما يتراوح بين 1.1 مليون و1.4 مليون برميل يوميا في 2014.. لكن وكالة الطاقة الدولية قالت: إن النمو في الصين تباطأ، وهو ما يعكس ضعف النمو الاقتصادي الأساسي.
واهتزت الأسواق العالمية بعلامات على تباطؤ النمو في الصين صاحبة ثاني أكبر اقتصاد في العالم.. لكن الوكالة ذكرت أن الطلب في الصين سيرتفع 344 ألف برميل يومياً إلى 10.4 مليون برميل يوميا هذا العام ليشكل نحو ربع النمو في الاستهلاك العالمي.
ونبهت وكالة الطاقة الدولية أن الإمدادات من خارج منظمة أوبك سترتفع 1.7 مليون برميل يوميا إجمالا في 2014، بعد زيادة بلغت 1.3 مليون برميل يوميا في العام الماضي، ورفعت الوكالة توقعاتها للطلب على نفط أوبك بواقع 100 ألف برميل يوميا إلى 29.7 مليون برميل يومياً، وهو مستوى أقل من الإنتاج الحالي للمنظمة.

إلى الأعلى