الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 م - ١٣ ربيع الثانيI ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “التراث والثقافة” تستعد لإقامة ندوة “السفينة صُحار دلالات واستشراف” في قاعة المحاضرات بجامع السلطان قابوس الأكبر
“التراث والثقافة” تستعد لإقامة ندوة “السفينة صُحار دلالات واستشراف” في قاعة المحاضرات بجامع السلطان قابوس الأكبر

“التراث والثقافة” تستعد لإقامة ندوة “السفينة صُحار دلالات واستشراف” في قاعة المحاضرات بجامع السلطان قابوس الأكبر

إحياء لذكرى (35) عاما منذ إبحار السفينة من صور إلى كانتون الصينية

يشارك في الندوة عدد من المتحدثين من السلطنة والصين واستراليا وإيرلندا
مسقط ـ “الوطن” :
تنظم وزارة التراث والثقافة بقاعة المحاضرات في جامع السلطان قابوس الأكبر يوم الأثنين المقبل وتستمر ليومين حتى أعمال ندوة “السفينة صُحار دلالات واستشراف” بمناسبة احياء ذكرى (35) عاما منذ ابحار السفينة صحار من ولاية صور إلى مدينة كانتون بجمهورية الصين الشعبية. تحت رعاية صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة، وتضم الندوة عددا من المتحدثين العُمانيين بالإضافة إلى متحدثين من الصين واستراليا وايرلندا، والأكاديميين والمختصين في المجال البحري والملاحي، فضلا عن المشاركين من مختلف الجهات والهيئات الحكومية، ويُصاحب الندوة افتتاح معرض لصور تجسد رحلة السفينة صُحار.
وتبدأ فعاليات يوم الافتتاح بكلمة لوزارة التراث والثقافة يلقيها سعادة حسن بن محمد بن علي اللواتي مستشار الوزير لشؤون التراث، كما يلقي من الجانب الصيني لي هونغيو نائب رئيس البعثة والمستشار بسفارة الصين، إضافة إلى كلمة محمد بن سعيد الوهيبي المتحدث الرئيسي للندوة، يليه عرض الفيلم الوثائقي القصير لرحلة “السندباد”، والتعريف بشبكة اليونسكو الدولية لمنصة طرق الحرير الرقمية على الإنترنت وتقدمه رحمة بنت قاسم الفارسية ممثل السلطنة بشبكة اليونسكو الدولية لمنصة طرق الحرير الرقمية، يليه افتتاح معرض الصور الفوتوغرافية للرحلة.
بعدها تبدأ جلسات الندوة حيث يترأس الجلسة الأولى الدكتور محمد بن سعد المقدم أستاذ التاريخ بجامعة السلطان قابوس وتناقش هذه الجلسة المحور الأول للندوة “العلاقات العمانية الصينية عبر التاريخ” حيث تحمل الورقة الأولى عنوان “بدايات العلاقات العمانية الصينية وفترات ازدهارها” ويقدمها الدكتور بدر بن هلال العلوي رئيس قسم التاريخ بجامعة السلطان قابوس، اما الورقة الثانية فحملت عنوان “دراسة مقارنة بين الاستكشافات الثلاثة في القرن 15″ ويقدمها الدكتور ليو شين لو نائب عميد قسم الدراسات العربية جامعة الدراسات الأجنبية ـ بكين، والورقة الثالثة “الرحلات البحرية والبحارة العمانيون: إنجاز إلى حدود الأسطورة (السندباد البحري) (رحلة التاجر العماني أبو عبيدة عبدالله بن القاسم) ويقدمها الدكتور خالد بن خلفان الوهيبي من قسم التاريخ بجامعة السلطان قابوس.
اما اليوم الثاني (الثلاثاء 6 ديسمبر) فتقام الجلسة الثانية التي يترأسها الدكتور إبراهيم بن يحيى البوسعيدي أستاذ التاريخ بجامعة السلطان قابوس وتتناول في محورها الثاني “رحلة السفينة صحار (1980م -1981م) الحوليات ـ المنجز” حيث تتناول الورقة الأولى “السفينة صحار .. الفكرة والتصنيع” ويقدمها توم فوسمر من قسم علم الآثار البحرية بجامعة كارتن بيرث ـ استراليا، اما الورقة الثانية فتحمل عنوان “رحلة صحار في عيون الباحثين الصينيين” ويقدمها الدكتور دينج لونج نائب عميد كلية دراسات اللغات الأجنبية بجامعة الاقتصاد والتجارة الدولية ـ بكين، اما الورقة الثالثة فتحمل عنوان “تحديات واسرار الرحلة” ويقدمها تيم سيفرن قائد رحلة السفينة صحار.
اما الجلسة الثالثة فيترأسها سعادة حسن بن محمد بن علي اللواتي، مستشار وزير التراث والثقافة لشؤون التراث وتتناول المحور الثالث “آفاق العلاقات العمانية الصينية”، حيث تتناول الورقة الأولى “آفاق العلاقات الاقتصادية” يقدمها الدكتور عامر بن عوض بن سالم الرواس جمعية الصداقة العمانية الصينية، اما الورقة الثانية فتتناول “التبادلات التجارية بين الصين وعمان على طريق الحرير البحري ماضيها وحاضرها ومستقبلها” ويقدمها الدكتور لوه لين عميد كلية الشرق الأوسط بجامعة اللغات والثقافة ببكين، يلي ذلك مناقشات وختام الندوة وإعلان التوصيات.

إلى الأعلى