السبت 24 أغسطس 2019 م - ٢٢ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / إعلان اسم مدرب منتخبنا الوطني الأول لكرة القادم.. الأحد القادم
إعلان اسم مدرب منتخبنا الوطني الأول لكرة القادم.. الأحد القادم

إعلان اسم مدرب منتخبنا الوطني الأول لكرة القادم.. الأحد القادم

كتب ـ صالح البارحي:
اعتمدت لجنة المنتخبات باتحاد كرة القدم برئاسة سالم بن سعيد الوهيبي رئيس الاتحاد ورئيس لجنة المنتخبات أربعة أسماء من بين 9 أسماء تم عرضها في اجتماع اللجنة الذي عقد مساء أمس ليتم عرضها على مجلس ادارة الاتحاد في الاجتماع القادم والمقرر له يوم الاحد الرابع من ديسمبر القادم، لاقرار ما يراه المجلس مناسبا بشأن هوية المدرب القادم لمنتخبنا الوطني الاول لكرة القدم خلفا لكارو لوبيز الذي انهى علاقته باتحاد كرة القدم مؤخرا.
وكانت اللجنة قد تلقت عددا من اسماء المدربين المهتمين بتدريب منتخبنا الوطني خلال المرحلة المقبلة وعلى اثر ذلك تمت دراسة وفرز الاسماء وفق معايير وشروط وضعت للاختيار تضمنت الخبرة العملية في منطقة الخليج والانجازات التي حققها كل مدرب وخصوصا على المستويين الاقليمي والعالمي إلى جانب الشهادات العلمية وغيرها من الجوانب الفنية الاخرى الواجب توافرها في المدرب القادم.
هذا وقد اوصت اللجنة باعتماد اربعة اسماء من بين الاسماء التسعة التي عرضت وهم البوسني محمد بازرفيتش والتشيكي فيكتور بيتوركا والبوسني سافيت سوسيتش والروماني لازلو بولوني والسويدي لارس لاجيرباك والصربي ميلوفان ريجيفيك والصربي جوران توفاريش والتشيكي ايفان هاسيك والصربي جوران ستيفانوفيتش.
يأتي ذلك في اطار حرص مجلس ادارة الاتحاد العماني لكرة القدم في المضي قدما في اختيار المدرب الافضل والانسب لمنتخبنا الوطني الاول لكرة القدم خلال المرحلة المقبلة استعدادا للاستحقاقات والمشاركات القادمة وأهمها تصفيات كأس آسيا القادمة 2019 والتي ستنطلق في شهر مارس من العام المقبل وكأس الخليج التي ستستضيفها دولة قطر الشقيقة في نهاية عام 2017.
ويبدو أن القائمة الأخيرة لن تخلو من البوسني سافيت سوسيتش والصربي ميلوفان ريجفيك والصربي جوران توفاريش والصربي جوران ستيفانوفيتش ، حيث إن المعايير التي وضعتها لجنة المنتخبات بالاتحاد العماني لكرة القدم تنطبق عليهم بنسبة كبيرة ، سواء من حيث النتائج المحققة أو من حيث الخبرة الكبيرة التي يتمتعون بها في قيادة الأندية الكبيرة والمنتخبات كذلك .
هذا وتنتظر الجماهير العمانية إعلان اسم المدرب بأسرع وقت ممكن ، حيث إن الوقت يبدو قصيرا للغاية بشأن التجهيز التام للأحمر لخوض التصفيات الآسيوية المؤهله لكأس أمم آسيا في الإمارات 2019م ، وخليجي 23 في الدوحة ، خاصة وأن المسابقات المحلية وصلت إلى منتصفها وبالتالي الحاجة إلى متابعة المدرب للكثير من المباريات تبدو في غاية الأهمية من أجل اختياراته الدقيقة والتي تخدم أسلوب اللعب الذي يتبعه كل مدرب

إلى الأعلى