الجمعة 31 مارس 2017 م - ٢ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في ثالث أيام جولة “الإكستريم” بالصين ..قوارب عُمان للإبحار تحقّق نتائج مبشّرة
في ثالث أيام جولة “الإكستريم” بالصين ..قوارب عُمان للإبحار تحقّق نتائج مبشّرة

في ثالث أيام جولة “الإكستريم” بالصين ..قوارب عُمان للإبحار تحقّق نتائج مبشّرة

واصلت الجولة الثالثة من سلسلة سباقات “الإكستريم 40″ التي تستضيفها مدينة جينجداو الصينية مجرياتها لليوم الثالث بمشاركة مشروع عُمان للإبحار بقاربين هما “الموج مسقط” و”الطيران العُماني”، حيث أجريت ثمانية سباقات متتالية أظهرت ضبابية هوية المتصدّر لطليعة الجولة إلا أن أداء القوارب العُمانية جاء مبشّرا ومميّزا من بين إجمالي القوارب الاثنا عشر المشاركة.
عودة قوية للطيران العُماني
بعد أن مضى يومان على جولة الصين دون أن يحالف الحظّ فيها قارب الطيران العُماني خصوصا بعد أن اعترضته إحدى القوارب في الثواني الأولى من اليوم الأول وكلّفه ذلك عدم المشاركة واحتساب النقاط لرصيده، استطاع القارب الوطني قلب الموازين في اليوم الثالث (السبت) بحصوله على المركز الأول ومن ثم المركز الثاني في اثنين من السباقات. أما عن حادثة اليوم الأول فقد ارتأت إدارة السباق معادلة قيمة النقاط المكتسبة في اليوم الثالثة وإضافتها إلى رصيد قارب الطيران العُماني ما ساهم في رفع ترتيبه خمس مراتب ضمن الإجمالي العام أي في المركز السابع. وقد كان هذا التحوّل الذي لم يكن في حسبان الفرق الأخرى نتيجة مبشّرة وسعيدة لطاقم الفريق الذي يأتي ضمنه الثنائي مصعب الهادي وهاشم الراشدي، إضافة إلى ربّان القارب روبرت جرينهالج، والبحّار الأسترالي توم جونسون، والبحّار الأسترالي كايل لانجفورد الذي انضمّ مؤخرا للطاقم بناء على خبرته في سباقات كأس أميركا وبعد انقطاع لثلاث سنوات عن السلسلة.
وقد تراوحت سرعة الرياح بين 10-15 عقدة بحرية وهي انخفاض عن اليوم الذي سبقه والذي سجّلته إدارة السباق كأحد السوابق في تاريخ السلسلة في الصين. وعبّر البحّار هاشم الراشدي الذي اكتسب خبرة طويلة بفنيّات الإبحار على متن قوارب الإكستريم عن سعادته الغامرة والكبيرة بالتحوّل الذي استطاع أن يحقّقه قارب الطيران العُماني بعد اكتسابه النقاط وعودته للمرتبة السابعة من الترتيب العام. وقال: “وصولنا إلى المركز الأول في أحد السباقات ومن ثم المركز الثاني في السباق الذي تلاه دليل على قدرتنا على المواصلة على نفس النهج”. أما البحّار البريطاني الغني عن التعريف – روبرت جرينهالج والذي أوكلت إليه مهمة قيادة الطاقم في سلسلة الإكستريم فقد أعرب: “بمرور الأيام نتعلّم نقاط القوة والضعف لدى الفريق بحيث نتمكّن من تفادي الأخطاء وتحسين الأداء يوما بعد يوم، وانطلاقة القارب مهمّة جدا”.
الموج مسقط يصارع في المقدّمة
أما قارب الموج مسقط فقد واصل معركته أمام القوارب المتصدّرة على رأس الترتيب العام حيث أحرز نصرين في سباقين متتاليين وسعى إلى مواصلة مشواره في كسب النقاط ليكرّر النصر الذي أحرزه في العام الماضي في مدينة جينجداو أمام الجماهير الصينية. وقد أدّى هذا الأداء إلى تقريب الهوّة بينه وبين نظيره الشرس القارب السويسري “ألينجي” والقارب السويسري ريل تيم والقارب النيوزلندي الذي يدعمه “طيران الإمارات”.
أما ربّان القارب – لي ماكميلان فقد أعرب أن سباقات اليوم أكسبت الفريق مزيدا من النقاط عدا السباقين الأخيرين حيث ازدادت المنافسة القوية لصالح الفرق الأخرى، وأن الفريق يأمل أن يكون أداؤه مماثلا في اليوم الأخيرة من الجولة (الأحد).
وتشير توقّعات الطقس أن رياح اليوم الأخير ستكون مواتية لتشكيلة القوارب المشاركة ما سيفتح مجالا أكبر للفرق العُمانية تسجيل نقاط أكبر والإضافة إلى رصيد نقاطها، كما قد يحالف الحظ فريق الموج مسقط للتصدّر للجولة مرةّ أخرى. ويمكن متابعة المدوّنة الفورية عبر الموقع الرسمي للسلسلة العالمية www.extremesailingseries.com حيث تبدأ السباقات في تمام الساعة الثانية ظهرا بتوقيت مدينة جينجداو بالصين أي في تمام الساعة الحادية عشرة بالتوقيت المحلّي للسلطنة.
وقد حقّقت السلسلة العالمية نموا كبيرا بعد أن تمكّنت من استقطاب الأوساط الصحفية والإعلامية والمرئية حيث يشارك في سلسلة هذا العام تشكيلة قوية مكوّنة اثنا عشر فريقا من دول مختلفة منها فريق الدولة المستضيفة، وبمشاركة أبطال أولمبيين وبحارة لهم باع ومشاركات في بطولة كأس أميركا للإبحار الشراعي، كما تشهد عودة البطل الأولمبي السير بين إينزلي البارع في سباقات فولفو المحيطية والذي شارك في بطولة كأس أميركا ضمن فريق أوراكل الذي انتزع لقب السباق الـ34 في سان فرانسيسكو.

إلى الأعلى