الخميس 8 ديسمبر 2016 م - ٨ ربيع الأول ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / العلاج بخلايا النخاع في السلطنة

العلاج بخلايا النخاع في السلطنة

إن استخدام خلايا الدم الجذعية (خلايا النخاع) في علاج بعض أمراض الدم الوراثية وأمراض أخرى بالسلطنة في مستشفى جامعة السلطان قابوس والمستشفى الجامعي يعد أحد أبرز الخطوات الحديثة في العلاج، حيث بدأ استخدامها في المستشفى الجامعي عام 1995 أما المستشفى السلطاني في 2013م وبدأت تتطور طرق العلاج بهذه الخلايا شيئاً فشيئاَ منذ بدء استخدامها إلى الوقت الحالي.
ونظراً لكون أن العلاج بخلايا الدم الجذعية يعد حديثاً نوعاً ما فإن بعض الحالات من المرضى تتردد في العلاج بها نتيجة لتخوف في جانب معين ونظراً لوجود بعض المبالغات من جراء العلاج بهذه الخلايا، وهذا ما أشار إليه أطباء مختصون بمستشفى جامعة السلطان قابوس في حوار سابق نشرته “الوطن”.
لكن هذا التخوف والتردد جاء لاعتبارات خاطئة تداولها البعض حول المضاعفات الناتجة من العلاج بخلايا النخاع، وهذا ما نفاه أطباء وحدة زراعة النخاع بمستشفى جامعة السلطان قابوس مؤكدين بأن استخدام خلايا الدم الجذعية آمن والمضاعفات قليلة جدا، وأن نسب نجاح العمليات في هذا المجال بالسلطنة مطابقة بالنسب الموجودة في الدول الاخرى حيث وصلت نسبة النجاح في بعض الأمراض 80 إلى 90% ما يعطي مؤشراً جيداً على نجاح عمليات زراعة خلايا النخاع في السلطنة.
من جانب آخر يتم تهيئة المصاب نفسيا قبل إجراء عملية الزراعة من قبل أخصائيين اجتماعيين ونفسيين بالمستشفى وتوعيته بالمراحل التي سيمر بها طوال فترة العلاج، كذلك متابعة مستمرة من قبل الأطباء المشرفين على الحالة، وهذا ما يعطي المريض أريحية في تقبل العلاج.
وتأكيداً على اهتمام السلطنة باستخدام أحدث طرق العلاج بخلايا الدم الجذعية فإن وحدة زراعة النخاع بمستشفى جامعة السلطان قابوس عضوة في اللجنة الأوروبية لزراعة النخاع وهناك نوع من تبادل الخبرات والنتائج، كذلك لديها عضوية في جمعية زراعة النخاع لدول الشرق الأدنى (الشرق الأوسط وشمال أفريقيا)، حيث يتم المشاركة في اجتماعات مشتركة بين هذه الدول ويتم التنسيق أيضاً لإقامة بعض البحوث العلمية في هذا المجال، وأيضاً يوجد تنسيق مع دائرة العلاج بالخارج بوزارة الصحة بحيث يتم التعاون معها في حالة عدم توفر سرير للمريض للتنسيق للعلاج في الخارج.
جهود عظيمة تعكس مدى اهتمام السلطنة وسعيها إلى تطوير طرق العلاج في مختلف المجالات وتعزيزها بالخبرات والكوادر المثالية والتي تحمل على عاتقها مسؤولية الحفاظ على سلامة وصحة المواطن في السلطنة.

عيسى اليعقوبي
من أسرة تحرير “الوطن”
issasallam@gmail.com

إلى الأعلى