الخميس 8 ديسمبر 2016 م - ٨ ربيع الأول ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / أسعار الوقود تنخفض بالسلطنة في ديسمبر
أسعار الوقود تنخفض بالسلطنة في ديسمبر

أسعار الوقود تنخفض بالسلطنة في ديسمبر

أوبك تخفض إنتاجها وتوقعات بصعود أسعار النفط

مسقط ـ عواصم ـ وكالات:
أوضح الموقع الرسمي لوزارة النفط والغاز أن أسعار بيع المنتجات النفطية بالسلطنة لشهر ديسمبر المقبل ستشهد انخفاضًا يتراوح بين 10 بيسات و7 بيسات مقارنة بأسعار شهر نوفمبر الجاري. وقد حددت اللجنة المكلفة بدراسة وتحديد أسعار بيع المنتجات النفطية بالسلطنة سعر اللتر الواحد من الوقود من نوع/M-95 / ب 176 بيسة و165 بيسة للنوع /M-91 / و177 بيسة للديزل. وشهدت أسعار المنتجات النفطية لشهر ديسمبر المقبل انخفاضًا لسعر اللتر مقارنة بشهر نوفمبر الجاري حيث سجل سعر اللتر من نوع /M-95 / انخفاضا ب (7) بيسات و(8) بيسات ل /M-91 / و(10) بيسات للديزل. على صعيد متصل قررت منظمة أوبك للدول المصدرة للنفط (أوبك) تخفيض إنتاجها للمرة الأولى منذ عام 2008 وذلك من خلال بدء تطبيق اتفاق مبدئي بشأن كميات النفط التي تنتجها الدول الأعضاء بالمنظمة، وهو ما يعني احتمال ارتفاع أسعار البنزين والمازوت في الفترة المقبلة. وتعتزم المنظمة خفض إنتاجها بواقع 2ر1 مليون برميل يوميا خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2017. وقالت المنظمة إن إعلان دول نفطية من خارج أوبك عزمها خفض إنتاجها يعد مؤشرا إيجابيا حيث أعلنت روسيا أنها ستخفض إنتاجها بواقع 300 ألف برميل يوميا. وجاء قرار تخفيض إنتاج النفط ليعطي حماسة لدى العديد من الاقتصاديين ومسؤولي الشركات العاملة في السلطنة حيث أثر قرار منظمة اوبك في ارتفاع سعر النفط الخام، وقال موبين خان رئيس فرع معهد المحاسبين القانونيين بالهند في السلطنة إن هذا الأمر لا بد أن يحدث مؤكدا أنه تطور إيجابي جدا وأصبح أفق سعر 60 دولارا للبرميل على بعد ثلاثة أشهر من الآن. وأوضح خان أن أكثر من هذا هو الإشارات التي ترسلها هذه الصفقة حيث انه منذ يوليو 2014 اخذت الاستثمارات في تطوير حقول جديدة وتيرة بطيئة، لكن مع تزايد الطلب سيكون هناك نشاطا اكثر، منوها بأن هذا ينبغي ان يرفع سعر البرميل الى 70 دلاورا في القريب. من ناحيته عبر باسكال ايبنك مدير عام الضيافة بمجموعة شركات الذهبية عن سعادته بارتفاع سعر البرميل الى 50 دولارا، مشير الى ان شركته بدأت بالفعل بناء الكثير من الفنادق استباقا لتطوير البنية التحتية والسياحة، مضيفا قوله: لقد بدأنا بناء الفنادق من ستة اشهر بحيث يتم افتتاحها عند انتعاش الاقتصاد. أما احمد البلوشي الرئيس التفنيذي لمواصلات فقال ان خفض انتاج النفط من شأنه ان يترك اثرا ايجابيا على الاقتصاد العماني، الا ان عند ارتفاع اسعار النفط نتأثر ايضا حيث ترتفع تكاليف الوقود، لكننا لا ننوي زيادة اسعار التذاكر. أما سي كيه انشان استشاري الاعمال فقال ان خطوة اوبك ايجابية ولكن اسعار النفط ستظل متقلبة خلال الشهرين المقبلين متوقعا انخفاض سعر الدولار وان أثر ذلك سيكون كبيرا في منطقة الشرق الاوسط.

إلى الأعلى