الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / اليوم .. جامعة السلطان قابوس تحتفل بيومها السنوي الـ14 بتكريم 157 مجيدا
اليوم .. جامعة السلطان قابوس تحتفل بيومها السنوي الـ14 بتكريم 157 مجيدا

اليوم .. جامعة السلطان قابوس تحتفل بيومها السنوي الـ14 بتكريم 157 مجيدا

ثلاثة عشر بحثا تتنافس للحصول على الدعم السامي
تحتفل جامعة السلطان قابوس اليوم بالذكرى السنوية الرابعة عشرة لزيارة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – والذي تشرفت الجامعة بقدومه في الثاني من مايو من العام 2000م، يقام الحفل السنوي ليوم الجامعة تحت رعاية معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات وذلك بقاعة المؤتمرات ويتم اليوم الإعلان عن البحوث الاستراتيجية التي ستحصل على الدعم السامي فلهذه البحوث دور مهم في التطور والبناء للسلطنة لكونها تركز على مجموعة من القضايا التي يكون لها دور ملموس في التنمية على مختلف الأصعدة كما يتم اليوم تكريم 157 من المجيدين من أكاديميين وإداريين وفنيين وأطباء وممرضين وطلاب وطالبات وذلك في عدة مجالات كالبحث والعمل الأكاديمي والإداري والتفوق في مجال التحصيل الدراسي والنشاط الطلابي وأيضا يشمل التكريم الحاصلين على جوائز على مستوى محلي وإقليمي ودولي، ويبلغ عدد البحوث التي تتنافس لأجل الحصول على التمويل ثلاثة عشرة بحثا عنوان البحث الأول “دراسة تكاملية لمعالجة عصارة المرادم باستخدام وحدة أغشية حيوية، وعمليات أكسدة متقدمة ومواد ممتزة محلية بوجود الطاقة الشمسية” للدكتور.محاد بن سعيد بن علي باعوين مدير مركز الدراسات والبحوث البيئية وأستاذ مشارك بكلية الهندسة، والبحث الثاني بعنوان “جودة الخدمات الإلكترونية في سلطنة عمان: منظور مقدمي الخدمات ومستخدمي الخدمات” للدكتورة تيسيرة هزيم البلوشي أستاذ مساعد بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، وبالنسبة للبحث الثالث فعنوانه “تحديد نطاقات التمعدنات ذات الإمكانات العالية في شمال جبل عمان باستخدام تقنيات الجغرافية المكانية والجيوكيميائية” للدكتور سنكران رجندران أستاذ مساعد بعلوم الأرض، وهناك بحث بعنوان “استخدام الطرق الجزيئية المبتكرة لدراسة مرض البروسيلا في الأبقار والضأن والماعز والإبل في سلطنة عمان”، للدكتورة ياسمين الحاج الطاهر أستاذ مساعد علوم الحيوان والبيطرة بالإضافة إلى بحث بعنوان “الكشف عن الجينات المرشحة ذات الصلة القوية لنشوء سرطان المبايض في مراحله الأولى” للدكتور يحيى التاميمي أستاذ مساعد بعلوم الأحياء إلى جانب ذلك يوجد بحوث أخرى تتنافس للحصول على الدعم السامي منها بحث بعنوان “استخدام الخلايا الجذعية للوقاية من المضاعفات المترتبة من عملية زراعة الأنسجة، لسليمان بن علي بن سعيد الهاشمي باحث مشارك في مجال علم الوراثة وبحث بعنوان “إنشاء خدمات مؤمنة قابلة للتشغيل المتداخل لنظام الحكومة الإلكترونية: دمج نظام إدارة القبول والتسجيل في جامعة السلطان قابوس مع نظام القبول الموحد بسلطنة عمان” للدكتورة زهور بنت عبدالله بن سالم الخنجري – أستاذ مشارك ورئيسة قسم الحاسب الآلي وأيضا بحث بعنوان “حصاد طاقة الشمس التركيب الأخضر بمساعدة المايكرووف للحوافز الضوئية الشمسية النانونية لاستخدامها في تفكيك الكيماويات الendocrine المعرقلة الموجودة في المياه ومياه الصرف” للدكتور سلفاراج رينجاراج أستاذ مساعد بقسم الكيمياء، كذلك يوجد بحث بعنوان “دراسة ووصف آلية مقاومة الملوحة في نبات النخيل وتطبيقاتها على بقاء وزيادة انتاج هذا النبات في سلطنة عمان” للدكتور محمود يعيش أستاذ مساعد بقسم الأحياء بكلية العلوم، ويوجد أبحاث أخرى من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية منها بحث بعنوان “تقييم لدور الإفصاح في سوق مسقط للأوراق المالية” للدكتور منذر البوسعيدي
أستاذ مساعد بقسم المحاسبة وبحث بعنوان “العائد من استثمارات تكنولوجيا الملعومات والاتصالات في المنظمات العمانية: وضع استراتيجية لتمويل استثمارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في عمان” للدكتورة كاملة بنت علي البوسعيدي أستاذ مشارك بقسم نظم المعلومات، ومن كلية التربية هناك بحث بعنوان “التنبؤ بالتحصيل الدراسي الدراسي للطلبة العمانيين: دراسة متعددة التصاميم لأثر جودة الحياة لدى المعلمين العمانيين ومعتقدات كفاءتهم الذاتية وذكائهم العاطفي” للدكتور سعيد بن سليمان الظفري مدير مركز الارشاد الطلابي وأستاذ مشارك بقسم علم النفس وأخيرا بحث بعنوان “تأثير الجوز كأحد المكملات الغذائية على القدرات الوظيفية للدماغ لدى الاشخاص المصابين بالإصابات (الصدمات) الدماغية” للدكتور محمد عيسى محمد مصطفى أستاذ مساعد من قسم علوم الأغذية والتغذية بكلية العلوم الزراعية والبحرية. يذكر أن هناك فعاليات أخرى تقام اليوم منها معرض للبحث العلمي وآخر للأنشطة الطلابية إذ يضم المعرضان مختلف الأنشطة والبحوث العلمية والابداعية للطلاب وكليات الجامعة والمراكز البحثية والعلمية بالجامعة.

إلى الأعلى