الإثنين 11 ديسمبر 2017 م - ٢٢ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / (الزراعة والثروة السمكية) تناقش البرنامج البحثي والإرشادي والتنموي للبيوت المحمية
(الزراعة والثروة السمكية) تناقش البرنامج البحثي والإرشادي والتنموي للبيوت المحمية

(الزراعة والثروة السمكية) تناقش البرنامج البحثي والإرشادي والتنموي للبيوت المحمية

وصلت 3751 بيتاً في تعداد 2012/2013
تم صباح أمس بوزارة الزراعة والثروة السمكية مناقشة البرنامج البحثي والإرشادي والتنموي للبيوت المحمية في اجتماع ترأسه سعادة الدكتور أحمد بن ناصر البكري وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للزراعة وبحضور عدد من مديري العموم ومديري الادارات والدوائر ورؤساء الاقسام بالوزارة والمديريات التابعة لها.
وقد ناقش الاجتماع عددا من النقاط الهامة في البيوت المحمية والتي من أهمها زيادة مساحة الخضر وزيادة الإنتاجية وزيادة عدد الوحدات المحمية علاوة على الإنتاجية لوحدة المساحة او للمتر المكعب للمياه والميزة النسبية لكل محافظة اضافة الى التوسع في برنامج الإدارة المتكاملة للإنتاج والوقاية في المحافظات للموسمين 2014/2015 و2015/2016م، كما تم مناقشة الافات والأمراض التي تصيب محاصيل الخضر في البيوت المحمية وطرق الوقاية منها اضافة الى التسويق الزراعي.
وقد قدم المهندس مؤثر الرواحي عرضا مرئيا حول برنامج تقنية الزراعة بدون تربة والإدارة المتكاملة للإنتاج والوقاية في البيوت المحمية اشار فيه الى البرامج البحثية المتعلقة بالبيوت المحمية خاصة برنامج إيكاردا ويتضمن: اجراء تجارب لحل مشاكل تتعلق بالزراعة بدون تربة والمعاملات الزراعية نقل تقنية الزراعة بدون تربة الى المزارعين علاوة على مشروع دراسة رفع الإنتاجية لوحدة المساحة والتوسع قي نشر تقنية الزراعة بدون تربة لدى المزارعين. الممول من قبل صندوق التنمية الزراعية ويتضمن نقل تقنية الزراعة بدون تربة للمزارعين وتنفيذ التجارب على الأوساط الزراعية المختلفة لنظام الزراعة بدون تربة وتحديد المحاليل المغذية المناسبة لمحصول خضار معين ودراسة تأثير استخدام المياه المعالجة ثلاثيا في الزراعة بدون تربة لمحاصيل الخضر المختلفة.
كما اشار الى شروط ومعايير اختيار المزارعين الراغبين في تبني تقنية الزراعة بدون تربة وهي أن يكون لدى المزارع بطاقة حيازة زراعية سارية المفعول وأن يكون لدى المزارع الرغبة في تبني التقنية علاوة على التزام المزارع بجميع التعليمات الفنية التي يوصى بها المختصون حول تقنية الزراعة بدون تربة وان لا تتجاوز درجة ملوحة ماء الري بالمزرعة 0.7 ديسيمنز وان يقوم المزارع بالمتابعة المباشرة على تطبيق تقنية الزراعة بدون تربة.
وأضاف: هناك عدد من المواد التي يوفرها المزارع الراغب في تبني تقنية الزراعة بدون تربة تتمثل في بيت محمي مبرد ومزود بغرفة عازلة ومانعة من دخول الحشرات وعمل قنوات اسمنتية حسب المخطط الموصى به من قبل المختصين بالمديرية العامة للبحوث الزراعية والحيوانية وتركيب نظام الري داخل البيت المحمي بالإضافة الى توفير خزان للتغذية سعة 400 جالون، بالإضافة الى 3 براميل سعة 80 لترا لتحضير المحاليل المركزة بها وتوفير مضخة غاطسة ومحبسين كهربائيين لتنظيم عملية الري.
وقدم المهندس أحمد بن يوسف البلوشي المدير المساعد لدائرة الارشاد والإنتاج النباتي المشاريع والبرامج الإرشادية والتنموية للزراعة المحمية بالسلطنة وأشار إلى أهمية الزراعة المحمية بالسلطنة قائلا: تعتبر تقنيات الزراعة المحمية المبردة من الاساليب العلمية الحديثة التي انتهجتها خطط وبرامج ومشاريع الوزارة لدى المزارعين حيث قامت بتقديم الدعم والتمويل المالي للمزارعين المنفذين لهذه البيوت كخدمة ارشادية تهدف الى تعريف اكبر عدد من المزارعين بهذا الاسلوب الحديث والذي يعمل على الاستغلال الامثل من وحدة المساحة المنزرعة والاستفادة القصوى من مياه الري مما يساعد على المحافظة على الموارد الطبيعية في البلاد وزيادة الإنتاجية رأسيا بمعدل يزيد عن 12 مرة الحقل المفتوح وإمكانية إنتاج حاصلات الخضر على مدار العام خارج المواسم الرئيسية وزيادة المعروض بالأسواق وخفض استهلاك المياه بمقدار يزيد عن 12 ضعف الزراعة في الحقل المفتوح.
وتطرق المهندس أحمد البلوشي الى المشاريع والبرامج التنموية والإرشادية المنفذة والمستهدفة للخطة الخمسية الثامنة (2011-2015م) وتتمثل هذه المشاريع في المشروع التنموي والإرشادي لنشر تقنيات الزراعة المحمية والبرنامج الإرشادي للإدارة المتكاملة للإنتاج والوقاية بوحدات الزراعة المحمية.
الجدير ذكره ان اجمالي أعداد البيوت المحمية قد ارتفع الى ( 3751) بيتاً في تعداد 2012/2013م مقارنة بـ (2569) بيت في تعداد 2004/ 2005م بزيادة قدرها 46%.

إلى الأعلى