الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / نقطة واحدة تفصل الموج مسقط عن المراكز الثلاثة الأولى وأداء مميّز للطيران العُماني
نقطة واحدة تفصل الموج مسقط عن المراكز الثلاثة الأولى وأداء مميّز للطيران العُماني

نقطة واحدة تفصل الموج مسقط عن المراكز الثلاثة الأولى وأداء مميّز للطيران العُماني

بإسدال الستار عن جولة الإكستريم بالصين
أسدلت سلسلة الإكستريم للإبحار الشراعي الستار عن سباق الصين بعد أربع جولات مليئة بالمفاجآت استطاع الطيران العُماني في اليوم الأخير منها تقديم أفضل أداءً له منذ بداية العام بينما واصل قارب الموج مسقط منافسته الشديدة مع الفرق المتصدّرة بفارق نقطة واحدة تفصله عنهم. وقد بلغت سرعة الرياح في اليوم الأخير سرعة الرياح 25 عقدة بحرية كما تم تقسيم تشكيلة القوارب إلى قسمين لتخفيف عبء تزاحم القوارب على مضمار السباق في مدينة جينجداو الصينية والذي أحاطت به ناطحات السحاب والمباني الشاهقة.
الطيران العُماني يقدّم أفضل أداء له
بناءً على العودة القوية التي حقّقها في اليوم الثالث من جولة الصين قدّم قارب الطيران العُماني أداء مميّزا في اليوم الأخير منهيا جولة حافلة بالمفاجآت بإحراز المركز السادس من الترتيب العام رغم اعتراض أحد القوارب لمسار القارب في اليوم الأول مكلّفا إياه عدم المشاركة ومعادلة النقاط عوضا عن ذلك. وأشار مصعب الهادي أن أداء اليوم الختامي كان بفضل العمل الجماعي بين كافة أفراد الطاقم وأن الجميع راض عن ما تم تقديمه. وقال: “كان اليوم الختامي يوما صعبا للغاية وكنا عازمين على إحراز مركز أول في سباق واحد على الأقل خصوصا بعد ما قدّمناه في اليوم الثالث، أما الآن فبعد استقرار تشكيلة الفريق أصبحت لدينا فكرة واضحة عن ما سنقدّمه في الجولة القادمة في روسيا”. وتضمّ تشكيلة الفريق الثنائي مصعب الهادي وهاشم الراشدي، إضافة إلى ربّان القارب روبرت جرينهالج، والبحّار الأسترالي توم جونسون، والبحّار الأسترالي كايل لانجفورد.
أما قارب الموج مسقط فقد حلّ في المرتبة الرابعة من جولة الصين بعد إجمالي السباقات وفي المرتبة الثانية من الإجمالي العام للسلسلة حتى الآن يسبقه إلى الصدارة النظير المنافس له منذ سنتين – فريق ألينجي السويسري، والذي حافظ على صدارته رغم تعرّضه لحادث مع فريق ريد بل أنهى مشاركته لليوم الأخير مع معادلة نقاطه وفقا لقرار إدارة السباق وتعويضه بنقاط عن السباقات المتبقية. وأشار أفراد طاقم الموج مسقط تعبيرا عن مجريات اليوم الأخير أنه في العادة يكون اليوم الأخير من صالح القارب العُماني إلا أن الحال كان عكس ذلك في جولة الصين، وكانت هناك فرصة وشيكة لرفع رصيد القارب ليكون في المرتبة الثالثة من الجولة إلا أن تقلّب حركة الأمواج وكذلك سرعة الرياح المتغيّرة كانت عاملا في تذبذب النتائج ومحاولة تفادي الوقوع في فخ الانصدام الفعلي مع قارب آخر، كما كان تقسيم تشكيلة القوارب إلى قسمين أوقع أفراد الطاقم في حيرة عن حجم المنافسة.
تكريم فريق الدعم الفني
هذا وقد تم على هامش جولة الصين تكريم فريق الدعم الفني بجائزة “البذل والعطاء” من لاندروفر – الراعي الرئيسي لسلسلة الإكستريم المكوّن من كل من سليمان المنجي وهلال الزدجالي وجو لي، وذلك تثمينا لجهوده والساعات الطويلة التي قضاها لصيانة قوارب الإكستريم في ساعات متأخرة منها لإعادة قارب الطيران العُماني إلى السباق بعد الحادثة التي تعرّض لها في اليوم الأول. وقد تم إطلاق الجائزة مؤخرا عبر الراعي الرسمي تكريما للجهود التي يقدّمها المشاركون في سلسلة الإكستريم بشكل عام سواء من الفرق المشاركة أو فرق الدعم الفني أو الطواقم المساندة. وقد كانت الجائزة التي تم تقديمها لأفراد الفريق الفنّي حافزا كبيرا للشباب وعرفانا وتقديرا للجهود التي يبذلونها وبذلوها في السنوات الماضية بتفاني وإخلاص، منها أعمال الصيانة وتقديم العون والمساندة اللازمة للقوارب العُمانية.
جولة رابعة بروسيا
هذا وأمام الفرق المشاركة تحدّ آخر قادم شهر يونيو المقبل بتاريخ 26الى 29 في روسيا، حيث ستستكمل القوارب حينها المنافسة ضد الدول المشاركة كما يتوقّع أفراد القوارب العُمانية أن يتم تقسيم التشكيلة للتسابق على حدة مرة أخرى لصغر مضمار السباق في روسيا.

إلى الأعلى