الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / أعمال فنية تحتفي بالطبيعة والتراث في افتتاح ملتقى ظفار الأول للتصوير الضوئي
أعمال فنية تحتفي بالطبيعة والتراث في افتتاح ملتقى ظفار الأول للتصوير الضوئي

أعمال فنية تحتفي بالطبيعة والتراث في افتتاح ملتقى ظفار الأول للتصوير الضوئي

لوحة “أمل” تفوز بالمركز الأول و”حياة بدوي” ثانيا و”الصياد” ثالثا
صلالة ـ من سعيد الشاطر :
احتفلت جمعية التصوير الضوئى مساء امس بافتتاح فعاليات ملتقى ظفار الأول للتصوير الضوئى خلال الفترة من 4- 8 من الشهر الجارى.
رعى الاحتفالية معالى السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار وذلك بمسرح أوبار بالمديرية العامة للتراث والثقافة بصلالة وبحضور عدد من اصحاب السعادة ومدراء العموم والمشايخ والمصورين والمهتمين بالتصوير الضوئى.
وقال أحمد بن عبدالله البوسعيدي مدير جمعية التصوير الضوئي في كلمته: إن تدشين ملتقى ظفار للتصوير الضوئي في دورته الاولى سيسهم بشكل كبير في مسيرة التصوير الضوئي في السلطنة وفي محافظة ظفار لا سيما مع الانجازات المتواصلة للفوتوغرافيا العمانية على الصعيد الدولي والاقليمي حتى اصبح المصور العماني يشار له بالبنان في جميع المحافل الدولية المعنية بالتصوير الضوئي.
وأضاف قائلا : إن ملتقى ظفار الاول للتصوير الضوئي يسرد أجمل القصص الضوئية في حديث لا تسمعه الاذن ولكن تتذوقه الابصار لينقل ما تزخر به عماننا الجميلة من بيئة رائعة وطبيعة خلابة وتراث عريق وحضارة أصيلة بإبداعات عدسات أبناء المحافظة والقاطنين بها ليسهموا في التنمية الثقافية والفنية والسياحية وإظهار مواهبهم الفنية الفنية وما وصلوا اليه من مستوى فني راق.
وختم كلمته بتقديم الشكر لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم بديوان البلاط السلطاني على دعمه اللا محدود لمسيرة الفوتوغرافيا العمانية وكل من ساهم في انجاح الملتقى من مؤسسات وأفراد ، مقدما التهنئة للفائزين والمشاركين في الملتقى.
بعدها تم عرض فيلم مرئي لإنجازات وفعاليات جمعية التصوير الضوئى لعام 2013م ، ألقيت بعدها كلمة اللجنة التنظيمية للملتقى ألقاها انور بن عقيل آل ابراهيم مشرف ملتقى ظفار الاول للتصوير الضوئى قال فيها : إن من أهداف الملتقى وغاياته: تشجيع المواهب،ونشر ثقافة التصوير في المجتمع، وتسليط الضوء على المواهب الفنية المبدعة في بلادنا الحبيبة، لنضمن الاستغلال الأمثل لهذه القدرات والمهارات من سواعد شباب الوطن.
واضاف قائلا : تسلمت اللجنة ( 356) صورة، من ( 94 ) مصورا ، وقد تم تشكيل لجنة فنية لتحكيم مسابقة الملتقى،مكونة من فنان الفياب ياسر بن ناصر بن عبدالله الفارسي، وكذلك فنان الفياب محمد بن عوض الهادي باعمر، والمصور الضوئي حافظ بن أحمد نصيب بيت سويلم وقبلت لجنة التحكيم (60) صورة لـ (35) مصورا، رغم تباين مستوياتهم وأعمالهم ولكنهم معا يبعثون لنا رسالة سامية عبر الفوتوغرافيا، ويعكسون من خلال عدساتهم: لوحات فنية رائعة، مما تزخر به السلطنة، من بيئة جميلة وتراث عريق وثقافة أصيلة، ونجد ذلك في أركان المعرض المصاحب للملتقى.
واستطرد قائلا : نوجه جزيل الشكر والتقدير وعظيم الامتنان والعرفان إلى كل من ساهم وساند في إنجاح هذا الملتقى من الإعداد والتصميم والعرض والإخراج ، وأخص بالذكر: أعضاء لجان التحكيم، والمحاضرين، والأعضاء المجيدين، وجامعة ظفار، وكلية العلوم التطبيقية، ومركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم، ومعهد العلوم الإسلامية بصلالة.
بعدها قام معالى السيد راعي الاحتفال بتوزيع الجوائز حيث فازت بالمركز الاول آمنة سالم احمد الشنع باعمر بلوحة ( امل ) بينما حصل سعيد محمد عبد الله الشنفرى على المركز الثانى بلوحة ( حياة بدوى ) وفاز بالمركز الثالث عبد الحكيم سعيد عبود العجيلى بلوحة ( الصياد ) ، كما فاز كل من حمدى عبد الله صالح بن حيدر” بلوحة نظرة سارحة ” ، وحامد احمد التاجر الشحرى بلوحة” ترقب” على جوائز تقديرية. ثم قام معالى السيد وزير الدولة ومحافظ ظفار بافتتاح معرض مسابقة ملتقى ظفار الأول للتصوير الضوئى واستطلاع محتوياته.

إلى الأعلى