الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا يخسر من الكويت .. وقطر تواصل صدارتها في خليجي الفتيات لكرة السلة
منتخبنا يخسر من الكويت .. وقطر تواصل صدارتها في خليجي الفتيات لكرة السلة

منتخبنا يخسر من الكويت .. وقطر تواصل صدارتها في خليجي الفتيات لكرة السلة

مني منتخبنا الوطني لكرة السلة للفتيات بخسارة ثانية من المنتخب الكويتي بنتيجة 58 / 22 في الجولة الثانية من البطولة الخليجية الثانية لكرة السلة للفتيات التي تستضيفها دولة الكويت خلال الفترة من 3 إلى 7 مايو الجاري، ويلعب منتخبنا اليوم اللقاء الثالث له في البطولة أمام المنتخب البحريني والذي يأمل منتخبنا أن يعوض خسارته وأن تقدم اللاعبات المستوى الفني الجيد. في الفترة الأولى من المباراة استطاع المنتخب الكويتي من التقدم 4 / 1 ثم 6 / 2 بفضل تألق لاعباته بقيادة مستورة الراشدي ومنيرة وليد وليلى حيدر وفاطمة محمد ومنيرة العوضي، ولكن هذا التقدم للمنتخب الكويتي لم يمنع لاعبات منتخبنا من تقديم عرض جيد بقيادة جهينة الحجرية وهبة الناعبية ودرصاف المعشرية ويسرى الشوكرية على الرغم من صغر السن وفارق الخبرة الكبيرة بين الفريقين، لتصل النتيجة 11 / 4 قبل أن تنتهي الفترة الأولى لصالح المنتخب الكويتي بنتيجة 17 / 5.

عرض جيد

وفي الفترة الثانية تمكنت لاعبات منتخبنا من اثبات أنفسهن والتقليل من الأخطاء التي وقعن فيها في الفترة الأولى واستعطن من مجاراة المنتخب الكويتي الذي واصل تقدمه 25 / 14 وسط تشجيع من الجماهير التي حضرت وآزرت الفريق في المباراة. مدرب منتخبنا الوطني أبوبكر الجهوري حاول بشتى الوسائل توجيه النصائح للاعبات اللواتي عملن بنصيحته وتمكن من اضافة بعض النقاط في هذه الفترة لتصل النتيجة 28 / 13 لصالح الكويت، لتنتهي الفترة الثانية بفوز المنتخب الكويتي 28 / 13.

تألق كويتي

في الفترة الثالثة فلم يتحسن وضع منتخبنا حيث استطاع المنتخب الكويتي من فرض سيطرته بقوة واستحوذت لاعباته على الكرة وتمكن من حصد النقاط 36 / 13 على الرغم من المحاولات الجادة والقوية من اللاعبات إلا أن هذه المحاولات اصطدمت بدفاع المنتخب الكويتي القوي الذي اعترض جميع هجمات منتخبنا. لاعبات المنتخب الكويتي مستورة الراشدي ومنيرة وليد وليلى حيدر وفاطمة محمد ومنيرة العوضي استعطن من فرض سيطرته في هذه الفترة وواصلن تقدمهن 40 / 16 وهي نفسها النتيجة التي انتهت عليها الفترة الثالثة.

الفترة الرابعة

لاعبات منتخبنا الوطني بقيادة جهينة الحجرية وهبة الناعبية ودرصاف المعشرية ويسرى الشوكرية دخلن الفترة الرابعة والأخيرة من المباراة بعد توجيهات من مدرب المنتخب أبوبكر الجهوري الذي أكد على لاعبات المنتخب بأن عليهن تقديم أفضل ما لديهن في هذه الفترة من أجل تقليص الفارق. إلا أن هذا لم يمنع المنتخب الكويتي من مواصلة تقديم عروضه القوية في المباراة والتقدم 48 / 16 قبل أن يضيف منتخبنا 4 نقاط عن طريق جهينة الحجرية ويسرى الشوكرية لتصبح النتيجة 54 / 20 لصالح المنتخب الكويتي. وفي الثواني الأخيرة من الفترة الرابعة حاول فيها منتخبنا إحراز العديد من النقاط إلا أن الدفاع الكويتي كان سدا منيعا ليتمكن بعدها المنتخب الكويتي من الفوز بالفترة الرابعة وبالمباراة بنتيجة 58 / 22.

زيادة الخبرة

قالت عبير بنت عوض الحنظلية إدارية منتخب فتيات السلة المشارك في منافسات البطولة الخليجية الثانية لكرة السلة للفتيات التي تستضيفها دولة الكويت خلال الفترة من 3 إلى 7 مايو الجاري: إن البطولة تشهد مباريات قوية من المنتخبات المشاركة في البطولة وأن منتخبنا الوطني قدم الكثير في المباراتين السابقتين على الرغم من الخسارة فيهما. وأضافت الحنظلية: في المباراة الأولى أمام المنتخب القطري بطل النسخة الأولى من البطولة فقد دخلتها لاعبات منتخبنا الوطني بشيء من الارتباك وخاصة أنه هناك مجموعة كبيرة من لاعبات المنتخب يخضن أول بطولة رسمية لهن كما أن قوة المنتخب القطري المعروف في هذه اللعبة ساهم في فوزه بشكل كبير, أما في المباراة الثانية أمام المنتخب البحريني فقد قدمت لاعبات المنتخب الشيء الكثير على الرغم من الخسارة ولكن فارق الخبرة الكبيرة بين منتخبنا الذي يضم لاعبات من الناشئات وبين لاعبات المنتخب البحريني اللواتي يملكن خبرة واسعة في اللعبة، كما أننا نشارك بفريق جديد وصغير السن ولكنه في نفس الوقت قادر على تحقيق نتائج أفضل في الجولتين المقبلتين من البطولة, واللاعبات لديهن القدرة على تقديم الكثير لإحراج منتخبات الخليج على الرغم من نقص الخبرة لدى اللاعبات, كما أن الجهاز الفني لمنتخبنا قام بإجراء العديد من التغييرات في المباراتين السابقتين من أجل اشراك جميع اللاعبات وكسب المزيد من الخبرة والاحتكاك بالفرق وأن يكون لدى اللاعبات رصيد جيد من التجانس في هذه اللعبة.
وأضافت: لا يخفى على الجميع أن إعداد منتخبات السلة بدأت مع المراحل السنية والتي بدأنا نجني ثمارها من خلال النتائج التي حققتها المنتخبات السنية للفتيات ومنها حصول منتخب الناشئات في أول بطولة خليجية على المركز الثالث، كما حقق منتخب الفتيات المدرسي لكرة السلة المركز الثاني في بطولة الخليج المدرسية بعد أن فاز منتخبنا في جميع مبارياته عدا المباراة النهائية التي خسرها بصعوبة من المنتخب العراقي ليصبح منتخبنا في مركز الوصافة، وهذه النتائج تؤكد نجاح الخطة التي وضعتها لجنة رياضة المرأة للمنتخبات الوطنية لذلك فإن نتائج منتخب الفتيات ستظهر بشكل جيد في السنوات القادمة بإذن الله ويحتاج الأمر إلى صبر وسعي متواصل من أجل تأهيل كل المنتخبات لتصبح قادرة على الوصول إلى منصات التتويج.
وحول المباراتين المتبقيتين لمنتخبنا أمام المنتخب البحريني اليوم وأمام المنتخب الاماراتي يوم الغد فقالت عبير بنت عوض الحنظلية إدارية منتخب فتيات السلة: في الواقع ستعمل اللاعبات على بذل كل ما لديهن في هاتين المباراتين المتبقية للمنتخب وبلا شك في أن الجميع في المنتخب يسعى إلى تحقيق أول فوز لإثبات جدارتنا وأيضا إلى رفع الروح المعنوية للاعبات والتي بالطبع سوف تتصاعد في حالة تحقيق فوز على أي من المنتخبات، والكل يعلم بأن هذا هو فريق أمل وفريق مستقبل وقادر على العطاء بروح معنوية كبيرة ولديه الكثير ليقدمه خلال البطولات القادمة، وبلا شك إننا نشارك في هذه لبطولة من أجل زيادة الخبرة لدى اللاعبات ومن أجل إعداد جيل من الفتيات في لعبة كرة السلة للمواسم المقبلة، كما أن اللاعبات لديهن الحماس الكبير نحو مواصلة العطاء وبمتابعة حثيثة من لجنة رياضة المرأة بالسلطنة وعلى رأسها السيدة سناء بنت حمد البوسعيدية رئيسة اللجنة والتي تعمل على متابعة المنتخب عن قرب وتوفير كافة الامكانيات التي يحتاجها المنتخب من أجل الظهور بالمستوى الذي يشرف السلطنة في المحافل الخارجية.

تحسين الوضع

من جانبهن أبدت لاعبات منتخبنا الوطني لكرة السلة للفتيات حماسهن الكبير نحو تقديم الأفضل في المباراتين المتبقية لمنتخبنا أمام المنتخب البحريني اليوم وأمام المنتخب الاماراتي يوم الغد، حيث قالت كابتن منتخبنا جهينة الحجرية: لعبنا بشكل كبير في اللقاءين السابقين وقدمنا الكثير فيها ولكن فارق الخبرة وبيننا وبين المنتخبات المشاركة كان له الأثر الكبير في خسارتنا في المباراتين أمام قطر وأمام الكويت، ولكن سنعمل على مواصلة العطاء وإن شاء الله نتمكن من تقديم الأفضل في منافسات البطولة.

تقديم الأفضل

أما زميلتها في الفريق هبة الناعبية فهي الأخرى أبدت رغبتها الكبيرة في أن تكون مباراة منتخبنا والبحرين اليوم هي بوابة الخروج من النتائج السيئة التي تعرض لها منتخبنا في البطولة, وأشارت إلى أن جميع اللاعبات كل تركيزهن الآن على مباراة اليوم وتأمل أن تكون هذه المباراة هي بوابة العبور، وبلا شك بأن خسارتنا في المباريات السابقة كانت بسبب فارق المستوى والخبرة ولكن نسأل الله التوفيق في مباراتنا اليوم أمام المنتخب البحريني الذي نأمل أن نقدم كل ما لدينا وأن تكون بداية الانطلاقة لرفع الروح المعنوية لدينا, والكل يعلم بالظروف التي يمر بها المنتخب من تجديد في صفوفه ونقص الخبرة لأغلب اللاعبات ولكن الفريق سيعمل على تنظيم صفوفه والتقليل من الاخطاء في المباراة اليوم، كما أن خسارة الفريق من قطر والكويت لن تحبط من عزيمة اللاعبات في مباراة اليوم, وبلا شك أن لقاء المنتخب البحريني اليوم لن يكون سهلا ولكن لدي ثقة بأننا سنعمل على تقديم الكثير من امكانياتنا أمام المنتخب البحريني اليوم وأمام المنتخب الاماراتي يوم الغد وذلك باللعب الجماعي والتقليل من الأخطاء.

فوز قطر

من جانبه خطا المنتخب القطري خطوة كبيرة نحو الفوز بلقب البطولة بعدما استطاع من الفوز على المنتخب البحريني بنتيجة 65 مقابل 40 ليعزز المنتخب القطري طريقه باتجاه حصد لقب البطولة الخليجية الثانية لكرة السلة للفتيات التي تستضيفها دولة الكويت خلال الفترة من 3 إلى 7 مايو الجاري بمشاركة منتخبات الكويت وقطر والبحرين والإمارات والسلطنة. وقد جاءت نتائج فترات مباراة منتخبنا ونظيره البحريني بفوز منتخبنا في الفترة الأولى 17 / 13 والفترة الثانية واصل فيه منتخبنا سيطرته بنتيجة 23 / 16 ثم تمكن من حصد الفترة الثالثة بنتيجة 45 / 25 وفي الفترة الرابعة والأخيرة تمكن منتخبنا من فرض نفسه بقوة والفوز بالفترة وبالمباراة وبنتيجة 65 / 40.
وجاءت المباراة قوية ومثيرة خلال فتراتها الأربع، خاصة أن اللقاء كان أمام بطل النسخة الماضية المنتخب القطري، وشهدت المباراة صحوة لمنتخب البحرين خلافا لما كانت عليه لاعبات قطر، حيث بدا واضحا على المنتخب البحريني الرغبة الشديدة للفوز بالمباراة لتثبيت أول خطوة لهن نحو اللقب في البطولة التي تشارك فيها خمسة منتخبات خليجية من أصل ستة منتخبات، واظهرت لاعبات البحرين الروح المعنوية الكبيرة وكن بالمرصد للمنتخب القطري، وبرزت في صفوف المنتخب البحريني الكثير من اللاعبات مثل سيما علي وفاطمة محمد ونورة يوسف وحصة فريد وجميلة محمد وكان بإمكانهن تحويل دفة اللقاء في الشوط الاول لصالحهن لولا الأخطاء وعدم التوفيق ليخرج بذلك المنتخب القطري فائزا باللقاء.
وفي بداية الفترة الأولى للمباراة فقد شهدت الدقائق الأولى تفوقا لقطر، حيث نجحت لاعبات قطر في التقدم بعدد النقاط ووصل الفارق لصالحهن إلى تسع نقاط مقابل أربع إلا أن المنتخب البحريني استطاع تقليص هذا الفارق الكبير ووصل الفارق لصالحه في بعض الفترات عن طريق اللاعبتين حصة أحمد التي أمطرت السلة القطرية بالكثير من الأهداف، وحاول كل من المنتخبين بسط سيطرته الهجومية خاصة بالنسبة لمنتخب قطر الذي يطمح لحصد الذهب للمرة الثانية على التوالي، واستمرت الفترة الأولى قوية من الطرفين التي انتهت بنتيجة 13/17 لصالح المنتخب القطري.
وتواصلت الصحوة البحرينية في الفترة الثانية للمباراة، حيث نجحت اللاعبة فاطمة محمد في تسجيل أكثر من نقطة في السلة القطرية وقلصن الفارق كثيرا ليصل في بعض الأوقات إلى 4 نقاط فقط، بينما تفننت لاعبات المنتخب القطري في إضاعة الكثير من النقاط والكرات السهلة وعدم الدقة في التصويب وإحراز الأهداف، وشهدت هذه الفترة الكثير من الأخطاء من جانب الفريقين، وكان لفارق الخبرة الأثر الأكبر في نجاح لاعبات المنتخب القطري في الحفاظ على تقدمهن ورفع الفارق لصالحهن لتصبح النتيجة بنهاية الربع الثاني 16/23 لصالح المنتخب القطري.
وتواصل الوضع في الفترة الثالثة بنفس الوتيرة بالنسبة للاعبات منتخبنا في محاولة للحاق بالمنتخب القطري وتقليص الفارق، ولكن لم ينجحن في ذلك إلى حد كبير بفضل عدم التركيز داخل الملعب وعدم تطبيق توجيهات المدرب بنجاح، وقدمت اللاعبات خلال هذا الربع مستوى متواضعا وسط تألق لاعبات قطر والقوة الهجومية لهن خصوصا بعد تألق اللاعبة القطرية وردة حيث أمطرت سلة المنتخب البحريني بالعديد من الكرات ليخرج الربع الثالث أيضا بتقدم قطر 25/45.
وجاءت الفترة الرابعة أكثر إثارة وقوة وإثارة بين المنتخبين رغم الإرهاق الواضح الذي أصاب اللاعبات من الجهد المبذول، وحاول مدرب المنتخب البحريني التدخل لتقليص الفارق ونجح الامر عن طريق تطبيق أسلوب الدفاع إلا أن التقدم الواضح للاعبات قطر واختراقهن لدفاع البحرين مستغلين الثغرات مكنهن من مواصلة تسجيل سلة تلو الأخرى، وكذلك الاستفادة من الرميات الحرة، كما فرضت لاعبات المنتخب القطري سيطرة شبه مطلقة على مجريات هذه الفترة ورفعن الفارق الذي يفصلهن عن المنتخب البحريني بشكل كبير، وذلك بعد تسجيلهن للعديد من النقاط من رميات ثنائية ناجحة، ليتحقق الفوز في النهاية للمنتخب القطري بنتيجة 40/65.

مباريات اليوم

تتواصل منافسات اليوم الثالث من منافسات البطولة الخليجية الثانية لكرة السلة للفتيات التي تستضيفها دولة الكويت خلال الفترة من 3 إلى 7 مايو الجاري وذلك بلقاء منتخبنا الوطني بمنتخب البحرين في الخامسة عصرا (بتوقيت السلطنة)، ثم مباراة منتخبا قطر والبحرين في السابعة مساء (بتوقيت السلطنة).

إلى الأعلى