الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / توقيع مذكرة تفاهم بين وزارتي الخدمة المدنية والتنمية المحلية والإدارية بمصر
توقيع مذكرة تفاهم بين وزارتي الخدمة المدنية والتنمية المحلية والإدارية بمصر

توقيع مذكرة تفاهم بين وزارتي الخدمة المدنية والتنمية المحلية والإدارية بمصر

إستقبل معالي اللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية والتنمية الإدارية بجمهورية مصر العربية الشقيقة بمكتبه امس معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية والوفد المرافق لمعاليه الذي يزور القاهرة حاليا للمشاركة في إجتماعات المنظمة العربية للتنمية الإدارية التي تعقد خلال الفترة من 6 إلى 8 مايو 2014م.
في بداية اللقاء رحب معالي اللواء الوزير المصري بمعالي الشيخ وزير الخدمة المدنية والوفد المرافق، مشيرا معاليه إلى أهمية هذه الزيارة والفوائد المرجوة منها في توطيد التعاون القائم بين السلطنة وجمهورية مصر العربية في مختلف المجالات ومنها المجالات المرتبطة بالتطوير الإداري، ومن جانبه أشاد معالي الشيخ وزير الخدمة المدنية بالعلاقات الأخوية الطيبة والتعاون المتبادل بين البلدين الشقيقين على مختلف الأصعدة، منوها معاليه إلى اعتزازه بهذا اللقاء الذي يأتي بهدف تعزيز سبل التعاون بين البلدين ويؤصل لمزيد من التشاور والتواصل وتبادل الخبرات في مجالات شؤون الخدمة المدنية والتطوير الإداري.
بعد ذلك جرى استعراض العلاقات الثنائية المرتبطة باختصاص الجانبين والمتصلة بالقطاع الحكومي والتطوير الإداري، والجهود المبذولة من كلا الطرفين لتطوير الخدمات الحكومية ، وبحث أوجه التعاون التي يمكن ارساؤها بينهما وبصفة خاصة في مجالات تنمية الموارد البشرية وسبل الاستفادة المتبادلة من التجارب الإدارية الناجحة في كلا البلدين.
وتم خلال الزيارة التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارة الخدمة المدنية ووزارة التنمية المحلية والتنمية الإدارية بجمهورية مصر العربية، حيث وقع المذكرة من الجانب العماني معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية ومن الجانب المصري معالي اللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية والتنمية الإدارية.
ويأتى توقيع هذه المذكرة انطلاقا من العلاقات الأخوية التي تربط السلطنة بجمهورية مصر العربية الشقيقة في شتى المجالات، ورغبة من البلدين الشقيقين في تعزيز التعاون بينهما في مجالات التدريب والتطوير والاستشارات وغيرها من شؤون التطوير الإداري ، والاستفادة من الخبرات في كلا البلدين.
واتفق الجانبان من خلال مذكرة التفاهم على تشجيع التعاون بينهما في العديد من المجالات، مثل المجالات المعنية بالتوظيف والتطوير والتدريب والاستشارات والتخطيط الوظيفي، واستقطاب بيوت الخبرة العالمية في مجال تنمية الموارد البشرية في البلدين، وتبادل القوانين والتشريعات المنظمة للموارد البشرية وشؤون الخدمة المدنية، والمجالات المتعلقة بالسلامة المهنية وتهيئة بيئة العمل، ومجالات الاستثمار في الموارد البشرية، وتطبيق الممارسات الإدارية الناجحة، وكذلك المجالات المرتبطة بإدارة المعرفة واستخدام التقنية الحديثة والآليات المستخدمة في قياس العائد من التدريب ، بالإضافة إلى المجالات المتصلة بتصنيف وترتيب الوظائف ورسم الهياكل التنظيمية وتحديد أهداف المؤسسات الحكومية.
كما اتفق الجانبان من خلال مذكرة التفاهم على تشجيع تبادل الدورات التدريبية وزيارات الخبراء والبحوث العلمية في مجالات التعاون الواردة في مذكرة التفاهم وعلى تشكيل لجنة مشتركة من الجانبين لمتابعة تنفيذ بنود المذكرة عن طريق وضع برنامج عمل سنوي ومتابعة وتقييم ذلك البرنامج ورفع تقارير مفصلة عن الأنشطة المنفذة .
جدير بالذكر أن توقيع هذه المذكرة يأتي متماشيا مع نهج السلطنة الداعي لتعزيز وتوسيع مجالات التعاون مع الدول الشقيقة في المجالات التي تخدم وتهتم بتنمية الموارد البشرية وتطوير الأداء الحكومي وتبادل الخبرات والاستفادة من التجارب الإدارية الناجحة، كما يأتي توقيع هذه المذكرة استمرارا لسلسلة مذكرات التفاهم التي وقعتها وزارة الخدمة المدنية مع عدد من نظيراتها في الدول العربية، بهدف تفعيل وتعزيز التعاون في مجالات شؤون الخدمة المدنية والتطوير الإداري وبصفة خاصة في مجال الإستفادة المتبادلة من الممارسات والتجارب الإدارية الناجحة.
حضر مراسم توقيع مذكرة التفاهم من الجانب العماني سعادة الدكتور حماد بن حمد الغافري مستشار وزارة الخدمة المدنية وسعادة الشيخ خليفة بن علي الحارثي سفير السلطنة المعتمد لدى جمهورية مصر العربية الشقيقة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية وعدد من مسؤولي وزارة الخدمة المدنية، فيما حضر من الجانب المصري سعادة الدكتور أحمد سمير الرافعي مستشار وزير التنمية المحلية والتنمية الإدارية وسعادة المهندس طارق سعد مساعد الوزير وعدد من مسؤولي وزارة التنمية المحلية والتنمية الإدارية بجمهورية مصر العربية .

إلى الأعلى